وأخيرا تم إنصاف السيد الناجي شكري الذي كان ضحية تلاعب مكشوف

244022 مشاهدة

وجدة: محمد شركي/ وجدة البوابة: وجدة في 04 أبريل 2014، “وأخيرا تم إنصاف السيد الناجي  شكري  الذي  كان  ضحية  تلاعب مكشوف”

على إثر تعيين  السيد  الناجي شكري  مديرا لأكاديمية  الجديدة أجدني مضطرا مرة أخرى  للعودة  إلى  موضوع مظلمته  ، وقد حررت فيها  عدة  مقالات  سابقة لأن هذا  الرجل  كان ضحية  مؤامرة  مكشوفة  سماها   الرأي  العام التربوي في الجهة  الشرقية  ” ثلاثة  وضامة ”  وهي عبارة  يستعملها  لاعبو  لعبة الشطرنج المغربية  ،  وحين  تستعمل  في  غير سياق  هذه اللعبة  تدل على التحايل . وبالفعل  كان السيد الناجي  ضحية تحايل  مكشوف يوم كان  نائبا  بنيابة وجدة أنكاد  من  طرف  مدير  الأكاديمية آنذاك . وحقيقة  التحايل أن  مدير الأكاديمية  كان   يشعر بالقلق  من منافسة  السيد  الناجي شكري  نظرا  لنجاح هذا الأخير في مهمة  تدبير  نيابة وجدة  أنكاد التي كانت  تعرف تعثرات  لسنوات متتالية ، كما   كان  أكثر  المرشحين  لمنصب مدير أكاديمية  . وفجأة  وجد  السيد  الناجي نفسه  منقولا من  الشرق  إلى الجنوب دون  رغبة منه  لأن  الوزيرة يومئذ  بلغها  خبر  ملفق  من مدير  الأكاديمية  مفاده  أن  السيد  الناجي  يريد  الانتقال إلى الجنوب  ، ولم  يجد  السيد الناجي  ما  يقوله للوزيرة  وهي  تخبره  بمفاجأة نقله  دون  طلب  أو رغبة منه  ، وأدرك للتو المؤامرة التي  حيكت بخبث   ودناءة . وحصل في الجهة  الشرقية  ما حصل  من  تبادل  الأدوار حيث  نقل  نائب  الناظور  إلى  وجدة  ثم  سرعان ما  أعفي من منصبه  لعين مكانه  نائب تاوريرت  ، ثم يصير  بعد وقت وجيزمديرا  لأكاديمية  الجهة  الشرقية مع  الاحتفاظ  بمنصب  نائب بوجدة ، وصارت  اللعبة  أشبه  ما تكون بما يسمى  في الفقه  بالتيس  وهو  الزوج  الذي  يعقد  على  المطلقة  طلاق  الثلاث والتي لا تحل  لزوجها  حتى  تنكح غيره  ، ويتدخل  التيس  لتحل   هذه  المطلقة  لزوجها الأول  تحايلا  على  شرع  الله  عز وجل  . ولقد  وظف  نائب  الناظور  توظيف  التيس من أجل  أن  تحل  أكاديمية  الجهة  الشرقية  لنائب  تاوريرت وهي  ما  سمي  في الأوساط التربوية  ” ثلاثة وضاما “. ولم   يقف  ظلم السيد الناجي  شكرى عند  هذا الحد  بل  ظلم مرة أخرى عندما  أقصي من  الترشح  لمنصب  مدير  أكاديمية السنة الفارطة  لمجرد أنه من نفس حزب  الوزير  السابق ، وحتى لا يقال  عن   الوزيرالسابق  أنه  تدخل  لتعيينه  أقصي  خصوصا  عندما  أقامت  بعض وسائل  الإعلام  ضجة  كبرى  كان ضحيتها  السيد  الناجي شكري  الذي  أثبت  كفاءته  في  تدبير  نيابات  ثلاث .  وخلال  وجوده  بالجنوب  لقي من  مدير الأكاديمية سوس ماسة درعة  مثل  ما  لقي  من  الأذى  مع  مدير  أكاديمية  وجدة  يوم  كان نائبا  بها. وأخيرا  وصل قطار  السيد الناجي إلى  محطة الجديدة  وإن  كان  من المفروض أن يكون  قد وصل  إلى  محطة  وجدة يوم  كان  نائبا  بها  وعلى علم  ودراية  بمشاكل  المنظومة  التربوية  بالجهة  الشرقية  مع  تمتعه  بقوة  الشخصية  والصرامة واتخاذ القرارات  المناسبة  في  المواقف  التي تتطلب  الجرأة  والحزم . فهنيئا  للسيد  الناجي شكري  بانتصافه  بعد  ظلمه  ، ونتمنى  له  النجاح  والتوفيق  في مهمته  الجديدة ، ولا   يخامرني   شك  في أنه  سيبذل   قصارى جهوده  ليكون  عند  حسن  ظن  أسرة  التعليم  بأكاديمية  الجديدة  كما كان  عند  حسن  ظن  أسرة التعليم  بالجهة  الشرقية . 

اترك تعليق

4 تعليقات على "وأخيرا تم إنصاف السيد الناجي شكري الذي كان ضحية تلاعب مكشوف"

نبّهني عن
avatar
احمد
ضيف

كاتب المقال يتحدث وكأن الأمور لا تسند في المغرب الا لمن هم أهل لها.لاتتسرع ياسيدي في تزكية غيرك اعتمادا على علاقاتك الشخصية،وتقويم الشياء امر نسبي واترك الحكم للزمن ولفعل الشخص ذاته. وعليك ان تتحلى بالأدب في ردودك فـ”الله يلعن اللي ما يحشم” سب وشتم لا يصدر الا عن الرعاع والسوقة من الناس ولا يصدر عن رجل يقف على المنبر ويرشد ويربي الناس وفق شرع الله وما جاء في التعليق السابق يطرح ملاحظة وجيهة يمكن الرد عليها بلباقة وادب .

محمد شركي
ضيف

وهل عندك أنت تفويض للتعليق باسم رجال التعليم ؟ الله يلعن اللي مايحشم

متتبع
ضيف

“ولا يخامرني شك في أنه سيبذل قصارى جهوده ليكون عند حسن ظن أسرة التعليم بأكاديمية الجديدة كما كان عند حسن ظن أسرة التعليم بالجهة الشرقية”

وهل فوض لك رجال التعليم بالجهة الشرقية الكلام باسمهم يا أستاذ حتى تقول إنه كان عند حسن ظن أسرة التعليم بالجهة الشرقية ؟ .

متتبع
ضيف

هنيئا للأستاذ الشركي بهذا المنصب

‫wpDiscuz