نقابة مفتشي التعليم : وقفة مع الذات ( المحطة الأولى ) – بقلم حموتي الوسيني

16864 مشاهدة

حموتي الوسيني / وجدة البوابة : وجدة 25 ماي 2011، لم أكن لأخوض في هذا الموضوع لولا البريد الإلكتروني الذي ورد علي من طرف أحد المنتمين لفئة مفتشي الابتدائي و الذي قاطع مراسلتي منذ شهور بعد أن نبهته بأني غير مستعد لتقبل رسائل تتضمن الإساءة لأحد الزملاء ،هذا البريد اثار انتباهي من حيث توقيت الإرسال و الظرفية التي أرسل فيها ، وبما انه في كل موقف تواصلي نمرر تصورات أو نستقبلها كما قال عالم الاجتماع موسكوفيسي، فهذا الأمر جعلني أتساءل عن الدواعي وراء معاودة نفس الشخص مراسلتي و حرك لدي مجموعة من التساؤلات من بينها : هل يظن هذا الشخص أنه يزعجني أن يترقى الإخوة في الابتدائي فليعلم أن هذا الأمر ليس من شيمتي أم هل يظن أنه سيُدخل الفرحة على نفسه فيسعد هو و أتألم أنا فهذا أسلوب سادي أنصحه أن يراجع نفسه و يعمل على معالجتها من هذا الداء السيكولوجي .

هذه الحيثيات جعلتني أقف مع نفسي وأتساءل في محطة أولى عن الإنجازات التي حققتها نقابة مفتشي التعليم منذ تأسيسها في 2003 لمختلف مكوناتها باستحضار الاعتبارات التالية :– أن النقابة تشكيل غير متجانس يضم مجموعة من الذوات بلغة علم النفس و الفلسفة و ليس ذات واحدة كما وصفها أحد الإخوة .– أنه يمكن من الناحية الموضوعية التمييز بين هذه الذوات من خلال انتماءاتها الفئوية وداخل نفس الفئة من خلال الأهداف التي كانت وراء انخراطها في النقابة و التي ترجمت إلى مطالب دونت في أول ملف مطلبي سنة 2003– ما تم تحقيقه بالنسبة لكل فئة بدلالة الزمن النضالي و ليس أي زمن،

فبالنسبة لفئة الابتدائي فالحصيلة كانت إيجابية بكل المقاييس إذ استفادت هذه الفئة من الترقية سنة 2006 من السلم 10 إلى السلم 11 و سنة 2011 من السلم 11 إلى خارج السلم ،و كذلك الشأن بالنسبة لأغلب مفتشي التوجيه والتخطبط والاقتصاد والمالية ،أما بالنسبة للتعليم الثانوي و الإعدادي فإذا استثنينا المكلفين بالتفتيش الذين لا يشكلون إلا نسبة قليلة داخل هذه الفئة والذين تم دمجهم في إطار مفتش التعليم الثانوي بعد إجراء بحث بالنسبة للحاصلين على الإجازة أو ما يعادلها أو على السلك الخاص و بعد استفادتهم من الترقية إلى خارج السلم كأساتذة – وتم للأسف استثناء المكلفين بالإعدادي الذين لا يتوفرون على هذه الشروط –فإن باقي الفئات لم تحقق أي شيء من مطالبها فلا ترقية لدرجة خارج السلم بالرغم من أن أغلب المفتشين مقبلين على التقاعد ومازالوا عالقين في درجتهم الأصلية لأزيد من عشر سنوات و حتى الوعود المقدمة في هذا الإطار غير واضحة وغير مرتبطة بسقف زمني معين ، و لا مشروع قانون أساسي يضمن لها حقها بشكل رسمي ، و لا معادلة لدبلوم مركز المفتشين حتى بالنسبة للذين يمتلكون شهادات جامعية .

إن مقارنة المنجزات بالنسبة لكل الأطراف تبرز بما لا يدع أدنى شك أن فئة الثانوي هي الفئة المتضررة ،و تفرض على النقابة وخاصة المكتب الوطني وقفة مع الذات وطرح أكثر من سؤال حول الأسباب الكامنة وراء عدم استجابة الوزارة الوصية لمطالب هذه الفئة وضرورة إعادة النظر في استراتيحية التعامل مع هذه القضية الحساسة بفصلها على باقي القضايا وعقد جموع جهوية في شأنها يحضرها المعنيون بها فقط تفاديا لأي تشويش لتدارس كيفية التعامل معها ولإيجاد الحلول المناسبة لها و بسرعة إنصافا للطرف المتضرر وحفاظا على لحمة النقابة ووحدتها . أتمنى أن لا يفهم كلامي هذا على انه قذف في النقابة كما يحاول ذوي النفوس المريضة دائما التسويق لذلك في كل مرة يتم فيها التوجه للنقابة سواء بملاحظات تقويمية أو نصائح أو انتقادات .

حموتي الوسيني

نقابة مفتشي التعليم : وقفة مع الذات ( المحطة الأولى )  - بقلم حموتي الوسيني
نقابة مفتشي التعليم : وقفة مع الذات ( المحطة الأولى ) - بقلم حموتي الوسيني

اترك تعليق

6 تعليقات على "نقابة مفتشي التعليم : وقفة مع الذات ( المحطة الأولى ) – بقلم حموتي الوسيني"

نبّهني عن
avatar
Ziatcom
ضيف
أشكر اخي وزميلي على إنتاحي هذه الفرصة لإبداء الراي ، ولأول مرة حول مسألة تترتبط بالعمل النقابي والمكاسب التي يتم تحقيقها في هذا الإطار، وما دام الأمريتعلق بالمكاسب فالأستاذ المحترم قد أقر بأن مفتشي التعليم الابتدائي والتوجيه والتخطيط والمالية قد حققوا عددا من المكاسب ،وكذا فئة من مفتشي التعليم الثانوي اعتبرها الستاذ فئة قليلة وسجل عدم استفادة فئة اخرى من بين مفتشي التعليم الثانوي، وهنا اتوقف لأسجل مايلي: -لايمكن إنكارتحقيق المكتسبات – – الالتفاف حول النقابة والتواصل الفعال والانخراط الفعلي في العمل النضالي شرط رهين بانتزاع المكتسبات -ضرورة التساؤل حول مدى حضور فئة مفتشي التعليم الثانوي في المؤتمرات الإقليمية والجهوية… قراءة المزيد ..
Balache
ضيف

هل تأكدت الآن أن الجميع غدا يعلم أن خلفياتك”النضالية” هي خلفيات مادية محضة رغم تغليفك لها في أثواب فكرية وأخلاقية؟إهدأ إذن يا أخي

معاشو
ضيف

أتركونا من القيل والقال
أتركونا من الرد والرد المضاد
أتركونا من التعصب للرأي
لقد هرمنا في نفس الدرجة
قولوا لنا ماذا حققت النقابة لكل فئة على حدة كي تتضح الأمور.

الجالس علي
ضيف

لا حول و لا قوة الا بالله
وقفة مع الذات في نقطة واحدة و وحيدة: الترقية
باراكا من الخبزية و التنفع على ظهرنا
لسنا سدج الى هذا الحد

H . inspecteur
ضيف

للأسف لا زلت تهذي بأمور عفا عنها الزمان

م.محمد
ضيف

يا أخي تمسك بموقف واحد وامضي عليه بالله عليك لماذا تغير موقفك باستمرار لم نعد قادرين على فهمك ولن ينفعك في الآخرة شيء أما وسخ الدنيا فهو@ زائل
م.محمد

‫wpDiscuz