هل نسي عمر حجيرة دورة أبريل ؟

محمد العثماني25 أبريل 2011آخر تحديث : منذ 10 سنوات
هل نسي عمر حجيرة دورة أبريل ؟
رابط مختصر

محمد العثماني / وجدة البوابة : وجدة 25 ابريل 2011، ينص الميثاق الجماعي على عقد أربع دورات عادية خلال السنة هي دورة فبراير المخصصة أساسا لمدارسة الحساب الإداري و دورة أبريل و دورة يوليوز و دورة أكتوبر المخصصة أساسا للمصادقة على الميزانية . كما ينص أيضا بأن الدعوات ترسل للمستشارين ثلاثة أيام كاملة قبل اليوم المبرمج لانعقادها . إلا أن الرئيس حجيرة و نظرا للوضع الذي يوجد فيه مع أغلبيته الهجينة ـ الذي لايحسد عليه ـ ونظرا للشعارات التي أصبحت ترفع في تظاهرات حركة 20 فبراير الداعية لحل المجالس و البرلمان و الحكومة أنسته إرسال (لحد كتابة هذه السطور الحادية عشر ليلا ) الدعوة للمستشارين للحضور للدورة . إذ حسب القانون كان يجب عليه إرسالها اليوم الإثنين 25 أبريل كآخر أجل ليتمكن من عقدها يوم الجمعة 29 أبريل . إذن نحن أمام وضع شاذ ما أظنه حسب علمي حدث من قبل في أي جماعة بالمغرب . فهل سيعقد الدورة في شهر ماي وبذلك يكون قد خرق القانون بشكل سافر ( كعادته ) ؟ أم أنه سيلجأ إلى التزوير بحيث سيرسل الدعوات غدا الثلاثاء أو بعد غد الأربعاء ولكن بتاريخ سابق أي بتاريخ يوم الإثنين 25 أبريل ؟

لذلك ومن أجل تنوير الرأي العام ولكي تتحمل السلطة الوصية مسؤوليتها كاملة فإنني بصفتي مستشارا ضمن فريق العدالة و التنمية الذي كان مجتمعا اليوم للتحضير للدورة كعادته في سائر الدورات فوجئنا بعدم إرسال الدعوات إلى المقر و بقينا ننتظر إلى حدود الساعة العاشرة و النصف ليلا دون جدوى و أجلنا اللقاء إلى حين التوصل بالدعوة التي تكون مرفقة بجدول الأعمال .

عمر حجيرة :: Omar Hejira

هل نسي عمر حجيرة دورة أبريل ؟
هل نسي عمر حجيرة دورة أبريل ؟

2
اترك تعليق

avatar
2 Comment threads
0 Thread replies
0 Followers
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
1 Comment authors
BMsalim Recent comment authors

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن
salim
ضيف
salim

waaaa c est le deuxieme article que je lis de ce monsieur et a chaque fois kaychad f des subtilites et essaye de decredibiliser monsieur hjira…. sir chouflak chi hja khra madir mon ami

BM
ضيف
BM

اتركوه يعمل عثماني ارحل