نيابة بركان على صفيح ساخن

294101 مشاهدة

بركان: مراسلة خاصة/ وجدة البوابة: تعيش نيابة بركان على ايقاع  باكالوريا التوأمتين و على ايقاع اعفاء السيدة مديرة ثانوية انس بن مالك . و هما ايقاعان سيكون لهما اثار بليغة  على الموسم الدراسي 2014-2015 و الذي سيكون موسما ساخنا بكل المقاييس. و اذا كان الناس في حقل التربية و التكوين يلاحظون ان بعض الاشياء اصبحت تقع في نيابة بركان  هي امور غريبة عن هذه النيابة التي عرفت مع النواب السابقين ذروة المجد من حيث التدبير و التواصل و الانتاج والمردودية، فان هذه النيابة اليوم اصبحت كائنا غريبا يأكل أبناءه، اذ اصبح الناس يخشون مصير ابنائهم ، كما حدث للتوامين ،و اصبح الموظفون في قطاع التعليم لا يعرفون مصيرهم، اذ بمجرد جرة قلم تم إعفاء مديرة، فبالرغم مما كان يقال عنها هنا و هناك، كانت تحافظ على الزمن المدرسي  للتلاميذ و كانت اكثر انتماءا للتلاميذ. و بسبب من الاسباب، تبعثرت الامور و انتهت بانهاء تكليف مديرة، اي موظفة، تخضع لقانون الوظيفة العمومية. هذا الاعفاء الذي يفيد ان الادارة وقفت ضد مدبر المؤسسة هو امر ستكون له انعكاسات غير مفيدة.

      لم يكن الاساتذة ينتظرون اعفاء السيدة المديرة، بل كانوا ينتظرون من النيابة الحصول على توافق يسمح لهم بالعمل في اطار القانون. و لفد قامت اللجان بمجهودات جيدة و لكنها لم تتوصل الى مكان ينتظره الاساتذة بالثانوية و هو لقاء مع السيد النائب الاقليمي. و لقد عملت نقابة تعليمية بمجهودات مشكورة و قد طلبت من النائب الحضور الى المؤسسة لتجاوز المشاكل و لكنه لم يفعل ذلك. بل ان السيد النائب لم يتجاوب لا مع اللجان و لم بدعم نتائج اشغالها و لم يكلف نفسه تنظيم اجتماع بالمؤسسة. و كانه كان يفضل اعفاء السيدة المديرة، و هذا معناه تقصير في تناول الامور. و اخلال بالمذكرة الوزارية التي تدعو السادة النواب الى زيارة المؤسسة و تدوين تقارير حول سير العمل، وهذا وحده بكفى لاعفاء السيد النائب من مهمته.

هذا الحل الهيتشكوكي الذي اكتفى باعفاء السيدة المديرة، لم يضع في الاعتبار، حسب مصادر مطلعة، ان عدة مؤسسات تعليمية ستعرف هذا المشكل كما عرفت ذلك ثانوية انس بن مالك، بل اكثر من ذلك هناك بعض المصالح بالنيابة التي تعرف صراعا بين الرئبس و الموظفين، كما هو نفس الامر بين السيد النائب و بعض السادة رؤساء المصالح .

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz