حركة 20 فبراير شانها شان الحيوان الخرافي الدي لاوجود له الا في ادهان الصبيان لان المشاركين في 20 فبراير من مختلف الفئات الاجتماعية المغربية والدين اسمعوا مطالبهم الاجتماعية والسياسية انصرفوا بخس المواطنة الى حال سبيلهم وما تبقى سوى هؤلاء المحسوبين على الحركات الممنوعة من الصرق والدين ينعتون بالظلاميين والعدميين.