وجدة : اكتشاف مجزرة للذبح السري في وجدة وحجز سقائط من الأغنام

36626 مشاهدة

وجدة : اكتشاف مجزرة للذبح السري في وجدة وحجز سقائط من الأغنام فتم اعتقال صاحبها وتمت إحالة جزارين آخرين على العدالة من أجل الذبح السريوجدة : عبدالقادر كتـــرة

في سابقة هي الأولى من نوعها بمدينة وجدة والجهة الشرقية، نجحت لجنة محلية من المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بمدينة وجدة، وبناء على مكالمة هاتفية من مجهول، في اكتشاف مجزرة سرية بطريق عين بني مطهر بحي السلام بوجدة، في حدود الساعة الخامسة من مساء يوم الثلاثاء 14 شتنبر الحالي. وضبطت المصالح البيطرية ذاتها بحضور عناصر من الأمن الوطني تابعة للدائرة الأمنية الثانية «ب.ب» جزارا بمحل (مرأب) داخل منزله تم تحويله إلى مجازر سرية مجهزة بجميع العتاد للذبح والسلخ والتخزين من ثلاجتين كبيرتين وعشرات الكلاليب للتعليق، متلبسا ببيع لحوم غير مراقبة ولا تحمل خاتم التفتيش البيطري وغير صالحة للاستهلاك، وتم حجز 146 كلغ من لحم الغنم غير مراقبة وغير صالحة للاستهلاك (الذبح السري)، و3 سقائط من الغنم غير صالحة للاستهلاك، و54 كلغ من الأحشاء غير صالحة للاستهلاك وعشرات من جلود ورؤوس أغنام، وتم إتلاف الكميات المحجوزة بمجازر الجماعة الحضرية بواسطة مادة كيمائية وبحضور جميع أعضاء اللجنة، فيما تم اعتقال صاحب المجزرة في نفس اليوم، وتمت إحالته على العدالة في حالة اعتقال حيث مثل أمام ابتدائية وجدة صباح يوم الجمعة 17 شتنبر الجاري وتم إطلاق سراحه بكفالة حيث تتم متابعته في حالة سراح، كما تم إغلاق المجازر السرية.

وجدة : اكتشاف مجزرة للذبح السري في وجدة وحجز سقائط من الأغنام
وجدة : اكتشاف مجزرة للذبح السري في وجدة وحجز سقائط من الأغنام

وجاءت هذه العملية الهامة، في إطار تشديد المراقبة على المنتجات الغذائية، فقد قامت المصالح التابعة للمديرية الجهوية للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بمدينة وجدة بتنفيذ عملية استثنائية للمراقبة والتفتيش والبحث عن المخالفات وحماية المستهلك من الخداع والتدليس، وتم تكوين ثلاث لجان، الأولى لمحاربة الذبح السري ومراقبة محلات الجزارة، والثانية لجنة محلية لمراقبة المواد الغذائية ذات الأصل النباتي من أجل حماية المستهلك من أساليب الغش التجاري، والثالثة وحدة متنقلة لمراقبة وتفتيش الوحدات الصناعية ومحلات التخزين وأخذ عينات من المنتجات الغذائية لإخضاعها للتحاليل المخبرية.

وتمكنت اللجنة الأولى من ضبط 7 جزارين متلبسين بالذبح السري خلال النصف الثاني من شهر رمضان، حيث تم حجز 251 كلغ من لحم الغنم و46 من لحم النعاج و27 كلغ من لحم الماعز و38 كلغ من لحم البقر وتم إتلافها وتحرير محاضر مخالفات في حقهم وإحالتهم على المصالح المختصة. وقامت اللجنة الثانية بتحرير 16 محضرا لمخالفات من أجل الغش والتدليس المتمثلة في العنونة وانتهاء تاريخ الصلاحية للمنتجات الغذائية، وتم حجز عدد من المواد بوجدة منها 18 علبة جبن فاسد و11 علبة بيسكوي فطور الصباح وعلبة واحدة من الشاي و13 علبة شوكولاطة و51 علبة حليب معقم و11 لترا من زيت أركان و23 كلغ أملو فاسدة، فيما قامت اللجنة الثالثة بأخذ 72 عينة للتحاليل المخبرية همّت مثلجات القشدة تبين أنها غير صالحة للاستهلاك، فيما أظهرت التحاليل المخبرية جودة وصلاحية عينات العسل المأخوذة من تعاونيات بركان وتاوريرت.

ومن جهة أخرى، وفي سياق الإجراءات التي قامت بها المديرية الجهوية للمنطقة الشرقية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية لتشديد المراقبة على المواد الغذائية الأكثر استهلاكا في فصل الصيف بلغ عدد الزيارات الميدانية للمراقبة 550 زيارة خلال شهر غشت الماضي، وشملت هذه العمليات1974 نقطة بيع همت 67 مطعما جماعيا و9 وحدات تصنيع، وتم حجز وإتلاف 2667 كلغ من اللحوم الحمراء و238 كلغ من لحوم الذبيحة السرية و149 كلغ من اللحوم المجلوبة من خارج المدينة و721 كلغ من اللحوم البيضاء و951 من مشتقات اللحوم و2207 كلغ من مشتقات الحليب و9310 كلغ من منتجات الأسماك و753 وحدة من البيض و1553 كلغ من الأحشاء ومستحضرات الأحشاء. وتم تحرير 6 محاضر للذبح السري وأخذ 14 عينة من المواد المشكوك فيها قصد القيام بالتحاليل المخبرية واتخاذ المتعين بعد تسلمها للنتائج المخبرية.

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz