وجدة : المطاحن الكبرى تتسبب لساكنة شارع النور بوجدة في إزعاج كبير

32755 مشاهدة

وجدة البوابة : وجدة في 1 يونيو 2012، ، لازالت معاناة سكان الأحياء المجاورة للمطاحن الكبرى بمدينة وجدة مستمرة في غياب تدخل المسؤولين لأجل نقل هذه المطاحن إلى مكان أو حي صناعي نظرا للضجيج الكبير الذي تتسبب في المحركات الضخمة للمطاحن وكذا ضجيج الشاحنات التي تنقل الدقيق من المطاحن طوال الليل والنهار دون مراعاة حاجة الساكنة للراحة خاصة الشيوخ والمرضى والصبيان وابناء الأسر الذين يراجعون دروسهم في ظروف خالية تماما من الهدوء ولو للحظة واحدة…

ولقد نفذ صبر أكثر من 70 أسرة تقطن بجوار هذه المطاحن الكبرى المتواجدة في قلب أحياء سكنية بشارع النور بوجدة بعد معاناة طويلة مع الضجيج الكبير الذي تحدثه أليات المطاحن و الشاحنات التي لا تتوقف عن الذهاب و الاياب طوال اليوم، قال جل السكان أنهم يتأسفون لأول يوم جاء بهم القدر فاقتنوا منازلهم في هذه الأحياء دون أن يعلموا أن هذه المطاحن تتمركز في قلب الأحياء السكنية، فمن رخص لهم بذلك؟ وأين نواب الأمة البرلمانيون، يقول السكان، الذين انتخبوا عليهم لتمثيلهم في مثل هذه القضايا التي تتسبب لهم في عدة أضرار؟ أين ولاة الجهة الذين تعاقبوا وتم تقديم الشكايات إليهم في الموضوع لكنهم سكتوا وأصيبوا بالصمم ولم يحضروا لإجراء التحقيق في الموضوع؟ إنهم الآن يصرخون بصوت عال لإلفات انتباه المسؤولين إلى هذه المأساة التي يعيشونها في هذا الحي الملعون.. لكن أملهم كبير الآن في السيد محمد مهيدية الوالي الجديدملتمسين منه التدخل لاستئصال هذا “الورم” الذي كبر حجمه وكثر ضرره ولم يتمكن أحد من تحمل المعاناة…

وكان  قد صرح جل السكان المجاورون لشركة المطاحن الكبرى بوجدة لشبكة “وجدة البوابة” و عددهم 69 اسرة متضررة، القاطنون في كل من شارعي النور و اتشاد ان هذه المطاحن تشغل محركاتها 24 على 24 ساعة طيلة ايام الاسبوع دون توقف على الاطلاق مما تسسب للساكنة في ضرر جراء ضجيج محركات المطاحن، حيث لم يعودوا يتحملون هذا الصداع، خصوصا و أن لديهم أطفال في سن الدراسة و اخرين في سن الرضاعة يتعرضون للازعاج في كل لحظة كما لديهم شيوخ و مرضى و الكل في الحقيقة في امس الحاجة للراحة و الهدوء، مؤكدين ان المطاحن هذه اقلقت راحتهم و شغلت بال الجميع و صارت حديث العام و الخاص بسبب اشتغالها المستمر بالاضافة الى حركة الشاحنات التي تتوقف على جوانب المطاحن استعدادا للدخول اليها لتفريغ الحبوب و شحن اكياس الدقيق، ذلك ان محركاتها هي الاخرى تزيد من حدة الضجيج و تلوث المنطقة بدخانها و روائح الكازوال…

و ذكر السكان المتضررون ان هذه المطاحن سبق و ان تعرضت للاحتراق مما الحق اضرارا كبيرة و خسائر فادحة و قررت السلطات حينذاك براسة الوالي السابق السيد محمد بوفوس تحويل هذه المطاحن خارج المدينة و كانت الولاية قد منحت لادارة المطاحن مساحة ارضية تقدر بثلاث هكتارات خارج مدينة وجدة لبناء مطاحنها، الا أنها فضلت البقاء بنفس المنطقة بعد الاصلاحات التي دمرتها النيران..

هذا و قد استاءت الساكنة اكثر فاكثر وضاق بهم الحال ونفذ الصبر ،  لتواجد هذه المطاحن وسط الدور السكنية إذ من المفروض تنقيلها إلى أحياء صناعية، و حيث ان حيهم السكني ليس بحي صناعي و حيث ان امر هذه المطاحن اصبح غير ملائم و متجاوز بحكم تواجده وسط حي اهل بالسكان و حيث ان السكان تضرروا كثيرا من هذه المطاحن الى درجة انهم فقدوا صبرهم وكاد بعضهم يصاب بالجنون جراء الصداع الذي لم يتوقف، فما إن يفرح الشخص ببعض الصمت في لحظة حتى ينزعج لتوه بانطلاق محركات المطاحن أو بوصول شاحنة تتوقف أمام المطاحن محدثة ضجيجا مرعبا بل قاتلا …  فمن السكان من تاثرت صحتهم بسبب الصداع المستمر و بما تحدثه الشاحنات ايضا من ضجيج اكثر و تلوث للبيئة.. لذلك كله فانهم يطالبون بصوت عال و مرتفع المسؤولين برفع الضرر عنهم فورا و ذلك باعطاء اوامر صارمة لادارة المطاحن – مطاحن الكبرى بوجدة – بالرحيل فورا و الانتقال الى جهة اخرى غير سكنية و توعد السكان بالقيام بكل ما يتعين القيام به لاجل وضع حد لهذا التحدي الذي تلوح به ادارة المطاحن و ستعمل على فضح من وراء استمرار هذه المطاحن في البقاء بين السكان.

و ذكر السكان المجاورون لهذه المطاحن التي يعتبرونها “المشكلة الخطيرة” انهم تقدموا بشكايات في الموضوع توصلت “وجدة البوابة” بنسخ منها الى عدد من المسؤولين بوجدة و كذا الى وزير الاسكان و التعمير و التنمية المجالية لرفع الضرر عنهم و ذلك بتاريخ 23 شتنبر 2010 لكنها لم تحرك ساكنا لديهم لأنه لا أحد منهم يسكن بجوار المطاحن..

وجدة : اكثر من 70 اسرة متضررة ترفع شكاية ضد شركة المطاحن الكبرى المتواجدة بشارع النور بوجدة
وجدة : اكثر من 70 اسرة متضررة ترفع شكاية ضد شركة المطاحن الكبرى المتواجدة بشارع النور بوجدة
وجدة : اكثر من 70 اسرة متضررة ترفع شكاية ضد شركة المطاحن الكبرى المتواجدة بشارع النور بوجدة
وجدة : اكثر من 70 اسرة متضررة ترفع شكاية ضد شركة المطاحن الكبرى المتواجدة بشارع النور بوجدة
وجدة : اكثر من 70 اسرة متضررة ترفع شكاية ضد شركة المطاحن الكبرى المتواجدة بشارع النور بوجدة
وجدة : اكثر من 70 اسرة متضررة ترفع شكاية ضد شركة المطاحن الكبرى المتواجدة بشارع النور بوجدة
وجدة : اكثر من 70 اسرة متضررة ترفع شكاية ضد شركة المطاحن الكبرى المتواجدة بشارع النور بوجدة
وجدة : اكثر من 70 اسرة متضررة ترفع شكاية ضد شركة المطاحن الكبرى المتواجدة بشارع النور بوجدة
وجدة : اكثر من 70 اسرة متضررة ترفع شكاية ضد شركة المطاحن الكبرى المتواجدة بشارع النور بوجدة
وجدة : اكثر من 70 اسرة متضررة ترفع شكاية ضد شركة المطاحن الكبرى المتواجدة بشارع النور بوجدة
وجدة : اكثر من 70 اسرة متضررة ترفع شكاية ضد شركة المطاحن الكبرى المتواجدة بشارع النور بوجدة
وجدة : اكثر من 70 اسرة متضررة ترفع شكاية ضد شركة المطاحن الكبرى المتواجدة بشارع النور بوجدة

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz