وجدة البوابة تواكب الدخول المدرسي بنيابة وجدة/أنكاد في لقاء مع النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية

51026 مشاهدة

حاوره بوجدة : محمد بلبشير وعبد الناصر بلبشير: وجدة البوابة: وجدة في 11 شتنبر 2012، انطلق الموسم الدراسي (2012/2013) بالنيابة الإقليمية وجدة/أنكاد بكل المؤسسات التعليمية بأسلاكها الثلاث في جو مليء بالاستعدادات من أجل إنجاح المنظومة التربوية ،و سعيا وراء تحقيق دخول تربوي متميز يجعل من محطة 16 شتنبر يوما فعليا لانطلاق الدراسة بجميع المؤسسات و الأسلاك التعليمية و انسجاما مع أهداف البرنامج الاستعجالي ، بادرت النيابة الإقليمية وجدة/أنكاد إلى اتخاذ مجموعة من التدابير للسهر على أن يكون الدخول المدرسي لهذه السنة على جميع الأصعدة دخولا متميزا ..و لتشخيص وضعية التعليم بنيابة وجدة/أنكاد ارتأت “العلم” وشبكة الأخبار “وجدة البوابة” محاورة السيد محمد البور النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بهذه النيابة ..

◄ س. كيف تشخصون وضعية التعليم بنيابة وجدة/أنكاد ؟

ج. لقد حل الدخول المدرسي لهذا الموسم في حلته الجديدة ، و شرع التلاميذ و التلميذات في التوافد على المؤسسات التعليمية قصد التسجيل و الاطلاع على الأجواء العامة منذ يوم 03 شتنبر 2012 ، و بخصوص تشخيص الموسم الدراسي الجديد فان توقعاته بسلك التعليم الابتدائي تبدو في تحسن مقارنة مع المواسيم الدراسية السابقة ، و هذه بعض الأرقام الخاصة بالدخول الجديد حيث بلغ عدد مؤسسات التعليم الابتدائي 108 منها 99 حضري و 19 قروي و عدد الحجرات المتوفرة بالحضري 1135 و بالقروي 268 ، فيما يتوقع أن يصبح عدد التلاميذ 56045 منهم 51071 بالحضري و 4974 بالقروي ، أما عدد الأقسام فيصل إلى 2111 منها 275 بالقروي ..

◄ س. و بالتعليمين الثانوي الإعدادي و التأهيلي ؟

ج. و بالتعليم الثانوي إعدادي فيتوقع أن يبلغ عدد التلاميذ خلال الموسم الجديد 26412 منهم 242 بالقروي، فيما سيصل عدد المؤسسات الإعدادية إلى 28 ضمنها واحدة بالقروي، ستضم 684 حجرة و 823 قسما دراسيا.. أما فيما يخص التعليم الثانوي تأهيلي فيتوقع أن يصل عدد التلميذات و التلاميذ إلى ما مجموعه 21608 تلميذا في عدد المؤسسات 18 ثانوية ب 520 حجرة دراسية و 655 قسما ..و هكذا سيكون عدد التلاميذ بالنيابة الإقليمية لوجدة/أنكاد 104065 تلميذا و 136 مؤسسة تعليمية ..

◄ س. ماذا حضرت النيابة الإقليمية للدعم الاجتماعي للتلميذ و تشجيع التمدرس ؟

     ج. ترسيخا للقيم و المبادئ التضامنية التي سنتها المبادرة الملكية السامية ” مليون محفظة”  لفائدة التلميذات و التلاميذ المحتاجين ، فقد عمدت النيابة إلى اتخاذ مجموعة من الإجراءات ضمانا لإنجاح هذه المبادرة السامية و تحقيق الأهداف المتوخاة منها ، و نظرا لما لهذه العملية من آثار ايجابية في التخفيف من مصاريف الدخول المدرسي على آباء و أولياء التلاميذ ، فقد قامت النيابة الإقليمية بعملية استرجاع الكتب المدرسية للموسم الدراسي 2011/2012 ضمانا لتغطية موسعة على فئة عريضة من المتعلمات و المتعلمين ، غير أنه تبين أن مجموعة من هذه الكتب المدرسية غير صالحة للاستعمال ، مما سيؤثر لا محالة سلبا على تعميم الاستفادة منها ، ناهيك عن الانعكاس السلبي في توزيع الكتب الجديدة و المستعملة القديمة داخل نفس الفصل و تأثيره على نفسية المتعلمين ، مما يستدعي تعبئة جميع الأطراف : الولاية – المجلس العلمي – المجالس الجماعية و مختلف جمعيات المجتمع المدني و المحسنين عن طريق البرنامج التكميلي لتمكين جميع التلميذات و التلاميذ من الحصول على الكتب و الأدوات المدرسية الأساسية .

