وجدة الفيلم الذي أبهر العالم يحل بسينما كوريا

611113 مشاهدة

تحرير – محمد أبوزيد – القاهرة/ وجدة البوابة: “وجدة” الفيلم الذي أبهر العالم يحل بسينما كوريا

التناقضات داخل الأسرة والمدرسة والمجتمع بشكل عام، والقيود الاجتماعية على المرأة وضياع روح العائلة واضطراب العلاقة بين المرأة وزوجها وسط مخاوف الزوجة الثانية، كل ذلك كان محور الفيلم السعودي «وجدة» الذي أُنتج عام 2012، والذي يحمل رؤية مفعمة بهموم المجتمع، على غرار الأعمال الكلاسيكية التي تضيف رصيدًا جديدًا لصناعة السينما السعودية الوليدة، فيلم «وجدة» من قصة وإخراج المخرجة السعودية هيفاء المنصور، وتقوم ببطولته الممثلة السعودية ريم عبدالله، والطفلة وعد، وُيعتبر أول فيلم روائي طويل يتم تصويره بالكامل في المملكة، ويحتفي بقيم مثل حب الحياة والإصرار والعمل الدؤوب، كما يُبرز التناقض في حياة الأسرة من خلال حكاية بسيطة لفتاة صغيرة اسمها «وجدة» تحلم بركوب دراجة (وهذه أحد الرمزيات في الفيلم)، وتبدأ الصغيرة في جمع المال للحصول على الدراجة عبر طرق متعدّدة، ومنها الاشتراك في مسابقة تحفيظ القرآن الكريم، أو بيع بعض الأشياء الصغيرة، وتدخل بنا المخرجة هيفاء المنصور إلى عالم ساحر من خلال رصد ما يحدث في مدارس البنات من تناقض بعض المعلمات، وعلاقة الأب بالأم القلقة من زواج زوجها بأخرى. ورغم أن المخرجة المنصور سبق وأن صرّحت أكثر من مرة بأن فيلمها هذا لا علاقة له بالجدل الدائر حول العديد من المواضيع التي تخص المرأة السعودية كقيادة السيارة مثلاً، إلا أن الفيلم وبامتياز يشرح بوضوح ورمزية أبعاد المشكلة. يقول المخرج المصري محمد فاضل لـ»المدينة»: فيلم «وجدة» تجربة سينمائية جديدة، تخطفك عبر سيناريو بسيط، ولغة بصرية عالية، ولمسة احترافية «نسوية»، وقد شاهدت الفيلم وحاولت تفسيره أكثر من مرة، ولكنني وجدت أنه ذو رؤية غامضة تستحق المتابعة.كما يقول الناقد السينمائي المصري صبري فواز: هذا الفيلم يحمل في طياته كثيرًا من الأمور، أهمها توضيح الصورة الحقيقة لتربية المرأة على العادات والتقاليد والموروثات المحافظة.ويصف المنتج السينمائي حامد نبيل فيلم «وجدة» بأنه «قيمة فنية».فيما أكدت مخرجة الفيلم هيفاء المنصور حول مغزى الفيلم، بأنها كانت ترغب في تشجيع ليس فقط النساء السعوديات بل جميع النساء للتحدّث عن قضاياهن.الجدير بالذكر أن فيلم «وجدة» سبق وأن عُرض في العديد من المهرجانات الفنية العربية والعالمية، وحصل على جائزة الفيلم الأجنبي الجديد في مهرجان فانكوفر للأفلام عام 2012، بالإضافة إلى 14 جائزة من مهرجانات السينما الدولية خلال عامي 2012- 2013، منها جائزة من مهرجان السينما بالإمارات، كما كان مرشحًا للفوز العام الماضي بجائزة «الأوسكار» الأمريكية، وابتداء من يوم أمس الأول الخميس، فقد بدأ عرض فيلم «وجدة» في كوريا الجنوبية، وذكرت وكالة أنباء «يونهاب» الكورية الجنوبية أن عرض فيلم «وجدة» السعودي في كوريا سيكون فرصة للتعرّف على مجتمع النساء في السعودية، والتي يصعب على الكوريين فهمها، ويتم عرض الفيلم حاليًا في دُور السينما في كوريا الجنوبية، لجميع الفئات العمرية، ومدة الفيلم 98 دقيقة.

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz