نيابة وجدة انكاد تعطل أشغال اللجنة الموسعة

13074 مشاهدة

تعتبر اللجنة الإقليمية المشتركة [ اللجنة الموسعة ] المكونة من النائب الإقليمي و رؤساء المصالح من جهة و ممثلي النقابات ذات التمثيلية من جهة أخرى ، إحدى الآليات المعتمدة لتدبير شؤون الموارد البشرية بنيابة وجدة انكاد .
إلا أنه لوحظ في الفترة الأخيرة تلكأ الإدارة في الدعوة لانعقادها ، وإذا دعت لانعقادها فإن النتيجة تكاد تكون صفرا ،و النموذج اللقاء الأخير ليوم 22/9/2010 وهو الأول خلال الموسم الحالي حيث استمر 3 ساعات دون نتيجة تذكر . و إذا كانت الإدارة قد بدأت الموسم الدراسي بتدبير انفرادي دون إشراك النقابات نتج عنه استياء عام خاصة لدى الذين شملتهم عملية الإنتقال من أجل المصلحة و كذا عملية التكليف ، فإن النقابات استجابت لحضور اللقاء الأول لإصلاح ما يمكن إصلاحه . لكن هذا اللقاء أبان على أن الإدارة مصرة على عدم التراجع والاستمرار في عدم وفاءها بالاتفاقات السابقة . سيتأكد هذا الأمر بعد تأجيل اللقاء الثاني المتفق عليه ليوم الجمعة 24/9/2010 . فإذا كانت الأسرة التعليمية بنيابة وجدة أنجاد جد مستاءة للظروف التي يمر بها الدخول المدرسي الحالي من اكتظاظ و تعدد مستويات وقلة أطر تربوية و إدارية و و… فإن عدم إشراك النقابات في إيجاد حلول للمشاكل التي تتخبط فيها المدرسة العمومية مؤشر على أن الموسم الدراسي مهدد منذ البداية ، ومفتوح أمام جميع الاحتمالات . فإذا كانت للإدارة إكراهات تحاول تجاوزها بسياسة الترقاع فإن للنقابات إكراهات أهمها حماية المدرسة العمومية و في مقدمة آليات الحماية الدفاع عن مصالح الأسرة التعليميةوجدة : محمد العثماني

نيابة وجدة انكاد تعطل أشغال اللجنة الموسعة
نيابة وجدة انكاد تعطل أشغال اللجنة الموسعة

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz