وثائق وكيليكس تكشف جرائم المالكي وحزب الدعوة بعد احتلال العراق وجهازالمخابرات العراقية يكشف جرائم إيران والمالكي وحزبه قبل الاحتلال – الحلقة الأولى

25129 مشاهدة

جهاز المخابرات – مديرية مكافحة النشاط المعادي – وثائق وكيليكس تكشف جرائم المالكي وحزب الدعوة بعد احتلال العراق وجهازالمخابرات العراقية يكشف جرائم إيران والمالكي وحزبه قبل الاحتلال//
كشفت وثائق وكيليكس بعض الجرائم التي نفذها نوري المالكي وحزب الدعوة العميل الذي يقوده، وهي تمثل نسبة قليلة لعدد الجرائم ، وكانت تلك الجرائم ضمن المرحلة التي هي بعد احتلال العراق ، وحيث ان هذا المجرم ( نوري المالكي )، وأعضاء حزبه (حزب الدعوة العميل)، وبتوجيه من إيران، نفذوا جرائم كثيرة خلال السنوات التي سبقت الاحتلال، فان رجال (عزم حنين وصقور العراق)، في جهاز المخابرات قد وثقوا تلك الجرائم بشكل دقيق ، وسوف نقوم بنشرها من خلال سلسلة هذه الحلقات ، من أجل تقديم خدمة للجهات القضائية لتوحيد هذه الجرائم مع غيرها لتكون أدلة يحاكم عليها نوري المالكي وكل من انتمى لحزب الدعوة العميل لكي ينالوا جزائهم العادل على تنفيذ تلك الجرائم .

 وثائق وكيليكس تكشف جرائم المالكي وحزب الدعوة بعد احتلال العراق وجهازالمخابرات العراقية يكشف جرائم إيران والمالكي وحزبه قبل الاحتلال
وثائق وكيليكس تكشف جرائم المالكي وحزب الدعوة بعد احتلال العراق وجهازالمخابرات العراقية يكشف جرائم إيران والمالكي وحزبه قبل الاحتلال

وبعد انتهاء الجرائم التي نفذت قبل الاحتلال سننشر الجرائم التي نفذها نوري المالكي وحزبه بعد الاحتلال ، وإن هذا الجهد هو من عطايا الله سبحانه وتعالى ورعايته لتنفيذ التوجية الذي تسلمناه قبل عيد الأضحى المبارك ، وما خٌوّلنا به ضمن ذلك التوجيه ، وسيواصل رجال (عزم حنين وصقور العراق ) جهدهم وجهادهم لتنفيذ التوجيهات والمهمات التي يكلفون بها.

حزب الدعوة، تأسيسه ودوره في تنفيذ الجرائم والمخطط الفارسي :

بعد قيام ثورة 14 تموز 1958م ، واسقاط الحكم الملكي في العراق ، وتحريره سياسيا من السيطرة البريطانية ، سيطر الحزب الشيوعي العراقي على الشارع العراقي من خلال دعمه ل ( عبد الكريم قاسم ) رئيس الوزراء آنذاك ، فقد أدى هذا الوضع إلى تخوف بريطانيا من هذا (المد الشيوعي ) ، لذلك عملت على تأسيس حزب يواجه هذا المد، لذا نرى ظهور هذا الحزب جاء بإيعاز من المخابرات الإيرانية ( السافاك ) في زمن الشاه ،حيث كان النظام الإيراني كما هو معروف أحد أدوات الغرب في المنطقة بتلك المرحلة .

العناصر التي ساهمت في تأسيس حزب الدعوة :

لقد ساهم عدد من الإيرانيين ( رجال دين ) ، بشكل فاعل في تأسيس هذا الحزب ،وهم :

1. محمد مهدي الآصفي ، فارسي الأصل والجنسية ، (مرشد الحزب).

2. كاظم الشيرازي الحائري ، فارسي الأصل والجنسية ، (فقيه الحزب) .

3. علي ألتسخيري ، فارسي الأصل والجنسية .

4. مرتضى العسكري ، فارسي الأصل والجنسية ، وهذا معروف عنه أنه كان يعمل ( مصدرا ) سريا لجهاز السافاك الإيراني ، زمن الشاه .

5. محمد صالح الأديب ، فارسيي الأصل والجنسية .

6. علي الكوراني ، رجل دين لبناني ، تم إبعاده من الحزب لأنه عربي ، بالرغم من ارتباطه بإيران .

جرائم حزب الدعوة التي نفذت بتوجيه من نوري المالكي ومن معه:

1- بتاريخ 15 -11 – 1979 قامت مجموعة من عناصر حزب الدعوة يقودها المجرم ( عبد الامام عودة )، يعمل موظف في شركة النفط في مدينة البصرة ، ويسكن ناحية الهارثة، بزرع عبوة متفجرة موقوته تحت احدى العقد لانبوب النفط المتجه الى مصفى الشعيبة، وقد أدى انفجارها الى اصابة طفل وبتر احدى ساقيه ، وبعدها توفى متأثراً من اصابته . وقد ادى الحادث الى احداث اضرار جسيمة في محل الحادث.

2- بتاريخ 28 – 11 – 1979 قام المجرم ( عبد الامام عودة) ، بفتح النار تجاه نقيب الامن المرحوم ( عبد الكاظم حسين ناصر ) ، ضابط امن شركة نفط البصرة ، وقد ادى الحادث الى اصابة الضابط بجروح بليغة ، وقد تدهورت صحته لاحقا وتوفى على أثر ذلك ، بالوقت نفسه اصيبت أمرأه وطفل من جراء اطلاق النار بشكل عشوائي.

3- خلال حضور الرفيق طارق عزيز فرج الله كربته احتفال للطلاب في الجامعة المستنصرية ، وذلك في شهر نيسان عام 1980، قام المجرم ( سمير غلام) ، وهو من التبعية الايرانية ومن عناصر حزب الدعوة العميل، برمي رمانة يدوية على الرفيق طارق عزيز خلال دخوله للجامعة ، وقد ادى ذلك الى جرح الرفيق طارق وعدد من الرفاق والطلاب ، تجاوز عددهم العشرون ، وقد استشهدت في هذا الحادث الرفيقة فريال رحمها الله.

4- في اليوم التالي للحادث المذكور بالفقرة ( 4) ، وخلال موكب تشييع الشهيدة فريال ، وعند وصول موكب التشييع بالقرب من المدرسة الايرانية في منطقة الوزيرية ، فتحت نيران اسلحة على المشيعين من داخل المدرسة المذكورة مما أدى إلى استشهاد وجرح عدداً من المشيعين.

5- لمناسبة احتفالات جماهير محافظة المثنى في شهر نيسان عام 1980 ، واثناء حضور محافظ المثنى الرفيق كريم الملا لمكان الاحتفال قامت مجموعة من عناصر حزب الدعوه العميل برمي رمانة يدوية باتجاه الرفيق كريم ، وقد ادى هذا العمل الاجرامي الى جرح المحافظ ، واستشهاد ثلاثة مواطنين ، وجرح 10 آخرين.

6- في الساعة الرابعة من يوم 7 نيسان 1980 قام المجرم زهير البصري ، برمي رمانة يدوية على مقر فرقة المدينة ، اثناء وجود المواطنين في مقر الفرقة للاحتفال بذكرى تأسيس الحزب ، وقد ادى هذا العمل الاجرامي الى استشهاد اربعة مواطنين ، وجرح 19 آخرين من الحاضرين.شبكة المنصورجهاز المخابرات – مديرية مكافحة النشاط المعادي

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz