واقع التسيير الجماعي ببني درار إلى أين؟

25722 مشاهدة

كمتتبعين للشأن المحلي،نتسائل عن دور التقارير التي ترفع للسلطات الوصية عن واقع التسيير بجماعة بني درار،بداية من مشكل النفايات الصلبة والمياه العادمة وانتهاء بموضوع الموظفين الأشباح.فنحن لم نعد حائرين أما سلبية دور المكتب المسير المغلوب على أمره،بقدر ما أصبنا بخيبة أمل بخصوص دور السلطة المحلية والجهوية،وصمتها عن الذي يقع،لتبقى هذه المدينة ضحية تسيير عشوائي دون حسيب ولا رقيب
هذه الملفات سبق وأن تم تداولها على صفحات بوابة وجدة وغيرها،على ضوء تغطية دورات المجلس من طرف بعض وسائل الإعلام،أو من خلال مشاركات بعض المواطنين،الذين اتخذوا من هذه البوابة وسيلة لإطلاع الرأي العام على واقع التدبير الجماعي المحليمرة أخرى نناشد السلطات الجهوية وعلى رأسهم السيد الولي والمجلس الجهوي للحسابات والسلطة المحلية من أجل التدخل لوضع حد لملف الموظفين الأشباح وعلى رأسهم الخليفة الثاني بجماعة وجدة (موظف شبح بجماعة بني درار)وتخليص الساكنة من مشكل المياه العادمة التي أصبحت تهدد الساكنة مع اقتراب فصل الصيف..

بني درار: عمر خالدي

واقع التسيير الجماعي ببني درار إلى أين؟
واقع التسيير الجماعي ببني درار إلى أين؟

اترك تعليق

4 تعليقات على "واقع التسيير الجماعي ببني درار إلى أين؟"

نبّهني عن
avatar
nabil
ضيف
آنا ا قول بكل حورية عن مجلس الا شباح الهيفون عن ميزانية مدينة بني درار ، من رائيس الى المستشارين، أين هي ساكينة بني درار ؟،وأين هوم الناس الدي صواتو عليهم؟،وهل صواتو عليهم من اجل طحين و زيت ؟، او من اجل اوراش و انعاش المدينة ؟ ان فائذة المجلس مند 25 سنة المعارضة وتلبوس بحق لغير .واليوم نتكلم على تلك نقطة .ونمر الى تواقع التسيير الجماعي والتسيير العشوائي ببني درار .و التسييرانفسهم منهم المثقفون ولكنهم بغير ثقافة ان مدينة اصباحة ممسوحة على وجه الترب الوطني .كل المذن الشرقية قدمة مشاريها لزيارات الملكية إلا مدينة بني درار انها مشغولة مع… قراءة المزيد ..
قاسمي
ضيف

والدليل الكبير على التسيير العشوائي ببني درار هو عدم إستفادة هذه الجماعة من التنمية التي تعرفها الجهة الشرقية بتزامن مع الزيارات الملكية
زد على ذلك عدم استفادتنا من برامج التنمية البشرية ،والسبب في ذلك هته المجالس التي توالت على تدبير الشأن المحلي بل تدمير الشأن العام لصالح شرذيمة نلعنها صباح مساء،حتى أصبنا باللعنة معها

عزيزي
ضيف

عيب هذا الذي يقع بجماعة بني درار ،أين هي المعارضة؟ التي دوختنا،كان عليها أن تطلب من الرئيس الوضعية القانونية التي يوجد عليها هذا الموظف العار،أما عن دور السلطة فهي المسؤول الأول والأخير عن كل الذي يحدث ببني درار،الكل أصبح يبحث عن الاغتناء،ولو ببناء سكن بعد نهاية المهام بهذه المدينة ،والفاهم يفهم،لأن الموضحات هي من المفضحات

صالحي
ضيف

قضية هذا الشبح فاحت رائحتها،وللعلم ان صاحبنا هذا وعده رئيس الجماعة بالترقية،وهذا ما يثقل كاهل الجماعة أكثر فأكثر،ألم يستحيي هذا الشخص بعد من كل الذي كتب عنه بصفته الخليفة الثاني ببلدية وجدة

‫wpDiscuz