هناك من تظنه حبيب وفي داخله يسكن حقود مريب!/ مايسة سلامة ناجي

157398 مشاهدة

مايسة لامة ناجي/ وجدة البوابة: يبدو أن فرنسا لم يسرها كثيرا أن المغرب يحقق كل هذه النجاحات مع الدول الإفريقية دون مشورة ولا إعانة ولا “دلالة” فرنسية!فتحها لملفات وتهم التعذيب اتجاه المخابرات المغربية.. ونشرها لتصريحات سفرائها المشينة اتجاه المغرب.. في هذه الظرفية بالضبط دليل على أن استقلالنا وخوضنا لتجارب استثمارية لم يعجب المستعمر، لأنه يطمح في إذلالنا لوقت أطول!

حتى لا يسأل أحد ويقول: لم لا يتقدم المسلمون علميا.. لأن مجرد التفكير في الاستقلالية الاقتصادية أو محاولة صنع طائرة ورقية ستجعل منا رعاة للقاعدة ودعاة للتطرف ومروضين للإرهاب ومستهدفين دوليين يجب محاربتهم.. حتى يستسلموا للتبعية! 

نتمنى أن تعود فرنسا عن غيها.. لأنها تحتاج المغرب، أكثر مما تظن أن المغرب يحتاجها! ـ مايسة

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz