وجدة البوابة – العيون : رحم الله شهداء الوطن شهداء الواجب

39447 مشاهدة

اللهم تقبل شهداء نا عندك قبولاً حسناً اللهم اغفر لهم وتجاوز عن سيئاتهم وزلاتهم اللهم نقهم من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس واغسلهم بالماء والثلج والبرد اللهم ادخلهم جناتك مع النبيين والصالحين والشهداء اللهم عليك بكل أعداء الوطن بكل ألوانهم وألسنتهم وبلادهم اللهم عليك بهم فانهم لا يعجزونك اللهم إنا نجعلك في نحورهم ونعوذ بك من شرورهم
اللهم اكفناهم بما شئت وكيفما شئت إنك على ما تشاء قدير وبالإجابة جدير..

وجدة البوابة - العيون : رحم الله شهداء الوطن شهداء الواجب
وجدة البوابة - العيون : رحم الله شهداء الوطن شهداء الواجب

والله لن ننسى هذا الجرح ياأعداء الشعب المغربي لن ننسى فعلكم الشنيع بإخواننا من الدرك الملكي والقوات المساعدة والأمن الوطني والوقاية المدنية لن ننسى غدركم بنا ياأعداء الوحدة الترابية من اولائك الصحراويين الانفصاليين.. لن ننسى ما أقدمتم عليه من جرم لقد ضل الشعب المغربي ولسنين عديدة يوثركم على بقية أفراده ياسكان الصحراء فكنتم له الجحداء اللؤماء والله برهنتم على دناءة الخلق وخسّة الطبع ونذالة السلوك برهنتم على الغدر وسوء النية وإلا كيف سمحتم بإراقة دم بريئ بينكم ألا تشعروا بالخزي ألا تشعروا بالعار الذي ألتف حول عنقكم أين أنتم يا نخبة الصحراويين يافلان ويافلان صمتكم المريب دليل جبنكم وضعفكم أحسبوها من الآن فصاعدا جيدا إن سكان الصحراء المغربية سيكون مصيرهم من مصير كافة أبناء الشعب المغربي فشمروا على السواعد إذا أردتم الخبز لا بطاقات إنعاش ولا سكن بالمجان لا إتكال ومد الأرجل لا إرتزاق ومن يفكر في الإنفصال عن المغرب عليه مغادرة ترابه من طنجة إلى الكويرة الآن وإلا سيكون قد حكم على نفسه بغضب الشعب المغربي الذي لا يقهر في سبيل الذود عن حوزة الوطن ووحدة الوطن والله لن نضيع شبر من صحرائنا ولن نبخل بالإستشهاد في سبيلها والتعلم الجزائر وكل أذناب الجزائر وكل الأعداء أن المغاربة لن تزدهم أحداث العيون سوى قوة وتضامنا وتماسكا وإقداما على التضحية بالغالي والنفيس في سبيل وحدة الشعب ووحدة الوطن إقداما لن تشهده الشعوب العربية قبل اليومعلي المساري

مراسيم دفن الشهيد ياسين بوغطاية – 24 عام رحمه الله و اسكنه الجنة امين

جنازة المرحوم بدر الدين طراهي الدركي شهيد احداث الشغب و الخيانة الوطنية الانفصاليون الخونة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات5 تعليقات

  • Meknès

    إلى حكام الجزائر المجرمين الأوباش الخبثاء إن الرجال كالجينرل إدريس بنعمر والكتاني الذين طلبا من المغفور له الملك الحسن الثاني أن يصلي الجمعة في وهران إذا أراد ذلك أثناء حرب الرمال كثيرون في المغرب وهم على أهبة الإستعداد لتلقينكم دروسا إضافية ما دمتم في حاجة إلى دروس في الدعم لأنكم ثقيلو الفهم وليربونكم التربية الحسنة التي يحترم فيها الإبن أباه وأخاه وعمه لأنكم كما تدركون جيدا أبناء رجال المغرب حيث ازددتم وترعرعت على أرضه وبين أحضان رجاله والرجل الأول في الجزائر وهو الرئيس بوتفليقة كبر ونشأ ودرس في وجدة بالمغرب ويعرف المغاربة جيدا وأظن أنه لا زال يتذكر أيام شبابه معهم بل ربما تلك الذكريات هي التي جعلته يحقد على المغرب ودفعته باستمرار إلى الإنتقام من المغرب بكل الوسائل ،يساعده في ذلك رفقاؤه في السوء،المجرمون القلة سفاكي الدماء ،حيث لم يكفيهم نهب وسلب خيرات الجزائر وأموالها وإيداعها في البنوك الخارجية بل عندما رأوا أن الشعب بدأ يستفيق من سباته بتعبيره عن رغبته في تغيير الطغاة واللصوص وخدام الطغمة العسكرة الحاكمة عن طريق الإنتخابات التي إختار فيها الشعب من يمثله ويخدم مصلحته حزب جبهة الإنقاذ،قام العسكر بانقلاب على إرادة الشعب وبدأ في تصفية أبناء أبناء الشعب الذين قدموا كل غال ونفيس من أجل حرية وكرامة المواطن الجزائري الذي استبحت كرامته وعرضه ودمه من قبل المكينة العسكرية التي أتت على الأخضر واليابس وقتلت الأطفال والنساء والشيوخ ولم تسلم منهم حتى الحيوانات ناسبين أعمالهم الشنيعة الإجرامية إلى الإسلايين الأبرياء وزرعوا الرعب والخوف في كل أرجاء البلاد،وقد شهد على تلك المذابح الجينرالات الموجودين بالخارج الذين عايشوا الوقائع بأينهم٠ ولم يكتفوا بالجرائم المقترفة في حق شعبهم بل قاموا بتصديرها إلى خارج الحدود بواسطة عصابات من جميع الجنسيات دربوها وسلحوها وزودوها بكل الوسائل لتخريب وزعزعة بعض الدول وفي مقدمتها المغرب،فورطوا أنفسهم وأبناء وطنهم معهم حيث غرروا بالبعض ممن قبض عليهم ي أحداث العيون،ظانين أنهم سينصرون في خططهم لكن وكالعادة كان الفشل الذريع حليفهم٠ وهكذا نقول لحكام الجزائر والله سوف تؤدون الثمن غاليا إن شاء الله تعالى إن آجلا أم عاجلا،ولن يهدأ لنا بال حتى نرى الجزائر مثل روندا أو الكونكو لأن في الجزائر هناك ما يدفع الشعب إلى ذلك وهو النهب والسلب لخيراته من طرف الطغمة الحاكمة٠ أم نحن في المغرب فلا تخيفنا استفزازاكم ولاميليشاكم ولا قواتكم ولا أسلحتكم التي تضخون فيها الملايير والشعب يعاني من ظروف العيش القاهرة والسكن الغير اللائق والبطالة،حيث أن الجزائر من المفروض أن تكون كدولة الإمارات العربية لكنها بسبب اللصوص أصبحت كالصوماك٠ فكما لا تخيفنا إبتزازاتم واستفزازاتكم فإنها لن تثنينا عن مواصلة البناء والتشييد والتقدم إلى الأمام وإتمام البرامج والمشاريع التي يسهر عاهل البلاد جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده،شخصيا عليها وهذا يعني أن لنا ملك حكيم ساهر على مصلحة البلاد والعباد خلافا لرئيسكم القابع بقصر المرادية كما أراد له لعسكر أن يكون،فتبا له ولزمرته والويل والذل والخزي لهم ومصيرهم جميعا كمصير أستاذهم ومربيهم هواري بومدين المجرم الأول الذي قام بإجلاء 45 ألف أسرة مغربية سنة 1975 يوم عيد الأضحى المبارك،مفرقا بين أفراد الأسرة الواحدة،وهو ما لم تقم به أي دولة وحتى الصهاينة الذي يمثلوننا بهم في شتمهم للمغاربة٠وأذكر هنا السيد بوكطاية الذي تطاول على أسياده المغاربة مدعيا أننا ارتكبنا جرائم قتل في حق أطفال صحراويين لا يرتكبها حتى الصهاينة دون احترام للأشهر الحرم٠فإضافة إلى انكشاف عورته في فضيحة تزويرالصور والتي هي لأطفال غزة،أقول لبوكطاية،متى عرفتم أنت وحكامك الذين جعلوا منك بوقا لمدحهم والتهليل لأعمالهم لخسيسة،متى عرفتم الأشهر الحرم وأنتم من هجر وأبعد000 350 مغربي ومغربية يوم عيد الأضحى المبارك ؟ أليس بشهر حرام؟ قتلتم وذبحتم الأطفال والنساء والشيوخ طيلة السنوات التي مضت ولا زال التقتيل جاريا؛ أليس في السنة أشهر حرم ؟٠ إنكم وحدكم في هذا العالم الذين لا تعرفون الحلال من الحرام وتبيحون كل شيئ حتى قتل النفس التي حرم الله، فأنتم لا ملة لكم ،لا أنتم مسلمون ولا أنتم كفار ،أما الصهاينة الذين وصفتمونا بهم فهم أرحم منكم بالمسلمين يا أقبح طينة٠ وفي الأخير نطلب الله أن يجيد على مغربنا الحبيب بالمزيد من الخير والرفاه تحت قيادة ملكه العظيم جلالة الملك محمد السادس نصره الله وحفظمه بما حفظ به الذكر الحكيم وغلبه على أعدائه وأعداء شعبه الخبيثين

  • زرقاء اليمامة

    رغم الألم العميق والكلم نفتخر بدماء الشهيد الذي سقت كرامة الوطن والحب الكبير له أحداث كهته لن تنال حتما من قوتنا وحبان وتشبثنا بالوطن والعرش العلوي المجيدأحداث كهته من شأنها أيضا أن تشد عضدنا وتلحم بنيانا أكثر لنوحد كلمتنا وصفوفنا فليعش المغرب مرفوع الرأس عالي الهمة رغم حسد الغيورين والمناوئين وكل من أراد سوءا بهذا البلد العزيز يلقى من غضب الله وانتقامه الشيء الكثير ولنا في هذا الكثير من الأمثلة ولعل أهمها الجزائر الحقودة فليبارك الله في هذا الشعب المتحضر المتسامح وليذهب الأعداء للجحيم
    كل تعازينا القلبية ومواستنا فالجرح واحد والمصيبة واحدة.
    زرقاء اليمامة

  • oujda

    الى كل شهداء الوطن تحية حب و اجلال و افتخار

    مغربية و افتخر

    اكتب و عيناي تدرف دموعا و قلبي ينزف دما على شهداء وطني الحبيب و على احوال بلدي الغالي و الله لو كنت مكانكم لقدمت روحي فداء لهذا الوطن و لوحدة ترابه، كلنا احياء من اجل بلدنا و سنموت من اجله و ليتاكد الحاقدون و اعداء هذا الوطن اننا لن نهزم و اننا سنقاتل من اجل وحدتنا الترابية و لن نهزم و نستسلم فكلنا فداء لهذا الوطن و نعيش من اجله.
    و الموت لكل الخونة و لكل الاعداء و سنتواجه عما قريب يا جزائر فنحن نقاتل من اجل قضيتنا و وحدة ترابنا و لنا هدف و سننتصر و انتم ماذا لديكم جيش جبان يقاتل من اجل القتال لا قضية و لا حب و طن يقاتل لانه حيوان لا اكثر و شعب دليل يرضى الذل و الهوان على نفسه فلتبقو دائما هكذا اغبى شعب بالعالم و اذل قوم على وجه الارض. لن اسامحكم يا جزائر ساظل اكرهكم و لو بيدي لا غزوت فيكم و اريكم الشعب المغربي و المغاربة من هم سنتقابل عما قريب فانتظرونا ايها الجبناء

  • oujda

    ربح البيع شهداءنا الأبرار

    محمد

    ربح البيع شهداءنا الأبرار، استرخصتم الروح في رد الفتن ففزتم بأثمن العطايا من رب كريم قدير شهادة و جنة و حور عين كأمثال اللؤلؤ المكنون، طيبوا بها نفسا و إنا لآثاركم مقتفون.
    الخزي كل الخزي، اللعنة كل اللعنة على الأوباش الشيوعيين الملاحدة الفسقة الكفرة دعاة التشردم و الضياع و على أسيادهم المنافقون الكفرة الذين نهبوا الثروات و جوعوا الشعب الجزائري.
    فورب العزة لنسومُنَّكم سوء العذاب و لنجعلَنَّكم عبرة تحكي عنها الأمم يا أجبن خلق الله يا من يتوارى خلف اللثام كالجواري.
    و صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم حين قال فيكم: “يأتي في آخر الزمان قوم حدثاء الأسنان سفهاء الأحلام يقولون من خير قول البرية يمرقون من الإسلام كما يمرق السهم من الرمية لا يجاوز إيمانهم حناجرهم فأينما لقيتموهم فاقتلوهم فإن قتلهم أجر لمن قتلهم يوم القيامة” “صحيح البخاري”. فأنتم أنذل من الخوارج و أخبث من أهل الكفر و لنُعْمِلنَّ فيكم حكم رسول الله بإذن رب عزيز.
    و عاش المغرب حرا أبيا موحدا تحت راية الإسلام بقيادة رشيدة من أمير المؤمنين صاحب الجلالة و المهابة محمد السادس نصره الله و جعله سيفا حساما فاروقا على رقاب أعداء الإسلام و الوطن، و إنا جنود مجندون ندود بالنفس و الولد عن حمى هذا الوطن.
    تحية إكبار و إجلال و تقدير و شكر عظيم لأسود الوطن رجال الجيش و الدرك الملكيين و القوات المساعدة و الأمن الوطني و الوقاية المدنية الأبطال…
    تحية للشعب المغربي العظيم،هلموا نعيد مجد الأجداد و نري الكلاب كيف تدوس رقابهم قوافل الأمجاد.
    الفاتحة على أرواح الشهداء الأبرار.

  • oujda

    :الجنرال إدريس بن عمر

    تحية إجلال و إكبار إلى شهدائنا الأبرار الأحياء عند العظيم يرزقون و إلى قواتنا المسلحة الباسلة التي ترهب الأعداء و الخونة و الجبناء وإلى إخواني و أخواتي المغاربة الأحرار على حبكم لهدا الوطن الغال. إن هده الأحدات رغم ألمها أحيت حب الوطن فينا بعد أن كاد يقتله الأوغاد فينا فإلى الأمام يا وطني فدمي و روحي فداك.