وجدة الفيلم السعودي الذي أبهر العالم، يغزو صالات السينما الأمريكية

153529 مشاهدة

وجدة البوابة – تبدأ شركة Sony Classic Pictures في الـ13 من سبتمبر/أيلول المقبل في عرض الفيلم السعودي “وجدة” للمخرجة هيفاء المنصور في مدينتي نيويورك ولوس أنجلوس، على أن يتوسع العرض ليشمل الولايات المتحدة الأميركية بالكامل، ليكون بذلك أول فيلم من إنتاج سعودي متكامل، ومن كتابة وإخراج مخرجة سعودية يعرض في السينما الأميركية.

“وجدة” من بطولة الطفلة وعد محمد، والطفل عبدالرحمن الجهني، والممثلة ريم عبدالله، والممثلة عهد كامل، وأطلقت الشركة الأميركية موقعاً خاصاً على الإنترنت للتعريف بالفيلم ومخرجته ونجومه.

وسبق للفيلم الذي عرض في دبي والسويد وإيطاليا وفرنسا أن حقق نجاحات كبيرة في مهرجان “فينسيا” السينمائي الدولي، كما حصل على ثلاث جوائز عالمية خلال مشاركته في مهرجان البندقية التاسع والستين بإيطاليا، ووصفه نقاد السينما العالمية بالفيلم العصري.

كما عرض الفيلم في مهرجان “تيلورايد” السينمائي في الولايات المتحدة، وبيعت حقوق الفيلم الذي أنتجته “روتانا” للصوتيات والمرئيات بتكلفة 4 ملايين دولار في أوروبا لشركة Pretty Pictures وتم عرضه في الصالات الفرنسية.

وتعرض الفيلم للإيقاف بعد ثلاثة أيام من عرضه في الرياض قبل شهرين دون الإفصاح عن الأسباب. وقالت الجمعية السعودية للثقافة والفنون حينها: “إن قرار التأجيل اتخذ نظراً لظروف الحجوزات في قصر الثقافة”. وأشار إلى أنه سيتم تحديد موعد آخر لاستئناف العرض بعد شهر رمضان المبارك، ولكن هذا لم يحدث حتى الآن.

قصة الفيلم

ويجسد الفيلم “وجدة” واقع حياة المرأة السعودية داخل السعودية في إطار اجتماعي إنساني، بدور الطفلة وجدة التي تنتمي لعائلة من الطبقة المتوسطة، والدها موظف غائب طيلة الوقت، ووالدتها موظفة تعاني يومياً من سائقها الباكستاني، وتحمل مخاوف ذهاب زوجها إلى امرأة أخرى.

وتعاني الطفلة وجدة من صراع بين أحلامها وعادات وتقاليد مجتمعها، كما يصور الفيلم علاقتها بالأشخاص المحيطين بها من والدتها وزميلاتها والأشخاص الموجودين في مجتمعها.

وتحلم وجدة دائماً بامتلاك دراجة خضراء معروضة في أحد متاجر الألعاب، كي تتسابق مع ابن جيرانها في شوارع الحي الذي تقطن فيه وتذهب بها إلى المدرسة، فتحاول وجدة توفير مبلغ من المال يكفي لشراء تلك الدراجة من خلال بيع أغراضها، إلا أنها تفشل في ذلك، ولا يتبقى لها سوى حل واحد، وهو أن تشارك في مسابقة لتحفيظ القرآن لتفوز بمبلغ من المال تستطيع من خلاله تحقيق حلمها بامتلاك الدراجة.

وبعد النجاحات التي حققها الفيلم اختيرت المخرجة السعودية هيفاء المنصور كواحدة من أكثر النساء العاملات في مجال السينما تأثيراً على مستوى العالم، في استطلاع لمجلة “فارايتي” الأميركية بجانب أسماء نجمات عالميات، كما اختيرت ضمن أكثر عشرة مخرجين يستحقون المتابعة في العالم.

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz