هجمة شرسة في إسبانيا ضد المغرب و جمعية اصدقاء الصحراء المغربية تتصدى لها

عبد الرحيم سعيد29 أكتوبر 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
هجمة شرسة في إسبانيا ضد المغرب و جمعية اصدقاء الصحراء المغربية تتصدى لها
رابط مختصر

وجدة البوابة/ في بلاغ توصلت وجدة البوابة بنسخة منه، أدانت جمعية أصدقاء الصحراء المغربية على لسان رئيسها رشيد فارس، “الحملة الشرسة ضد المغرب” في إشارة المظاهرات التي أقيمت في إسبانيا على خلفية احتجاجات ضواحي العيون ومصرع الطفل الناجم الكارحي.

هجمة شرسة في إسبانيا ضد المغرب و جمعية اصدقاء الصحراء المغربية تتصدى لها
هجمة شرسة في إسبانيا ضد المغرب و جمعية اصدقاء الصحراء المغربية تتصدى لها

هذا وقد أعرب رشيد عن “الأسف العميق لهذه الحملة الرخيصة التي لا معنى لها، والتي أسفرت عن أكبر عملية تزوير للحقائق وترويج للأكاذيب في التاريخ”، مضيفا أن “الحملة تستند على وفاة طفل بريء من أجل تحقيق مكاسب سياسية، وسيكون من الغباء تجاهل كوننا أمام مسرحية جديدة ضد الدولة المغربية يحركها من خلف الستار التواطؤ الدائم للجزائر وبعض المعادين للمغرب”.

هجمة شرسة في إسبانيا ضد المغرب و جمعية اصدقاء الصحراء المغربية تتصدى لها
هجمة شرسة في إسبانيا ضد المغرب و جمعية اصدقاء الصحراء المغربية تتصدى لها

ويتساءل رئيس الجمعية المتواجدة في كطالونيا بخصوص الهيئات المدافعة عن حقوق الإنسان”أين كانت هذه المنظمات والمشاركون ولم لم يخرجوا في سبتمبر الماضي للاحتجاج على اختطاف مصطفى ولد مولود”، وهو ما يدل على “ازدواجية معايير واضحة” على حد تعبيره.
وجدة البوابة – اندلس بريس/ مندوب وجدة البوابة : عبد الرحيم سعيد

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن