هل سيؤثر خروج حزب الاستقلال من الحكومة على مجلس جماعة وجدة ؟

86964 مشاهدة

وجدة: مولود مشيور/ وجدة البوابة: وجدة في 18 يوليوز 2013،

هل سيؤثر خروج حزب الاستقلال من الحكومة على مجلس جماعة وجدة ؟

وجهة نظر في الموضوع للسيد أحمد الزبن ( استقلالي ) ونورالدين محرر ( العدالة والتنمية ) بوجدة

يترقب المتتبعون للشأن المحلي ارتدادات خروج وزراء حزب الاستقلال من الحكومة على المجلس المحلي بوجدة ، ويتساءلون هل يمكن أن تصلنا شرارة البركان الهادئ الذي انفجر بالرباط ؛ أم أن الشأن المحلي لا علاقة له بتحالفات الحكومة ؟ أسئلة كثيرة يطرحها الرأي المحلي في ظل التغييرات الناجمة ، ومدى تأثيرها على الفاعلين المحليين. في حين يتخوف آخرون من تعطيل قطار التنمية المحلية . هواجس قد لا تطول ما دمنا مقبلين على دورة عادية للمجلس الجماعي بوجدة يوم الخميس 25 يوليوز 2013 على الساعة الواحدة زوالا حيث ستكتمل الصورة وينكشف المشهد. هذا التاريخ والزمن الفاصل حاولنا أن نستبقه من خلال توجيه سؤال إلى السيد ” أحمد الزين ” عن حزب الاستقلال ” ونور الدين محرر” عن فريق العدالة والتنمية بجماعة وجدة وكان طرحنا : « هل سيؤثر خروج حزب الاستقلال من حكومة السيد ” بنكيران ” على مجلس جماعة وجدة ؟ » . وبدون أي تردد استجابا ممثلا الأغلبية والمعارضة بالجماعة الحضرية بوجدة  معنا وتبادلا وجهات النظر في الموضوع الآني.

أحمد الزين : التسيير المحلي شيء والحكومة شيء آخر

يقول السيد أحمد الزين في تصريح خصنا به : « خروج وزراء حزب الاستقلال من الحكومة مسألة تتعلق بالسلطة التنفيذية وجاء نتيجة عدم تفعيل الميثاق بين مكونات الحكومة . والقرار اتخذ على المستوى المركزي ، أما في مدينة وجدة فنحن مكلفون بتسيير الشأن المحلي للمدينة والدفع بعجلتها نحو الأفضل. وأي مقاربة بين ما هو مركزي ومحلي لا يمت للواقع بصلة لكون التسيير المحلي شيء والحكومة شيء آخر. فنحن نقول أن انسحاب  حزب الاستقلال من الحكومة ، لن يؤثر على علاقتنا بالإخوة المنتمين إلى حزب العدالة والتنمية بمدينة وجدة حيث تجمعنا أهداف مشتركة و هي المساهمة في التنمية المحلية بعيدا عن منطق السياسة أو المعارضة من اجل المعارضة. باختصار أقول ما حصل بالرباط  هي قناعة حزبية لا تؤثر على السير العادي للمجلس بمعزل عن أي قراءة أخرى ».

نورالدين محرر : نثمن ما هو ايجابي في دورات المجلس بغض النظر عن خروجهم

ممثل حزب العدالة والتنمية بجماعة وجدة له رأي آخر عبر عنه من خلال اتصالنا به. يقول السيد نور الدين محرر : « السياسة لها حساباتها وخروج حزب الاستقلال من الحكومة اتخذته القيادة المركزية التي نحترم رأيها . أما على المستوى المحلي هل ستكون له تأثيرات أم لا، فهذا يتوقف على رئيس المجلس وطريقة تعامله معنا. لدينا مبادئ وقوانين تنظمنا وتجعلنا دائما نثمن ما هو ايجابي في دورات المجلس ونعارض ما هو سلبي بغض النظر عن وجودهم أو انسحابهم من الحكومة. والدليل أننا صادقنا بنسبة 48 في المائة على مقررات المجلس المحلي والنقط التي عارضناها قدمنا مبررات بشأنها. ولكي يتأكد الرأي المحلي من جديتنا في العمل وخدمة المدينة؛ أننا أكثر حضورا في أشغال اللجان والدورات العامة ونقدم أفكارا كقوة اقتراحيه. بينما الطرف الآخر المحيط بالرئيس هو الذي يسعى إلى نسف أي اتفاق أو تأسيس عمل تشاركي. نحن لن نعطل المسار التنموي للمدينة ، لكن هناك ضوابط تحكم عملنا . فلا يمكن أن نصادق على مقررات من اجل المصادقة ولا نعارض من اجل المعارضة.

مولود مشيور

هل سيؤثر خروج حزب الاستقلال من الحكومة على مجلس جماعة وجدة ؟
هل سيؤثر خروج حزب الاستقلال من الحكومة على مجلس جماعة وجدة ؟
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.