وجدة: أمير المؤمنين الملك محمد السادس يترأس بمسجد للا خديجة بوجدة حفلا دينيا كبيرا إحياء لليلة القدر المباركة

23075 مشاهدة
وجدة- ترأس أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، مرفوقا بصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وصاحب السمو الأمير مولاي إسماعيل، مساء اليوم الأربعاء بمسجد للا خديجة بمدينة وجدة، حفلا دينيا كبيرا إحياء لليلة القدر المباركة.
أمير المؤمنين يترأس بمسجد للا خديجة بوجدة حفلا دينيا كبيرا إحياء لليلة القدر المباركةوبعد صلاة العشاء والتراويح، رتل المقرئ الطفل عبد الرحيم الحمودي الفائز بالرتبة الأولى ل”جائزة محمد السادس الأولى في حفظ وتجويد القرآن الكريم وترتيله”، آيات بينات من الذكر الحكيم. ثم تقدم للسلام على صاحب الجلالة وتسلم الجائزة من جلالته.

وتعكس هذه الجائزة الاهتمام والرعاية اللذين يوليهما أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، لحفظة كتاب الله وتشجيع النشء الصاعد على حفظ وتجويد القرآن الكريم.

كما تجسد قدم وعراقة صلة أهل المغرب بالقرآن الكريم، حفظا وترتيلا وتجويدا، والعناية الخاصة التي خصصت للقرآن الكريم وأهله عبر تاريخ المغرب.

إثر ذلك ألقى الأستاذ عبد العزيز سي الإبن رئيس اتحاد الجمعيات الإسلامية والناطق بلسان الأسرة التجانية المالكية بالسينغال، كلمة باسم السادة العلماء المشاركين في الدروس الحسنية الرمضانية، الوافدين من مختلف البلدان والبقاع الاسلامية، عبر فيها عن جزيل شكر هؤلاء العلماء وعظيم امتنانهم وفائق تقديرهم لأمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، على ما أحيطوا به من فائق العناية وكريم الوفادة وحفاوة الاستقبال خلال مقامهم بالمملكة السعيدة.

وأشاد الأستاذ عبد العزيز سي الإبن بالدروس الحسنية التي تنظم تحت الرئاسة الفعلية لجلالة الملك، والتي “أصبحت بإجماع أهل العلم والفكر، مدرسة فكرية عالمية فريدة من نوعها”، وذلك خدمة للاسلام والمسلمين، واستمرارا في الوفاء لرسالة العرش العلوي المجيد ولتاريخ الملوك العلويين الأبرار.

وقال “إنكم ياجلالة الملك بذلتم وتبذلون باستمرار جهودا مكثفة، تذكر وتشكر، من أجل خدمة القضايا الاسلامية والوطنية والدولية والاهتمام الدؤوب بشؤون المسلمين ولم شملهم وتأليف قلوبهم، إخوانا متضامنين ذوي وجدان واحد وإحساس واحد وشعور إسلامي متبادل، الامر الذي جعل ألسنة الناس تلهج دوما بالدعاء لكم والثناء على مواقفكم الفذة تجاه قضايا الامة الاسلامية بأسرها”.

وبهذه المناسبة الدينية تم ختم صحيح البخاري من طرف العلامة مصطفى بن حمزة رئيس المجلس العلمي المحلي بوجدة، بعد أن سرد حديث الختم الفقيه لحسن الرحموني عضو المجلس العلمي المحلي بوجدة.

وفي ختام هذا الحفل الديني المهيب، رفعت أكف الضراعة إلى المولى عز وجل بأن يحفظ أمير المؤمنين وحامي حمى الملة والدين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، وينصره نصرا مبينا يعز به المسلمين، وبأن يتوج بالنجاح أعماله ويحقق مطامحه وآماله ويبارك خطوات جلالته ومشاريعه التنموية الهادفة إلى تحقيق رفاهية شعبه ورغده .

كما تضرع الحاضرون إلى العلي القدير بأن يقر عين جلالته بولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن ويشد أزر جلالته بشقيقه صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وبباقي أفراد الأسرة الملكية الشريفة.

وتوجه الحاضرون أيضا بالدعاء إلى العلي جلت قدرته بأن يمطر شآبيب رحمته ورضوانه على فقيدي الأمة جلالة المغفور لهما محمد الخامس والحسن الثاني أكرم الله مثواهما وأسكنهما فسيح جناته.

حضر هذا الحفل الديني بالخصوص أعضاء الهيئة الوزارية وسفراء الدول الاسلامية المعتمدون بالرباط وكبار ضباط القيادة العليا للقوات المسلحة الملكية والعلماء الذين شاركوا في الدروس الحسنية الرمضانية، ورؤساء المجالس العلمية والمنتخبون ورجال السلطة المحلية والاقليمية وشخصيات أخرى.

أمير المؤمنين يترأس بمسجد للا خديجة بوجدة حفلا دينيا كبيرا إحياء لليلة القدر المبارك
أمير المؤمنين يترأس بمسجد للا خديجة بوجدة حفلا دينيا كبيرا إحياء لليلة القدر المبارك

وجدة: و.م.ع.ا

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz