سبق للمواطن دين قا سمي أن تقدم بشكاية إلى صاحب آلجلالة تحت إشراف السيد الوالي قصد انصافه في ملف عالق موضوعه استكمال مسطرة تفويت قطعة أرضية في ملكية بلدية جرادة برسم الدورة العادية أكتوبر 1995 غيرأن الولاية لم تحترم مسطرة التراسل وذلك بتجيه الرسالة كما ورد في آلتوجيه للمعني بالأمر فقد تم إرجاعها إلى عمالة جرادة للاختصاص ولما قام أخو المستفيد من التفويت بتتبع مسار الرسالة أبلغ أن والي الجهة آلشرقية غير معني بهذا وأن ٱختصاصات تنحصر في القضايا الرائجة في عمالة وجدة أنجاد ليس إلا علما أن أخو المعني توجه بطلب مقابلة بالوالي فرفض ذلك الطلب والذريعة تتلخص دائما لا علاقة للوالي بما يروج من قضايا ومشاكل خارج عمالة وجدة أنجاد من أقاليم الجهة الشرقية
كما نشير إلى اللأسلوب غير المدني الذي يتعامل به بعض موظفي الولاية والذي يتنافى مع اللباقة واحترام المواطن ومعاملته ما يضمنه القانون من كرامة وعزة لا الإذال والإهانة
فأين السيد الوالي من كل هذا؟