هذه تفاصيل استدراج تلميذات للاعتداء عليهن جنسيا

وجدة البوابة29 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ أسبوعين
هذه تفاصيل استدراج تلميذات للاعتداء عليهن جنسيا
رابط مختصر

اهتزت منطقة الحي الحسني بالدار البيضاء، أخيرا، على وقع خبر مفجع مفاده إلقاء القبض على بيدوفيل يستدرج تلميذات من إحدى المدارس ليمارس عليهن شذوذهن ويستغلهن جنسيا مقابل دراهم معدودات، وأحيانا عن طريق شراء حلويات أو مأكولات بأثمنة زهيدة لقاء استغلالهن.

الجاني كان يحضر على دراجته النارية وتساعده تلميذة أكبر سنا قليلا في استقطاب الضحايا البالغ عددهن حوالي 14 تلميذة اللواتي تتراوح أعمارهن ما بين ست سنوات وثماني سنوات يتابعن دراستهن بالمدرسة الابتدائية الفلاح بالحي الحسني بالدار البيضاء.

وحسب المعلومات التي حصلت عليها هسبريس من مصدر مسؤول بالمؤسسة التعليمية سالفة الذكر فضّل عدم الكشف عن اسمه، فإن القضية تفجرت بعد أن لاحظت أستاذة للمستوى الثالث ابتدائي أن إحدى التلميذات لا تحضر للفصل، على الرغم من مشاهدتها لها أمام باب المؤسسة أثناء الدخول لتقوم بإبلاغ المدير.

ومن جهتها، راسلت إدارة المؤسسة أسرة التلميذة المعنية عن طريق إرسال تلميذة تسكن بالقرب منها لتعلم الأم بأن ابنتها لا تأتي إلى المدرسة، إلا أن الأم وحينما حضرت للمؤسسة استغربت من عدم حضور ابنتها، على الرغم من أنها تغادر بيتها يوميا موهمة أهلها بأنها ذاهبة إلى المدرسة.

يؤكد الشاهد أنه بعد استجواب التلميذة من طرف الأساتذة بحضور أمها أخبرتهم بأن شابا يأتي لاستقطابها من قرب المؤسسة التعليمية ويرافقها لمكان خال ويمارس عليها شذوذه، وأكدت الطفلة في روايتها للأساتذة أن الأمر لا يخصها لوحدها؛ لكن هناك تلميذات أخريات يمارس عليهن الفعل الإجرامي نفسه.

وأكدت الطفلة أن تلميذة بالمستوى الثانوي الإعدادي تسمى أ.س هي التي تحضرهن إليه، ليتم بعدها إبلاغ جمعية الآباء التي قامت بدورها بإبلاغ الشرطة ليتم وضع كمين للجاني بمساعدة الجمعية والتلميذات.

المصدرهسبريس - أمال كنين

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن