واقع المسرح العربي الجامعي وآفاقه/فاس: عزيز باكوش

2009-11-20T22:26:24+01:00
2009-11-27T22:26:47+01:00
أخبار عالميةاخبار وجدة
ع. بلبشير20 نوفمبر 2009آخر تحديث : منذ 10 سنوات
واقع المسرح العربي الجامعي وآفاقه/فاس: عزيز باكوش
رابط مختصر
بهدف رصد واقع الممارسة المسرحية في الجامعات العربية، ومد جسور التواصل في مجالات المسرح ومهرجاناته تقام ندوة حول موضوع “واقع المسرح الجامعي العربي وآفاقه” تجمع باحثين ونقاد، كما تضم مدراء المهرجانات المسرحية الجامعية في العالم العربي، وذلك على هامش الدورة الخامسة لمهرجان فاس للمسرح الجامعي، مهرجان القراءة المسرحية أيام 8-11 أبريل 2010 الذي تنظمه رئاسة جامعة سيدي محمد بن عبد الله وكلية الحقوق بفاس بالمملكة المغربية .
يتضمن المهرجان في نسخته الخامسة فقرات عديدة متنوعة تتراوح بين تقديم مسرحيات محترفات المسرح الجامعي، وبين قراءة النصوص وتبادلها، وتنظيم لقاءات بين الطلبة والفنانين.
• من أجل المشاركة في المهرجان، يرجى توجيه ملف الترشيح متضمنا:
*طلب المشاركة موقعا من طرف رئيس المؤسسة الجامعية المشاركة.
*ورقة تقنية مفصلة عن العمل متضمنة عناوين الاتصال، أسماء المؤطرين وأسماء الطلبة وأدوارهم في العرض المسرحي (العدد الأقصى 10 مشاركين)، وملخصا عن المسرحية ولغتها ومدتها الزمنية وكل المعلومات الضرورية(هاتف محمول، بريد إليكتروني، …)
• كما سيعرف المهرجان تنظيم اللقاءات الأولى لتأسيس شبكة مهرجانات المسرح الجامعي العربي في أفق تأسيس هيأة تضم ممثلي المهرجانات الجامعية ومدراءها من أجل التنسيق وتبادل الخبرات وتكثيف الجهود الموحدة للرفع من الممارسة المسرحية في الجامعات العربية وإتاحة فرصة للمحترفات والورشات المسرحية بتبادل الخبرات مع نظرائها في العالم العربي.
يتكلف المهرجان بالاستقبال في مطار فاس سايس وصولا وإيابا، ويؤمن الإقامة والتغذية بالنسبة للفرق المشاركة(10 أفراد) وللمشاركين في الندوة. وتتكفل الفرق المشاركة والمشاركون في الندوة بتأمين نفقات سفرهم، كما تتكفل الفرق المسرحية بتغطية مصاريف إقامة مشاركيها فوق العدد 10.
تبعث ملفات ترشيح المسرحيات الجامعية في أجل أقصاه منتصف شهر فبراير 2010 إلى العنوان التالي:
رئيس جامعة سيدي محمد بن عبد الله
طريق إيموزار، ص ب 2626
فاس، المملكة المغربية
عن لجنة اعلام الدورة الخامسة

aziz bakouch  عزيز باكوش
aziz bakouch عزيز باكوش

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن