وجدة: القصيدتان اللتان ألقيتا بمناسبة حفل تكريم المفتشين المحالين على المعاش

53310 مشاهدة

وجدة : محمد شركي/ وجدة البوابة: وجدة في 31 مارس 2013، “القصيدتان اللتان ألقيتا بمناسبة حفل تكريم المفتشين المحالين على المعاش”

1 ـ قصيدة  شكر في حق فضيلة العلامة الأستاذ الدكتور مصطفى بنحمزة

” فذ لا نروم له عقيبا “

تبارك من هدى شيخا لبيبا لأعمال تتوجه نقيبا

يصون الدين بالقرآن دوما وحفاظا يخص لهم نصيبا

جزى الله ابن حمزة كل خير ودام لأهله وردا قريبا

يشيد من المساجد كل فن وينبغ في منابرها خطيبا

تفاخر وجدة الأصقاع علما بنابغة يشرفها أريبا

يذود عن الصوامع ذود حر يغيض به الكنائس والصليبا

تعانقه المثاني إن تلاها وتجعله لعاشقها حبيبا

تلوذ به الشريعة وهو درع ينافح عن مقاصدها غريبا

وتقصده الأرامل واليتامى فيرفدها إذا نحبت نعيبا

يؤاخي بين ذي طول وكل ويجبر كسر من يرجو طبيبا

تزان به المحافل إن غشاها  مفقهها وتعشقه أديبا

دعا المضياف مجمعنا فأمسى مقاولنا لأشعرنا نسيبا

موائدنا يعطرها أريج من القرآن نرشفه صبيبا

وأطباق من الأخبار تروى وأشعار تذكرنا حبيبا

كراسي العلم يطبعها شيوخ وشبان تنمقها قشيبا

فأكرم بالعلوم ومنتداها كروض صار مرتعه خصيبا

يشرف أرضنا أن تحتويها وتنجب مبدعا قطبا مهيبا

فذاك المصطفى يزهو فخارا وفذ لا نروم له عقيبا

2 ـ قصيدة  عبارة عن تحية لكافة المفتشين  وعلى رأسهم المحالين على المعاش:

”  حسب المفتش شرف وفخر “

ألا حيوا المفتش إذ تلاشى وبعد شبيبة بلغ المعاشا

قضى عمرا تقاذفه فصول ترحب أو تمانع أو تحاشى

كجربان عشيرته جراب وأفرد لا يعاشر أو يماشى

مهمته الرقابة في فصول تعيس الحظ قد سئم الهراشا

مصائبه يراعته وختم على صحف يضمخها رشاشا

إذا كشف المعايب قيل وغد وإن يستر يعيريا هشاشا

رحيق الزهر يرشفه كنحل ويرقص في حدائقه فراشا

وغبا إذ يزور يروم حبا ويعشق من يبادره النقاشا

وذو ثقة بذي جد مجد وذا غش يحاذر والمطاشا

يصيد الثعلبان بعقر غار وجحر مضبة يلج احتراشا

يجوب الأرض تجوالا ويسعى مطيته حديد قد تلاشى

وأرغفة معيشته وماء إذا يشوي أكابره الكباشا

بلا سكن ولا ظهر ويسعى بلا عوض ولا يكسى قماشا

إتاوته إذا ما انفك دهر دراهم دونها يلقى ارتهاشا

تجهمه الجباة إذا تداعى وتنكره إذا طلب المعاشا

يوجه للمتاعب حيث كانت ويبخس لا ينال بها ارتقاشا

ويركبه الجميع ركوب ظهر كحمار إذا ركب الجحاشا

ويعرض إن يشاتمه سفيه وإن يحمد فلا يرضى الفياشا

فحسب مفتش تدبير شأن كنيران يكون لها محاشا

وحسب مفتش شرف وفخر ويفضل دوحة تعلو العشاشا

ورب العالمين له حسيب فلا يخزى  ولا ذاق العطاشا

وفي الفردوس يسعده عناق إذا حور تنافست الفراشا

فأكرم بالذي حيى رقيبا وبعد مهمة بلغ المعاشا

وجدة: القصيدتان اللتان ألقيتا بمناسبة حفل تكريم المفتشين المحالين على المعاش
وجدة: القصيدتان اللتان ألقيتا بمناسبة حفل تكريم المفتشين المحالين على المعاش

المحالين للمعاش تكريم

وجدة: القصيدتان اللتان ألقيتا بمناسبة حفل تكريم المفتشين المحالين على المعاش

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz