نقاش حاد حول امكانية بناء وضعيات ادماجية في الواقع في مادة الرياضيات خلال ورشة تكوينية باكاديمية وجدة

50142 مشاهدة

وجدة في 15 اكتوبر 2010 / اليوم التكويني الثالث لفائدة مفتشي التعليم الثانوي حول بيداغوجيا الادماج : في اطار الايام التكوينية باكاديمية الجهة الشرقية بوجدة لفائدة مفتشي التعليم الثانوي تخصص رياضيات و اجتماعيات و تربية اسلامية حول بيداغوجيا الادماج و التي انطلقت يوم الاربعاء 13 اكتوبر 2010 بمقر الاكاديمية، و في اليوم الثالث من التكوين تميز اليوم بمناقشة مستفيضة و حادة للغاية بحيث شكك مفتشو الرياضيات على الخصوص في امكانية تمرير سيرورة بيداغوجيا الادماج في صفوف المدرسين خاصة عندما يتعلق الامر ببناء وضعيات ادماجية كما وصف المستفيدون من التكوين هذه البيداغوجيا بالنظرية اكثر من التطبيق لان المفاهيم المكونة لبيداغوجيا الادماج كلها نظرية لا يمكن التفاؤل مائة في المئة بنجاحها…

نقاش حاد حول امكانية بناء وضعيات ادماجية في الواقع في مادة الرياضيات خلال ورشة تكوينية باكاديمية وجدة
نقاش حاد حول امكانية بناء وضعيات ادماجية في الواقع في مادة الرياضيات خلال ورشة تكوينية باكاديمية وجدة

و انتقد المفتشون استخفاف الوزارة بالتقارير المرصدة حول فشل المتعلمين في المادة كما ان الوزارة لم تعر اي اهتمام لاشارات و توجيهات المفتشين في مختلف التقارير التي كان من الواجب استثمارها و الاستشارة مع الهيئة لتحديد خطة علاجية تمكن من تحسين جودة التعليم و التعلم في كل مادة على حدة. و صرح المتدخلون ان اللجوء الى جهة معينة خارج الوطن لاستعارة خطة غير مبنية على بحث دقيق و باستشارة الفاعلين الميدانيين و في غياب استثمار ما انجز من طرفهم من تقارير في مواضيع فشل المتعلمين في التعلمات قد لا يحقق للمنظومة التعليمية ما تسعى اليه رغم الثمن المعنوي و المادي الذي يتطلبه تمرير بيداغوجبا الاذماج…و قال احد المتدخلين انه لا يمكن لاي شخص على الاطلاق ان يؤسس خطة تربوية او منتوج نظري مبني بمعزل عن المعني بالمر الذي هو التلميذ و كذا عن الشركاء المرتبطين به من مدرسين و اطر المراقبة التربوية و جمعيات الاباء و القول بان تحقيق النجاح مضمون و مؤكد لعلاج ما يخفيه المتعلم في ذهنه في مادة الرياضيات… و قد سبق لعدد من كبار الباحثين ان بدلوا مجهودات جبارة للتعرف على ما يدور في راس المتعلم عندما يكون امام وضعية مسالة و لم يتمكن الباحثون امثال بوليا المتخصص في حل المسائل الرياضية بواسطة الاوريستيكات من ضمان النجاح باستخدام اداته البيداغوجية …هذا مايجعل المستفيدين يقفون حائرين حول امكانية تحقيق اشياء ملموسة باستخدام بيداغوجيا الادماج التي يمررها شركاء و خبراء من خارج الوطن مدعومين باطر لا يمكنها سوى الدفاع عن المفهوم الجديد و محاولة تمريره بكل مالديها من قوة اقناعية …و مع ذلك فاطر التفتيش تتمنى بكل تاكيد ان يتم الكشف بكل وضوح و بشكل صريح عن كيفية اخراج هذه البيداغوجيا الى حيز التطبيق و هذا هو الهدف الاسمى …

نقاش حاد حول امكانية بناء وضعيات ادماجية في الواقع في مادة الرياضيات خلال ورشة تكوينية باكاديمية وجدة
نقاش حاد حول امكانية بناء وضعيات ادماجية في الواقع في مادة الرياضيات خلال ورشة تكوينية باكاديمية وجدة
نقاش حاد حول امكانية بناء وضعيات ادماجية في الواقع في مادة الرياضيات خلال ورشة تكوينية باكاديمية وجدة
نقاش حاد حول امكانية بناء وضعيات ادماجية في الواقع في مادة الرياضيات خلال ورشة تكوينية باكاديمية وجدة
نقاش حاد حول امكانية بناء وضعيات ادماجية في الواقع في مادة الرياضيات خلال ورشة تكوينية باكاديمية وجدة
نقاش حاد حول امكانية بناء وضعيات ادماجية في الواقع في مادة الرياضيات خلال ورشة تكوينية باكاديمية وجدة
نقاش حاد حول امكانية بناء وضعيات ادماجية في الواقع في مادة الرياضيات خلال ورشة تكوينية باكاديمية وجدة
نقاش حاد حول امكانية بناء وضعيات ادماجية في الواقع في مادة الرياضيات خلال ورشة تكوينية باكاديمية وجدة
نقاش حاد حول امكانية بناء وضعيات ادماجية في الواقع في مادة الرياضيات خلال ورشة تكوينية باكاديمية وجدة
نقاش حاد حول امكانية بناء وضعيات ادماجية في الواقع في مادة الرياضيات خلال ورشة تكوينية باكاديمية وجدة
نقاش حاد حول امكانية بناء وضعيات ادماجية في الواقع في مادة الرياضيات خلال ورشة تكوينية باكاديمية وجدة
نقاش حاد حول امكانية بناء وضعيات ادماجية في الواقع في مادة الرياضيات خلال ورشة تكوينية باكاديمية وجدة

اترك تعليق

2 تعليقات على "نقاش حاد حول امكانية بناء وضعيات ادماجية في الواقع في مادة الرياضيات خلال ورشة تكوينية باكاديمية وجدة"

نبّهني عن
avatar
simo
ضيف

الإدماج أفقد روح وقيمة الرياضيات فكسافي أرجعنا 50 عاماللوراء فبلجيكا لاتدرس بالإدماج فهل نحن فئران تجارب.فالتلميذ يثقن جميع المواد العلمية لاحاجة بالإدماج فهو مضيعة للوقت،فمشكلة التلميذ لايثقن فقط اللغات وهذا مشكل مصدره الإبتدائي ويجب أساتذة مجازين وليس وضع تلميذ بباكه خاوي الوفاظ أمام جيل….ويأتي كزافي الدي قسم 43 مليارا مع الوزير وبقى لنا التعب والثلاميذ لهم الفشل…لا للإدماج…..ذ الرياضيات

simo
ضيف

مبروك للسيد بنكيران عبد الإله على تقلده منصب رئاسة الوزارة وفي هذا الصدد نريد أن يلغي نظام الإدماج الممل ومضيعة للوقت فقد كلف 43 مليارا عوض بناء مدارس لا للإدماج. ذ. مادة الرياضيات

‫wpDiscuz