وجدة: البكالوريا المهنية والمسار المهني في السلك الإعدادي

85582 مشاهدة

وجدة: البكالوريا المهنية والمسار المهني في السلك الإعدادي

     نظم لقاء حول إرساء المسالك المهنية يوم 26 مارس 2016 وذلك بمقر ابن خلدون للأنشطة التربوية في شراكة بين الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق والمديرية الإقليمية لوجدة أنجاد ومكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل بالجهة الشرقية. وقام بتنشيطه السيد ادريس بوغرارة رئيس مصلحة الشؤون التربوية بالمديرية .

حضر هذه التظاهرة السيد محمد ديب مدير الاكاديمية والسيد محمد زروقي المدير الاقليمي لوجدة انجاد، ممثلو التكوين المهني وانعاش الشغل وعلى رأسهم السيد المدير الجهوي ،المفتشون التربويون، مفتشو التخطيط والتوجيه،رؤساء المؤسسات التعليمية والحراس العامون وممثلو الجمعيات.

استهل اللقاء بكلمة السيد مدير الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق  وجدة ركز فيها على المرجعيات الاساسية في هذا المجال ومنها الخطاب الملكي السامي والرؤية الاستراتيجية لإصلاح التعليم في تنسيق وشراكة مع التكوين المهني. وذلك تماشيا مع المخططات التنموية المهيكلة التي أقرتها بلادنا في مختلف الميادين وما تتطلبه هذه المخططات من كفاءات بشرية متمكنة من العلوم والتقنيات ومتوفرة على مهارات مهنية عالية في مختلف التخصصات وانسجاما مع مقتضياتالميثاق الوطني للتربية والتكوين خاصة الدعامة الثالثة  منه المتعلقة بضرورة خلق تلاؤم أكبر بين النظام التربوي والمحيط الاقتصادي ،وسعيا الى توسيع وتنويع العرض التربوي بالتعليم الثانوي التأهيلي لجعله يستجيب بشكل أفضل لحاجيات سوق الشغل ومستلزماته.تلته كلمة السيد المدير الإقليمي للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق وجدة تميزت بالتأكيد على العمل في اطار تشاركي لإنجاح هذا المشروع المجتمعي وذلك عبر تعزيز اليات التواصل والتنسيق والتعاون في التعاطي مع قضايا التربية والتكوينلمحاصرة بعض الظواهر المتعلقة بالهدر المدرسي والتعثر وضعف التأهيل ومشاكل الاندماج في سوق الشغل ،ولهذا تشكلالمسارات المهنية التي تم تنزيلها وفق مقتضيات البكالوريا المهنية تجسيدا حقيقيا لهذا الاندماج .واضاف في نفس الصدد انه يجب العمل بشكل تدريجي ينطلق من الإعدادي الى التأهيلي يتوج ببكلوريا مهنية من اجل اكتشاف الميولات المبكرة في ظل الاستحقاق وتحقيق الجودة .فيما تمت الاشارة الى ضرورة اخضاع هذه التجربة في إرساء المسالك المهنية لعملية التقويم والتي ابانت عن نقط قوة ونقط ضعف منها ظروف الانتقاء والاخذ بعين الاعتبار ميولات التلاميذ ،وكذا تغيير المفهوم  والتصور السلبيينلذى العامة فيما يخص التوجه الى هذه المسالك التي اصبحت في نظر الجميع ملجأ من ” لا ملجأ له” لدى المتعلمات والمتعلمين وانما جعل هذا التوجه قبلة للمتفوقينوالنجباء. كل ذلك تلخصه فلسفة الرؤية الاستراتيجية لإصلاح المنظومة التربوية في مشاريعها المنزلة 8 و 13 – 22و 23 التي تعتبر بمثابة خارطة الطريقلبلوغ هذه الأهداف .

أما تدخل السيد المدير الجهوي للتكوين المهني وإنعاش الشغل فقد صب في توضيح سياسة وتوجهات التكوين المهني والتي تتلاءم ومشاريع التربية الوطنية في تثبيت وإرساء هذه المسالك المهنية لتوسيع العرض التربوي والتكويني ،واشار في ذلك إلى جسور الشراكة الموجودة بين القطاعين والتي تقتسم نفس المرجعيات والمرتكزات ،عرض اعتمد في مجمله على الخدمات التي يقدمها التكوين المهني على المستوى الوطني والجهوي مستندا في ذلك على أرقام دقيقة جسدت المنجزات والتطلعات للتكوين المهني.

واختتم اللقاء بعرض مفصل للسيد عبد الله الهلالي مفتش في التوجيه تطرق فيه للحصيلة خلال هذه السنة الى جانب الاكراهات والتوصيات .

 

وجدة: البكالوريا المهنية والمسار المهني في السلك الإعدادي
وجدة: البكالوريا المهنية والمسار المهني في السلك الإعدادي
وجدة: البكالوريا المهنية والمسار المهني في السلك الإعدادي
وجدة: البكالوريا المهنية والمسار المهني في السلك الإعدادي
وجدة: البكالوريا المهنية والمسار المهني في السلك الإعدادي
وجدة: البكالوريا المهنية والمسار المهني في السلك الإعدادي

مكتب الاتصال

Oujda Angad

Direction Provinciale

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.