◄ س. إذن ، كيف ستعملون على تحقيق ذلك ؟

     ج. لقد بادرت النيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية وجدة/أنكاد إلى تشكيل لجنة نيابية لتتبع مدى توفر السوق على الكتب المدرسية المعنية في انتظار تكوين لجنة مشتركة مع ولاية الجهة الشرقية/عمالة وجدة/أنكاد ..و هكذا فان النيابة تعمل قصارى جهدها لتغطية حوالي 85% من مجموع تلاميذ السلك الابتدائي أن انه من الواجب توفير عملية مليون محفظة لفائدة 45775 تلميذة و تلميذ بالوسطين ، و لتجديد حوالى 3/2 عدد المحافظ الجاهزة لابد من توفير ما قدره 78.9165

◄ س. و ماذا عن المنح المدرسية المخصصة للموسم الدراسي 2012/2013 ؟

    ج. بخصوص المنح المدرسية فقد تمت الاستجابة لجميع الطلبات المقدمة ، و هكذا بلغ العدد الإجمالي للممنوحين الجدد بالتعليم الابتدائي 40 كمنح كاملة و بالنسبة للتعليم الثانوي إعدادي بلغت 349 منح كاملة منها 205 خصصت للإناث و 220 كوجبات غذاء أما تلاميذ الثانوي تأهيلي فتم تخصيص 51 منحة كاملة ، و هكذا يصل العدد الإجمالي للممنوحين الجدد 461 ، و كان تاريخ انعقاد اللجنة الافليمية لتخويل المنح يوم 22/05/2012 ..

أما بالنسبة للإطعام المدرسي ، فقد تم فتح الأظرفة الخاصة بهذه العملية خلال شهر يوليوز حيث تنتظر النيابة إلى حد الآن تسلم المواد الغذائية لفائدة 18000 مستفيد و مستفيدة ..

◄ س. ماذا عن الزي المدرسي و النقل المدرسي ؟

     ج. فيما يتعلق بالزي المدرسي الموحد و ذلك في أفق جعل المؤسسة التعليمية فضاء منسجما و متناسقا يعبر عن هوية مشتركة و يتجاوز الفوارق السوسيو اقتصادية ، فقد شكلت النيابة الإقليمية لجنة خاصة لاقتناء اللباس الموحد و توزيعه على بعض التلاميذ من المؤسسات المستهدفة ، سعيا إلى تجسيد ثقافة الزي الموحد و شموليته كما تم فتح الأظرفة الخاصة بهذه العملية في بداية شهر غشت و العملية اليوم في طور الانجاز لتوفير 28000 وزرة ..

أما في شأن النقل المدرسي ، فان مجموعة مدارس بني وكيل تستفيد منه طيلة السنة الدراسية ، و قد تم توزيع مجموعة من الدراجات الهوائية بالوسط القروي خلال الموسم الدراسي 2011/2012 و ذلك ضمانا للاحتفاظ بالمتعلمات و المتعلمين داخل المؤسسات و من ثمة المساهمة في محاربة الهدر المدرسي .كما سيتم اقتناء دراجات هوائية لأخرى و سيتم توزيعها على مؤسسات أخرى (حوالى 50 دراجة) .

◄ س. نسمع الكثير عن الهدر المدرسي ، فما هي الإستراتجية المتبعة للقضاء على هذه المشكلة ؟

     ج. أولا و سعيا لإعطاء نفس جديد لدعم العملية التربوية بالوسط القروي ، تسعى النيابة الإقليمية جاهدة مع شركائها لتفعيل المدرسة الجماعاتية بجماعة عين الصفاء قصد المساهمة في إنجاح عملية التمدرس و محاربة الدهر المدرسي و الانقطاع المبكر عن الدراسة خصوصا في صفوف الفتيات القرويات و توفير عدد لا يستهان به من الأطر التربوية .و بخصوص ظاهرة الهدر المدرسي و الانقطاع و عدم الالتحاق بالمؤسسة الأمر الذي بؤرق كل الفاعلين فان النيابة عملت على حث السادة المفتشين و المديرين كل من موقعه على تفعيل خلايا اليقظة و استثمار عملية من الطفل الى الطفل و اعتماد قافلة التعبئة الاجتماعية لاسترجاع أكبر عدد ممكن من المتسربين من المؤسسة التعليمية ..

◄ س. لا بد أن النيابة تواجه بعض الاكراهات في هذا الإطار ؟

    ج. بالفعل سجلنا بعض الصعوبات و الاكراهات المرتبطة بمشاركة كافة الشركاء في انجاز هذه العملية ، كما نشير إلى أن عملية تيسير كان لها واقعا ايجابيا على نفوس العائلات المعوزة ، خاصة بجماعتي مستفركي و سيدي بولنوار ، و العملية لازالت مستمرة مع العمل على تعميمها إلى جماعات أخرى كجماعة عين الصفاء ..

◄ س. لا بد أن النيابة الإقليمية تعاني من الخصاص من حيث الأساتذة سواء بالتعليم الابتدائي أو الثانوي بسلكيه ، فكيف تشخصون ذالك ؟

    ج. أولا لابد من ذكر وضعية الموارد البشرية على مستوى نيابة وجدة/أنكاد ، فبالتعليم الابتدائي تتكون هيئة التدريس من 1673  ، و 115 بهيئة الإدارة و بالتعليم الإعدادي بلغ عدد المدرسين 1128 و 260 أطر إدارية ، أما بالتعليم الثانوي تأهيلي فيبلغ عدد المدرسين 1028 و عدد الإداريين 344 ، و بخصوص أطر التوجيه فبلغ هذه السنة 4 مفتشين و 20 من المستشارين ، أما أطر المراقبة التربوية فيوجد بالنيابة 11 مفتشا بالتعليم الابتدائي و 45 بالثانوي بسلكيه..

و هكذا يمكن القول أن النيابة تسجل خصاصا في هيئة التدريس ، حيث و في الابتدائي و اذا كانت النيابة تعرف فائضا من حيث المدرسين الا أنها تصطدم ببعض الاكراهات في إعادة انتشارهم الى المؤسسات التي تعرف خصاصا ، و خاصة ببعض النقط الصعبة بالعالم القروي ، نظرا لارتفاع معدل السن في أوساط هيئة التدريس ، حيث يصل 50 سنة مع ما يترتب عن ذلك من مشاكل صحية و أمراض مزمنة .كما أن من بين عوامل هذه الاكراهات أن نسبة الإناث تبلغ 70% و هذا يجعل تكليفهم للاشتغال ببعض المناطق النائية شيئا عسيرا ..و بالتعليم الثانوي فقد سجلت النيابة خصاصا مهولا في العديد من المواد خصوصا على مستوى السلك التأهيلي ، فمثلا في مادة الفرنسية نسجل خصاص 18 و التربية البدنية 14- ، و الرياضيات 9- ، و العربية و الإنكليزية 10- و 4- في علوم الحياة و الأرض …

◄ س. كيف إذن ستواجهون هذه الاكراهات ؟

    ج. تعمل النيابة الإقليمية على التغلب على هذه الاكراهات و ضمان دخول مدرسي مستقر مع الحرص على تأمين الزمن المدرسي للمتعلمات و المتعلمين و ذلك بالموارد و الإمكانات المتاحة ، دون التواني في تذكير الجهات المختصة بضرورة توفير الموارد البشرية الضرورية ، و تأتي هذه العمليات كالآتي : إعادة انتشار الأساتذة بنفس السلك ثم بين الأسلاك حيث تم تكليف أساتذة للتعليم الابتدائي من حاملي الإجازة بالتدريس بالسلك الثانوي التأهيلي .، ثم اللجوء إلى الساعات الإضافية في بعض المواد التي تعرف خصاصا ، تكليف بعض المدرسين للاشتغال في أكثر من مؤسسة ، اللجوء إلى تقليص البنية التربوية في عدد من المؤسسات للحد من النقص في الأطر ، تكليف بعض الأساتذة من التخصصات التي تعرف فائضا لتدريس مواد تعرف خصاصا في إطار ما يسمى بالمواد المتقاربة .

و بما أن عملية التأطير التربوي ، تعتبر الدعامة الأساسية للعملية التعليمية فان نتائجها لا تكون مثمرة الا بتوفير العنصر البشري الكافي من المفتشين ، إلا أن نيابة وجدة/أنكاد تعرف خصاصا ملحوظا في بعض المواد كالتربية التشكيلية و التكنولوجيا و الفنون التطبيقية ، كما تعرف مواد أخرى نقصا في أطر التفتيش نظرا لمغادرة البعض عن طريق المغادرة الطوعية أو الوفيات و إحالة البعض الآخر على التقاعد .. 

وجدة البوابة تواكب الدخول المدرسي بنيابة وجدة/أنكاد في لقاء مع النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية
وجدة البوابة تواكب الدخول المدرسي بنيابة وجدة/أنكاد في لقاء مع النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية

اترك تعليق

1 تعليق على "وجدة البوابة تواكب الدخول المدرسي بنيابة وجدة/أنكاد في لقاء مع النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية"

نبّهني عن
avatar
محمد تابتي
ضيف
– عدم توصله بالإقرار في منصبه الإداري رغم حصوله على نقط جيدة في التكوين الميداني والنظري. – تكتم الأكاديمية الجهوية بوجدة على نتائج تحقيقات اللجان التي أوفدتها إلى المؤسسة للوقوف على مكامن الخلل منذ الموسم الدراسي المنصرم. – تناقض الإدارة في مواقفها حيث قامت بتعليق مهامه خلال شهر فبراير وكلفته بامتحانات السنة السادسة خلال شهر يونيو. – تخبط الأكاديمية الجهوية في اتخاذ القرارات، حيث أنها احتجزت إقرار المدير في مكاتبها وفي نفس الوقت لم تستطع إعفاءه إرضاء لجهات معينة. وبالموازاة مع الاعتصام الذي سيخوضه السيد المدير، فقد تم رفع دعوى قضائية مستعجلة ضد الأستاذة التي قامت بالتشهير بالمدير وكانت سببا… قراءة المزيد ..
‫wpDiscuz