هلاك أحد أفراد القوات المساعدة بعد تلقيه عدة طعنات من طرف المشاغبين في العيون

31721 مشاهدة

وجدة البوابة / لقي أحد أفراد القوات المساعدة مصرعه ، اليوم الاثنين بمدينة العيون ، بعد أن تلقى عدة طعنات بواسطة السلاح الأبيض من طرف بعض المساهمين في أحداث الشغب في الوقت الذي كان يحاول فيه التصدي لهم وتوقيفهم عن أعمال التخريب التي يقومون بها.

هلاك أحد أفراد القوات المساعدة بعد تلقيه عدة طعنات من طرف المشاغبين في العيون
هلاك أحد أفراد القوات المساعدة بعد تلقيه عدة طعنات من طرف المشاغبين في العيون

وقد توفي عنصر القوات المساعدة مباشرة بعد تلقيه لهذه الطعنات، وبذلك ترتفع حصيلة القتلى في صفوف قوات الأمن إلى ثلاثة أفراد.

وكان اثنان من عناصر الأمن ، دركي وأحد أفراد الوقاية المدنية ، قد قتلا خلال تدخل قوات الأمن لتحرير الشيوخ والنساء والأطفال بمخيم أكديم إيزيك، المتواجدين تحت قبضة مجموعة من ذوي السوابق والمبحوث عنهم في قضايا للحق العام، بعدما استنفذت كل مساعي الحوار الجاد لإيجاد حل لوضع غير مقبول قانونا.

ويذكر أن محمد جلموس والي جهة العيون بوجدور الساقية الحمراء عامل إقليم العيون قد أوضح في تصريح لوسائل الإعلام اليوم أن قوات الأمن التي كان هدفها إيقاف العناصر الخارجة عن القانون وبشكل سلمي، قد ووجهت بالمنع من ولوج المخيم، وبرد فعل عنيف تمثل في استخدام الزجاجات الحارقة وقنينات الغازوكالة المغرب العربي للانباء ـ وجدة البوابة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات4 تعليقات

  • امينة

    كفانا من الحروب ولندعو الى السلام الدايم

  • مغربي

    إن ما نعيشه اليوم بمدينة العيون هو أحد تبعات الأمس القريب فكيف يعقل لحكومة أو دولة بعظمة المغرب أن تستقبل وفود أو بالأحرى أشخاصا اسمتهم عائدين إلى أرض الوطن و ها هي تسميهم اليوم بالعصابات الإجرامية، دخلوا المغرب لينفق عليهم ألاف الملايير اليس من حق الشعب الصحراوي أن يتمتع بها و يحسن بها ظروف عيشه؟في حين يعيش معظمهم تحت عتبة الفقر و قلة المؤى في حين يأتي عائد إلى أرض الوطن و توفر له الدولة فورا السكن و تضمن له دخل شهري قار و من هو أحق بذلك لا حق له ليبيع العائد إلى أرض الوطن المنزل و بطاقة الإنعاش الوطني بثمن بخس و يعود أدراجه من حيث أتى فعلا إنه لا موقف يأسف له وكذلك حرمان ساكنة مخيمات الوحدة بكل من بوجدور و العيون من حق الاستفادة من السكن اللائق بعد ان تم طمس معالم منازلهم العشوائية ليصبحوا مشردين بدون مؤى أو سكن يأويهم هم و أسرهم المتعددة بالخوف كل الخوف من انتفاضة حقيقية بمدينة بوجدور و العيون فعلى الحكومة المغربية التدخل العاجل و الضرب على أيدي كل رجال السلطة المتورطين في بيع و تفويت البقع الأرضية المخصصة لساكنة المخيمات لغير اصحابها.

  • abd

    كفانا تهاونا أو تفريطا في التعامل مع مغظوبي الوطن بإسم الحرية وحقوق الإنسان إننا لم نعد نتقبل هذه السلوكات التي لا يمكن ان تأتي إلا من طرف خائن أو مرتق وكلاهما يجب القضاأ عليهما ٠ الموت لهم ولمن سخرهم٠إننا كمغاربة كل قدمممم ما ستطيع أن يقدمه نطالب بإعدام كل الخمونةةغغغغغ

  • un citoyen

    il faut frapper durement sur les mains de ces salots dirigés par leurs messieurs à alger.Il faut qu’ils payent chèr