هل تضمن الاتفاق بين وزارة التربية الوطنية وبين المتعاقدين التوظيف والإدماج فضلا عن المستحقات المادية ؟؟؟ / وجدة: محمد شركي

82851 مشاهدة

وجدة: محمد شركي/ وجدة البوابة: “هل تضمن الاتفاق بين وزارة التربية الوطنية وبين المتعاقدين التوظيف والإدماج فضلا عن المستحقات المادية ؟؟؟”

يثير مشهد المتعاقدين المعتصمين لأسابيع عند بوابة أكاديمية الجهة الشرقية انتباه الرأي العام الذي يطرح السؤال التالي : ” ما بال هؤلاء يعتصمون ؟ وما هي مطالبهم ؟ ومن المعلوم أن وزارة التربية الوطنية وخلال مواسم دراسية سابقة اضطرت إلى الإعلان عن التعاقد مع حاملي الشهادات من أجل ما يسمى سد الخصاص في الموارد البشرية الخاصة بالتدريس . ولقد خضع هؤلاء المتعاقدين للانتقاء من خلال مقابلات في مقر النيابات . ولقد كنت شخصيا ضمن لجان الانتقاء ، وقد أعطيت لنا تعليمات رسمية لإخبار المتعاقدين بأن الأمر لا يتعلق بتوظيف مباشر أو وعد بذلك ، بل هو مجرد تعاقد إلى أجل مسمى مؤدى عنه . وكان معظم المتعاقدين يعبرون عن تفهمهم لطبيعة هذا التعاقد ، ويرغبون في خوض تجربة التدريس فقط من أجل تطوير خبراتهم في انتظار أن يحالفهم الحظ لاجتياز مباريات مراكز التكوين أو مباريات التوظيف المباشر . واليوم بدأنا نسمع بمطالب تتعدى مطالبة هؤلاء بمستحقاتهم المادية ، وهو مطلب مشروع لا يناقش ولا يقبل التسويف ، وحتى شرعنا الحنيف ينص على إعطاء الأجير أجره قبل أن يجف عرقه. فإذا كان الأمر يتعلق بتأخر صرف ما في ذمة الوزارة من مستحقات هؤلاء المتعاقدين ، فمن غير المقبول مماطلتهم وحملهم على الاعتصام والمبيت في العراء هم وقوات الأمن لأيام عديدة . أما إذا تعدت مطالبهم ما يحق لهم، فإن الأمر يتعلق بما يمكن اعتباره محاولة ابتزاز الوزارة والضغط عليها من خلال الاعتصامات لتحقيق مطلب لم يرد في صيغة التعاقد . وإذا ما كان بحوزة المتعاقدين ما يدل على ورود هذا المطلب فعليهم الإدلاء به لدى المحاكم الإدارية لتبث في شأنه لأن العقود ملزمة . وإذا ما عمدت الوزارة إلى دمج هؤلاء دون الخضوع لمباريات فإنها سترتكب جرما وظلما في حق غيرهم ممن سيجتازون مباريات أو في حق الذين سبق لهم اجتياز هذه المباريات . ولا يمكن للوزارة أن تكيل بمكيالين فتوظف فئة استجابة لابتزازات وضغوط الاعتصامات في حين تفرض على غيرها من الفئات اجتياز المباريات . وهذا الكلام لا يعني عدم تفهم وضعية هؤلاء المتعاقدين كما أنه لا يعني التنكر للخدمة التي أسدوها لقطاع التربية وإنما يعني الدفاع عن مصداقية التوظيف في وزارة التربية الوطنية على غرار باقي الوزارات التي لا توظف استجابة للابتزازات أو الضغوط . ولعلنا لا زلنا لم نعرف ما تعرفه مجتمعات ذات سبق حضاري، ويتعلق الأمر بتقنين مدد التوظيف عبر عقود محددة حيث يمكن للجهة المشغلة أن تستغني عن المتعاقد معهم بموجب هذه العقود . وقطاعات التربية في هذه المجتمعات المتحضرة تتعامل بالعقود المحددة زمنيا ، وهي عقود قد تجدد وقد تلغى حسب المردودية وحسب العرض والطلب . إننا مع المتعاقدين في مطالبتهم بصرف مستحقاتهم بل وبتعويضهم أيضا عن كل تأخير متعمد وغير مبرر لصرفها ، ولكننا لسنا معهم في أسلوب الابتزاز أو الضغط من أجل الحصول على وظائف مجانا عما بأن الأصل في ولوجها أن يتبارى عليها كل المغاربة الذين يتساوون في الحقوق والواجبات أمام القانون في دولة الحق والقانون . وعلى إخواننا وأخواتنا المتعاقدين والمتعاقدات المشاركة في مباريات التوظيف كغيرهم من المغاربة ، وأظن أن من اكتسب منهم خبرة ميدانية ستكون حظوظ فوزره كبيرة . ومن حق هؤلاء على الوزارة أن تمكنهم من حلقات تكوين جزاء لهم على تضحياتهم من أجل مساعدتهم على الفوز في هذه المباريات ما داموا قد قدموا خدمات لقطاع التربية وضحوا من أجل ذلك . ويمكن أن يطالب هؤلاء بعد فوزهم في مباريات التوظيف باحتساب مدة تعاقدهم في الأقدمية العامة كما كان الأمر معمول به بالنسبة للمجندين في إطار الخدمة المدنية وفق الفصل 13 المنظم لهذه الخدمة . وأخيرا نتمنى أن تنتهي محنة هؤلاء المتعاقدين ومحنة من يحرسهم ليل نهار من خلال حل معقول لا يتعارض مع قوانين الوظيفة العمومية ولا يكون على حساب حقوق غيرهم.

هل تضمن الاتفاق بين وزارة التربية الوطنية وبين المتعاقدين التوظيف والإدماج فضلا عن المستحقات المادية ؟؟؟ / وجدة: محمد شركي
هل تضمن الاتفاق بين وزارة التربية الوطنية وبين المتعاقدين التوظيف والإدماج فضلا عن المستحقات المادية ؟؟؟ / وجدة: محمد شركي

اترك تعليق

1 تعليق على "هل تضمن الاتفاق بين وزارة التربية الوطنية وبين المتعاقدين التوظيف والإدماج فضلا عن المستحقات المادية ؟؟؟ / وجدة: محمد شركي"

نبّهني عن
avatar
منصف
ضيف

عرف التوظيف بناء على الاعتصامات ومجموعاتها المعروفة سنته الوزارة ،خارج القوانينن، فلماذا تعترض على هؤلاء ,ولهم سبق التجربة؟

‫wpDiscuz