وجدة: اعتداء شنيع على مواطن من طرف حراس الأمن الخاص بمستشفى الفارابي

153388 مشاهدة

وجدة البوابة: وجدة في 09 يونيو 2014، تعرض المواطن هشام الصادقي  إلى اعتداء شنيع من طرف ثلاثة من حراس الأمن الخاص بمستشفى الفارابي بوجدة حيث أكد أن هؤلاء الحراس انهالوا عليه بالضرب والتنكيل بعدما أصر على الدخول لزيارة والدته وهو في حالة مأساوية بسبب ما حصل لأمه ، وذلك ليلة أمس الجمعة 6 يونيو بقسم المستعجلات.

وكان المتضرر قد قصد المستشفى من أجل الإطمئنان على صحة والدته التي تعرضت لحادثة سير على مستوى طريق الحبوس بوجدة ، إلا ان رجال الأمن الخاص كان لهم راي آخرفي كل معاناته، حيث انقض عليه ثلاثة عناصر واشبعوه لكما وضربا، ليجد نفسه مغمى عليه، وفي حالة جد صعبة، حيث أصيب بجروح على مستوى العين ” الصور” .

وفور الحادث الذي اهتز له المرضى الذين عاينوا ما يقع في مؤسسة يفترض فيها الرحمة،حاول المشتكي الإتصال بمسؤول بالمستشفى لشرح ملابسات ما وقع، لكن دون جدوى..

فهل بهذه الممارسات الحاطة بكرامة الناس، يريد المسؤولون تحقيق العدالة الإجتماعية، وتوفير الصحة للمواطنين ، في حين ان الدخول إلى المستشفى يعتبر من المستحيلات، امام جبروت بعض حراس الأمن الخاص، الذين حولوا المستشفى إلى كابوس على مرتاديه وعلى المرضى أنفسهم؟؟؟؟؟؟؟؟

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz