وجدة: الفنانان عبد القادر بلبشير وأنيسة سراجي يعرضان لوحاتهما بمؤسسة مولاي اسليمان في غياب تام للولاية ومديرية الثقافة

94028 مشاهدة

وجدة البوابة: وجدة في 6 يوليوز 2013، في غمرة اختفالات الشعب المغربي بالذكرى 14 لتربع صاحب الجلالة الملك محمد السادس على عرش أسلافه الميامين، نظم الفنانان التشكيليان  القديران عبد القادر بلبشير وأنيسة سراجي معرضا تشكيليا قيما تحت شعار “لغة اللوحة ، مرآة المثقفين” وذلك يوم السبت 6 يوليوز 2013، بالمركب السوسيو ثقافي بمؤسسة مولاي اسليمان بمدينة وجدة، وقد تم افتتاح المعرض التشكيلي في حوالي الساعة السابعة وبضعة دقائق مساء بعد انتظار طال لحضور السيد والي الجهة الشرقية عامل عمالة وجدة أنكاد أو من يمثله للإشراف على عملية الافتتاح خاصة وأن الفنانين عبد القادر بلبشير وأنيسة سراجي نظما معرضهما تخليدا للذكرى 14 لتربع صاحب الجلالة الملك محمد السادس أعزه الله ونصره على عرش أسلافه الميامين، وكانت لهما رغبة كبيرة في أن يشرف والي الجهة الشرقية عامل عمالة وجدة أنكاد على افتتاح المعرض المتزامن مع احتفالات الشعب المغربي بعيد العرش المجيد، فانطلقت فعاليات المعرض في غياب تام لولاية الجهة الشرقية عمالة وجدة أنكاد وفي غياب المديرية الجهوية للثقافة وحتى المندوبية الإقليمية للثقافة ، ولم يكلف والي الجهة الشرقية لا من ينوب عنه في الولاية ولا من يمثل الباشوية ، لم يحضر في هذا الحفل البهيج سوى المواطنين الأعزاء لأن المناسبة غالية جدا جدا على المغاربة وحضر إلى جانبهم ممثلو الإعلام السمعي البصري وبعض الصحف الإلكترونية، ولأن الفن التشكيلي في الجهة الشرقية لا زال لم يجد مكانته مثل باقي الفنون بهذه المنطقة مما يدل على أن المسئولين على الشأن العام لا رغبة لهم في الفن التشكيلي ولا اهتمام لديهم بجمعيات الفون التشكيلية على غرار الاهتمام الكبير الذي يولونه لباقي الفنون والموسيقى والرقص…ولقد شعرنا كإعلاميين بإحباط كبير قد انتاب نفسي الفنانين العارضين بعدما انتظرا بشوق كبير حضور الوالي أو من ينوب عنه أو الباشا أو من ينوب عنه أو المدير الجهوي للثقافة أو من ينوب عنه أو النائب الإقليمي للثقافة أو من ينوب عنه، بصراحة لا مكان للفن التشكيلي في الجهة الشرقية ، فالسلطة، يقول الفنانان العارضان، بوجدة ، “تشرف جميع الحمعيات بحضورها خلال أنشطتها باستثناء جمعيات الفن التشكيلي التي كتب عليها أن تبقى مهمشة ولا قيمة لها عند السلطات”… فافتتح الجمهور الحاضر فعاليات المعرض التشكيلي الرائع لكن لم يكن عمره طويلا حيث تم بعد لحظات جمع اللوحات كلها وانسحاب الفنانين من المركب السوسيو ثقافي بعدما اسفزهما مدير المركب بمؤسسة مولاي اسليمان عندما طلب من العارضين دفع مبلغ 1500،00 درهم مقابل حفل الشاي الذي أقيم على شرف الحضور، وهنا تبرز مهزلة المعارض التشكيلية بالجهة الشرقية والتي تعرف غيابا تاما لجميع المسئولين بوجدة وهو الأمر الذي فسح المجال لمدير المركب بأن يطلب المبلغ المالي من الفنانين مقابل حفل شاي هزيل الكل يعرف القيمة المالية التي تم رصدها للحفل.. وقد سبق أن تعرض الفنانان لموقف محرج من طرف كاتب الولاية بالديوان حين طلبا منه السماح لهما بزيارة الوالي مهيدية لكنه صدمهما برفض الزيارة قائلا لهما: “غدا السبت وأنتم تريدون تشغبلنا معكم بينما نحن نريد فسحة مع أبنائنا للترويح على انفسنا “، ثم طلب الفنان عبد القادر بلبشير من الكاتب منحهما رقم الهاتف حتى يتصلا به إن تطلب الأمر ذلك، وامتنع الكاتب بحجج واهية، وذكر الفنان عبد القادر هذا الكاتب المحترم بأن المسئولين سابقا كانوا يشرفون الفنان بحضورهم في المعارض وكانوا يمنحون لهم أرقام هواتفهم للاتصال بهم عند الضرورة، وبعد ذلك المنع الممنهج لدخول الزائرين لمكتب الوالي، تجرأ المعنيان فدخلا عند الوالي دون إذن من الكاتب الذي رفض الزيارة على الإطلاق خاصة وأن يوم افتتاح المعرض سيكون يوم السبت .

والمعرض التشكيلي المشترك للفنانين عبد القادر بلبشير وأنيسة سراجي، اشتمل على عدد من اللوحات الفنية الجميلة المتميزة التي تعبر عن التراث المحلي ومنها لوحات عبارة عن “بورتريهات” تم تخصيصها لجلالة الملك والأسرة الملكية الشريفة تم عرضها للتعبير عن تجديد الولاء والإخلاص لصاحب الجلالة والمهابة الملك محمد السادس أعزه الله ونصره بمناسبة الذكرى 14 لعيد العرش المجيد.

وأكدت الفنانة القديرة أنيسة سراجي أنها استفادت كثيرا من المدرسة الفنية للفنان العصامي القدير عبد القادر بلبشير نظرا لإعجابها الكبير بجمالية عروض الأستاذ بلبشير في الميدان، كما عبرت هي الأخرى عن أسفها الشديد لغياب “رجال البلاد” عن هذا العرس الفني البديع لمشاركة جمعيتهم فرحة الاحتفال بالذكرى 14 لتربع صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله على عرش أسلافه الميامين، ولدعمهم لوجيستيكيا وتشجيعهم على إبداعاتهم، ومساعدتهم بنشر ثقافة الفن التشكيلي بالجهة الشرقية.

بدوره شكر الفنان التشكيلي عبد القادر بلبشير الفنانة القديرة أنيسة سراجي على تعاونها معه في إنجاح هذا المعرض بلوحاتها المتميزة ذات دلالات فنية وتثقيفية رائعة تساهم هي الأخرى في تنمية الذوق والحس الفني والجمالي، مشيرا إلى أنه يدل على مدى اهتمامها وتقديرها للفن والإبداع، وقال لشبكة الأخبار وجدة البوابة:’إن هذا المعرض فرصة لإيصال رسالة فنية وثقافية إلى الجمهور الوجدي والمغربي ككل ومنها التي تعبر عن تشبث فناني الجهة الشرقية بأهداب العرش العلوي المجيد من خلال اللوحات التي تعكس القيمة الحقيقة لحب الفنان لجلالة الملك، وهو أيضا فرصة للمهتمين في هذا المجال للتمتع بجمالية العديد من اللوحات المعروضة التي تحاكي التراث الوجدي وباقي مدن الجهة الشرقية’. وانتهى الحفل بتقدم العارضين التشكيليين ببالغ الشكر والامتنان إلى الحاضرين وممثلي الإعلام السمعي البصري والجرائد الالكترونية…

تدمج بعض اللوحات المعروضة بين الواقع واللاواقع بحيث تصبح الأحداث فيها خارجة عن التصور العقلي وهذه مدرسة أخرى يشتغل عليها الفنانان القديران بلبشير وسراجي…

وجدة: الفنانان عبد القادر بلبشير وأنيسة سراجي يعرضان لوحاتهما بمؤسسة مولاي اسليمان في غياب تام للولاية ومديرية الثقافة
وجدة: الفنانان عبد القادر بلبشير وأنيسة سراجي يعرضان لوحاتهما بمؤسسة مولاي اسليمان في غياب تام للولاية ومديرية الثقافة
وجدة: الفنانان عبد القادر بلبشير وأنيسة سراجي يعرضان لوحاتهما بمؤسسة مولاي اسليمان في غياب تام للولاية ومديرية الثقافة
وجدة: الفنانان عبد القادر بلبشير وأنيسة سراجي يعرضان لوحاتهما بمؤسسة مولاي اسليمان في غياب تام للولاية ومديرية الثقافة
وجدة: الفنانان عبد القادر بلبشير وأنيسة سراجي يعرضان لوحاتهما بمؤسسة مولاي اسليمان في غياب تام للولاية ومديرية الثقافة
وجدة: الفنانان عبد القادر بلبشير وأنيسة سراجي يعرضان لوحاتهما بمؤسسة مولاي اسليمان في غياب تام للولاية ومديرية الثقافة
وجدة: الفنانان عبد القادر بلبشير وأنيسة سراجي يعرضان لوحاتهما بمؤسسة مولاي اسليمان في غياب تام للولاية ومديرية الثقافة
وجدة: الفنانان عبد القادر بلبشير وأنيسة سراجي يعرضانوجدة: الفنانان عبد القادر بلبشير وأنيسة سراجي يعرضان لوحاتهما بمؤسسة مولاي اسليمان في غياب تام للولاية ومديرية الثقافة لوحاتهما بمؤسسة مولاي اسليمان في غياب تام للولاية ومديرية الثقافة
وجدة: الفنانان عبد القادر بلبشير وأنيسة سراجي يعرضان لوحاتهما بمؤسسة مولاي اسليمان في غياب تام للولاية ومديرية الثقافة
وجدة: الفنانان عبد القادر بلبشير وأنيسة سراجي يعرضان لوحاتهما بمؤسسة مولاي اسليمان في غياب تام للولاية ومديرية الثقافة
وجدة: الفنانان عبد القادر بلبشير وأنيسة سراجي يعرضان لوحاتهما بمؤسسة مولاي اسليمان في غياب تام للولاية ومديرية الثقافة
وجدة: الفنانان عبد القادر بلبشير وأنيسة سراجي يعرضان لوحاتهما بمؤسسة مولاي اسليمان في غياب تام للولاية ومديرية الثقافة
وجدة: الفنانان عبد القادر بلبشير وأنيسة سراجي يعرضان لوحاتهما بمؤسسة مولاي اسليمان في غياب تام للولاية ومديرية الثقافة
وجدة: الفنانان عبد القادر بلبشير وأنيسة سراجي يعرضان لوحاتهما بمؤسسة مولاي اسليمان في غياب تام للولاية ومديرية الثقافة
وجدة: الفنانان عبد القادر بلبشير وأنيسة سراجي يعرضان لوحاتهما بمؤسسة مولاي اسليمان في غياب تام للولاية ومديرية الثقافة
وجدة: الفنانان عبد القادر بلبشير وأنيسة سراجي يعرضان لوحاتهما بمؤسسة مولاي اسليمان في غياب تام للولاية ومديرية الثقافة
وجدة: الفنانان عبد القادر بلبشير وأنيسة سراجي يعرضان لوحاتهما بمؤسسة مولاي اسليمان في غياب تام للولاية ومديرية الثقافة
وجدة: الفنانان عبد القادر بلبشير وأنيسة سراجي يعرضان لوحاتهما بمؤسسة مولاي اسليمان في غياب تام للولاية ومديرية الثقافة
وجدة: الفنانان عبد القادر بلبشير وأنيسة سراجي يعرضان لوحاتهما بمؤسسة مولاي اسليمان في غياب تام للولاية ومديرية الثقافة
وجدة: الفنانان عبد القادر بلبشير وأنيسة سراجي يعرضان لوحاتهما بمؤسسة مولاي اسليمان في غياب تام للولاية ومديرية الثقافة
وجدة: الفنانان عبد القادر بلبشير وأنيسة سراجي يعرضان لوحاتهما بمؤسسة مولاي اسليمان في غياب تام للولاية ومديرية الثقافة
وجدة: الفنانان عبد القادر بلبشير وأنيسة سراجي يعرضان لوحاتهما بمؤسسة مولاي اسليمان في غياب تام للولاية ومديرية الثقافة
وجدة: الفنانان عبد القادر بلبشير وأنيسة سراجي يعرضان لوحاتهما بمؤسسة مولاي اسليمان في غياب تام للولاية ومديرية الثقافة
وجدة: الفنانان عبد القادر بلبشير وأنيسة سراجي يعرضان لوحاتهما بمؤسسة مولاي اسليمان في غياب تام للولاية ومديرية الثقافة
وجدة: الفنانان عبد القادر بلبشير وأنيسة سراجي يعرضان لوحاتهما بمؤسسة مولاي اسليمان في غياب تام للولاية ومديرية الثقافة
وجدة: الفنانان عبد القادر بلبشير وأنيسة سراجي يعرضان لوحاتهما بمؤسسة مولاي اسليمان في غياب تام للولاية ومديرية الثقافة

وجدة: الفنانان عبد القادر بلبشير وأنيسة سراجي يعرضان لوحاتهما بمؤسسة مولاي اسليمان في غياب تام للولاية ومديرية الثقافة

وجدة: الفنانان عبد القادر بلبشير وأنيسة سراجي يعرضان لوحاتهما بمؤسسة مولاي اسليمان في غياب تام للولاية ومديرية الثقافة

وجدة: الفنانان عبد القادر بلبشير وأنيسة سراجي يعرضان لوحاتهما بمؤسسة مولاي اسليمان في غياب تام للولاية ومديرية الثقافة

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz