وجدة .. اختتام الندوة العلمية الأولى للدورة ال17 لجامعة مولاي علي الشريف

23938 مشاهدة

وجدة البوابة: وجدة في 24 فبراير 2013، اختتمت٬ يوم السبت23 فبراير 2013 بمدينة وجدة٬ أشغال الندوة العلمية الأولى للدورة ال17 لجامعة مولاي علي الشريف٬ المنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس٬ حول موضوع « السلطان سيدي محمد بن يوسف .. من البيعة إلى النداء السلطاني لسنة 1939″.

 وركزت مداخلات ثلة من الأساتذة الجامعيين٬ الذين شاركوا في الجلسة الثانية والختامية لهذه الندوة٬ التي نظمتها وزارة الثقافة على مدى يومين٬ على ملامح من النهضة الفكرية والثقافية في العقد الأول من حكم السلطان سيدي محمد بن يوسف وصورة جلالته في الشعر العربي الصحراوي٬ فضلا عن دوره الريادي في تأسيس المدارس الحرة التي ساهمت في مقاومة السياسة الاستعمارية.

وأبرز أحمد إيشرخان٬ أستاذ التعليم العالي بالكلية متعددة الاختصاصات بتازة٬ في مداخلته٬ الدور الريادي للسلطان سيدي محمد بن يوسف في الإشعاع الفكري والثقافي عبر تشجيعه للتعليم وتأسيسه للمدارس ودعمه المادي في نشر العديد من الكتب والمنشورات المؤثرة في الحركة الفكرية في هذا العصر.

من جهته٬ أبرز ماء العينين النعمة علي٬ أستاذ التعليم العالي بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بأكادير٬ الاهتمام الكبير الذي حظي به جلالة المغفور له محمد الخامس في شعر شعراء الصحراء٬ الذين أولوه عناية بالغة في شعرهم٬ وأشادوا بالأدوار الطلائعية المتعددة التي قام بها على المستوى العلمي والديني والسياسي والاجتماعي والوطني منذ توليه عرش المغرب.

وأضاف أن هذه القصائد الشعرية٬ التي تبقى صورة ناطقة ومعبرة عن مراحل متميزة من تاريخ المغرب٬ تم نظمها في أواخر سنوات العشرينيات وأواخر الثلاثينيات من القرن الماضي٬ وألقي بعضها بين يدي جلالته بعد توليه الملك الشيء الذي يعزز صحة البيعة الشرعية التي كانت بينه وبين أبناء الأقاليم الصحراوية.

وجدة .. اختتام الندوة العلمية الأولى للدورة ال17 لجامعة مولاي علي الشريف
وجدة .. اختتام الندوة العلمية الأولى للدورة ال17 لجامعة مولاي علي الشريف

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz