وجدة: اعتقال الاستاذ محمد عبادي رفقة أزيد من 60 عضوا من العدل والإحسان

15436 مشاهدة
اتهم احد افراد جماعة العدل و الاحسان في مراسلة توصت البوابة المغربية الكبرى وجدة البوابة بنسخة منها بان المخزن يستمر في حملته التعسفية الظالمة وغير القانونية ضد جماعة العدل والإحسان وعلماء هذه الأمة، بعدما تم اعتقال الأستاذ محمد عبادي عضو مجلس إرشاد جماعة العدل والإحسان رفقة 60 عضوا من الجماعة يومه الأربعاء 21 أكتزوبر 2009 كانوا في مجلس للنصيحة، مجلس لذكر الله وقراءة القرآن الذي يعتبر اجتماعا خاصا بأعضاء العدل والإحسان على حد تصريع العضو، مضيفا أنه في حدود الساعة السابعة والنصف مساء طوقت القوات المخزنية بشتى تلاوينها وأنواعها السرية والعلنية بيت الأستاذ محمد العبادي، ثم أقدمت على اعتقال كل من كان في المجلس بطريقة وحشية لا تمت لشعارات حقوق الإنسان ودولة الحق والقانون على حد تعبير احد افراد الجماعة، وتم اقتياد الجميع في موكب رهيب إلى مقر الأمن الإقليمي وإلى حدود كتابة هذه السطور الحادية عشر ليلا لازال الأستاذ العبادي والأعضاء المعتقلين معه في مخافر الشرطة.
واعتبر هذا العضو انه عوض ان تحرص قوات الامن على ضمان الامن للمواطنين مشيرا الى ما تعيشه المدينة من أوضاع أمنية مزرية و مصرحا بتكاثر الجرائم بشكل مهول لم تعد تستثني أحدا، كان أخرها العصابات المنتشرة ليلا ونهارا في جميع أحياء المدينة رغم النداءات المتكررة من الساكنة المغلوبة على أمرها وجمعيات المجتمع المدني لكن لا مجيب، والاعتداءات المتكررة على أصحاب سيارات الأجرة والمارة، بل ويزداد الوضع قتامة مع انتشار مظاهر اجتماعية خطيرة، بينما يتم تجنيد القوات السرية والعلنية لمحاربة العلماء العاملين الصادحين بكلمة الحق ومحاربة مجالس ذكر الله ونشر الفضيلة والأخلاق الحسنة، فأي منطق هذا وأي خبل هذا…..و اضاف صاحب الرسالة أن السلطات المخزنية تقود منذ شهور حملة ظالمة ضد جماعة العدل والإحسان خارقا بذلك كل الأعراف والقوانين، وقد تعددت صور هذه الحملة بحيث شملت اعتقالات تعسفية للمئات من أعضاء الجماعة، ومتابعات قضائية للعشرات، وممارسة العنف في حق عزل، وتشميع لبيوت بعض أعضاء الجماعة.

وجدة: اعتقال محمد عبادي و 60 عضوا من جماعة العدل و الاحسان
وجدة: اعتقال محمد عبادي و 60 عضوا من جماعة العدل و الاحسان

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz