نقابة مفتشي التعليم : وقفة مع الذات – المحطة الخامسة

20709 مشاهدة

حموتي الوسيني/ وجدة البوابة : وجدة 21 يونيو 2011، ساءني جدا الخطاب المتدني لبعض شيوخ النضال النقابي كما نعتهم احد سدنتهم الذي أحيي فيه على الأقل شجاعته على كتابة تعليقاته باسمه الحقيقي عكس شيوخه و أتمنى عليه أن يتجاوز عقدة التقديس التي يوليها لهؤلاء الشيوخ و يطلب منهم – من باب الرجاء حتى لا تحلقه نتائج دعواتهم – على الأقل أن لا يتخفوا كخفافيش الظلام وراء أسماء لا معنى لها وتكون لهم جرأة الكشف عن هويتهم حين يكتبون تعليقاتهم البغيضة المليئة بالقذف و الافتراء و البهتان و التي كانت السبب لما وصلت له النقابة على صعيد الجهة الشرقية .
أ ٌذكر الجميع مرة أخرى أن ممثلي التعليم الثانوي في المكتب الجهوي لم و لن يتنكروا أبدا لانتمائهم لنقابة مفتشي التعليم التي ساهموا في إرساء دعائمها ودافعوا على استمراريتها كما يحاول البعض الترويج لذلك ،و لكن الجهة المناضلة كما اعترف أحد السدنة المرتزقة بذلك لا يمكنها انطلاقا من الأمانة التمثيلية الملقاة على عاتقها أن تسكت على السلوكات الفاسدة التي تريد نسف أو تعطيل حقوق الفئة التي تنتمي لها. 

قيل أن هذا الكلام يجب أن يطرح عبر قنوات النقابة و هذا كلام وجيه و لكن ماذا نفعل – مرغم أخاك لا بطل كما يقال – بعد ما فشلت كل المحاولات الساعية لإسماع صوتنا وإيصال وجهة نظرنا عبر القنوات النقابية بسبب اصطدامها بجدار الشيوخ الأوصياء على النقابة على الجهة الشرقية الذين عملوا كل ما في وسعهم لتشويه و خنق هذه الأصوات المناضلة التي يشهد التاريخ على صعيد الجهة بمواقفها المدافعة على حقوق الابتدائي قبل الثانوي أيام الأخ راشد رحمه الله وبمواقفهم المتقدمة في باقي المحطات النضالية التي أكسبتهم ثقة الجميع . و كنا نتمنى من الإخوة في المكتب الوطني في إطار انفتاح المركز على الجهات بعد كل هذا الحراك و التجاذبات أن ينزلوا للجهة للوقوف بأنفسهم على انشغالات الطرف الآخر ويقدموا ايجاباتهم على المشاكل التي يطرحها و ان لا ينساقوا وراء الافتراءات والأفكار الهدامة التي ينشرها منظرو الشموليين و سدنتهم و التي كانت وراء التصدع الذي يعرفه جناح النقابة على مستوى الجهة الشرقية . و مازال هناك متسع من الوقت لفعل ذلك.

أعود بعد هذا لاستكمال الحديث عن النظام الأساسي لأذكر بأنه بالرغم من كونه من المطالب الأساسية كما بينت في المقال السابق فإنه لم يعط الأهمية اللازمة ،فلحد الآن لا نتوفر على أي مقترح مشروع في هذا المجال ،وحتى اللهجة التي قدم بها في الحوار الأخير مع الوزارة فيها الكثير من التراخي ،و لا ندري متى ستشرع الوزارة في إعداد هذا المشروع و هل تم مع الوزارة تحديد تاريخ لذلك على غرار ماتم مع المبرزين ،وهل النقابة ستشرك في هذه العملية أم لا ، ومن سيشارك وما هي مواصفاته؟… الإجابة على هذه الأسئلة ستجعل كل الأطراف تطمئن لجدية الطرح ونبل القصد وسيكون لديها الحافز الذي يجعلها تنخرط بإيجابية في المسلسل النضالي ،و إذا كان هذا هو الوضع بالنسبة للنظام الأساسي فلا نستغرب من أن يتم إغفال مطلب التعويض على الإطار في الحوار الأخير مع الوزارة بالرغم من كونه أيضا من المطالب الأساسية بالنسبة للمفتشين ،فقد جاء في البيان الذي صدر عقب الدورة الاستثنائية التي عقدها المجلس الوطني بتاريخ 13/11/2005تحت شعار” كفى من المماطلة و التسويف لملف التفتيش”، في الفقرة المتعلقة بالتعويضات مايلي: يلح المجلس الوطني على الرفع من قيمة التعويضات عن مهام التفتيش و إحداث تعويضات على الإطار و يعتبره العربون الملموس عن مصداقية الوزارة في مباشرة ملف التفتيش .وكما قال مكي قاسمي في احد مقالاته بوجدة سيتي فإن هذا المطلب هو “المطلب الأصل –و لازال كذلك- ذلك لأن مفتش التعليم وعلى خلاف ما يقع في القطاعات الأخرى لا يتم تحديد راتبه من خلال إطاره كمفتش كما ينص على ذلك القانون الأساسي العام للوظيفة العمومية ، وإنما من خلال إطار مدرس”. إن تفعيل هذا المطلب إذن رهين بمدى توفر نظام أساسي مستقل بالنسبة لجميع هيآت مفتشي التعليم .و للمرء أن يستغرب من جواب أحد المتنفذين داخل المكتب الوطني و الذي حينما سئل في هذا الموضوع ،رد مستهزئا بأن التعويض على الإطار مطلبا ساذجا و غير قانوني و الصحيح هو المطالبة بالزيادة في التعويض التكميلي عن مهام التاطير كما نصحه –حسب تصريحه- احدهم في الموارد البشرية بالمصالح المركزية خلال إحدى الجولات الحوارية مع الوزارة . هذا الطرح من طرف شخص من المفروض فيه أن يكون من المدافعين على حقوق المفتشين يفرض على الجميع وقفة مع الذات وطرح أكثر من سؤال عن سبب تحييد هذا المطلب من لائحة المطالب .والتراخي في التعامل مع النظام الأساسيو التفكير في إعادة النظر في المنهجية المتبعة في التعامل مع هذه المطالب لحد الآن و العمل على إيجاد الصيغ البديلة لتطويرها لبعث الروح من جديد فيها و بأ سرع وقت ممكن لكي تستجيب لتطلعات كافة فئات مفتشي التعليم .

نقابة مفتشي التعليم : وقفة مع الذات - المحطة الخامسة
نقابة مفتشي التعليم : وقفة مع الذات - المحطة الخامسة

اترك تعليق

7 تعليقات على "نقابة مفتشي التعليم : وقفة مع الذات – المحطة الخامسة"

نبّهني عن
avatar
متتبع لقطار الشاربون
ضيف
متتبع لقطار الشاربون

والناس دوات شهال هاذي على النقابة وكملات وانت عاد دابة فقتي. واحشم شوي راك عطيتي الريحة، وراه دابة كلشي عايق بيك. وراه الناس عايقة باراكا ماتحاول تدري ليهم الغبرة في العينين

مفتش بالجهة
ضيف

أعتقد أن بعد ما قاله لك الأستاذ علوي شريفي لم يبقى شيء ليقال سوى التعبير عن أسفنا الشديد من عنادك الغريب وإسرارك الشاذ عن التمادي في سلك الطريق الخطأ. أقولها لك للمرة الأخيرة عد إلى رشدك فلا أحد يمتلك الحقيقة وانصت لصوت زملائك الذين يطلبون منك تصحيح أخطائك وفي مقدمتها إرجاع المستحقات التي أخذتها بدون وجه حق لأصحابها الحقيقيين. وختاما أقول لك كفانا من محطاتك المقرفة التي تسيء إلى هيئة التفتيش قبل أن تسيء إليك، وإن تماديت فعلى الهيأة أن تبحث السبل لردعك وقد أعذر من أنذر

أب تلميذ متضرر
ضيف

تحية إلى المفتشين الشرفاء الذين يفكرون في مصير المنظومة التربوية وأبناءنا الذين هم مسؤولون عنهم أمام الله بصفتهم مراقبين لما يدور داخل الفصول الدراسية، تحية للذين لابفكرون في الدرهم والدينار، عندما أدخل إلى هذا الموقع ومواقع أخرى وجدية، وحين يتدخل المفتشون بمقالاتهم النارية ضد بعضهم البعض من أجل فتات الدنيا ، أقول لنفسي التعليم مشى تحت الرجلين، فالكل أصبح لايفكر إلا في جيبه من المفتش إلى المدير إلى الأستاذ، وصيتي غليكم أيها المربون أن تعودوا إلى رشدكم لإانتم تتقاضون أجورا لا أعتقد أنكم تأكلوها حلالا

mhammed Alem
ضيف

Hammouti, fais 1 descriptif de ce que nous doit l’administration… Le débat est là !! Il faut que tout le monde sache !!! Les “déplacements” des fonctionnaires assis sur leurs …. ° quelle valeur ajoutée ??? Meeeeeerrrrrrdddddeeeee !!!!

وجدة البوابة
المدير

هل فهمت الان يا سعادة المفتش عد الى رشدك و اطلب من زملائك المنسقين ان يرجعوا المال الى اصحابه انه دين عليكم و لا اعتقد ان هناك مفتش واحد قادر ان يتنازل لك و لزملائك المنسقين بالمبلغ المخصوم من حقنا و كفى بلطجة و من غير لف و لا دوران ارجعوا المال فالشعب”يريد 2000 درهم ديال كل واحد” هيا برهنوا عن العفة و لا تترددوا و عفا الله عما سلف

علوي شريفي
ضيف
سي حموتي أنت تعرفني وأنا أعرفك منذ 1991 لما دخلت المركز ولا داعي ان نداري بعضنا البعض وزميلك الأستاذ بلبشير عبد الناصر الذي كان قبلنا بسنة في المركز كذلك يعرفني واعرفه ولنكن صرحاء وأقولها لك بكل صدق وإخلاص لقد أخطأت كثيرا في حق نفسك أولا وفي حق مفتشي التعليم الثانوي؛ اوجه لك نداء عد إلى صوابك فالاعتراف بالخطأ من سمات المروءة لقد تبنيت موقفا وتبين خطا موقفك؛ والتناقضات الواردة في مقالاتك ورسائلك تبين ذلك وردود الزملاء المفتشين تأكد أنهم ليسو معك؛ أنا لم أفهم ولم أستسغ لماذا تريد أن تكون مميزا أكثر من المفتشين الآخرين وأن يستشيرك المكتب الوطني في… قراءة المزيد ..
Mhammed Alem
ضيف

Cher collègue et frère, tu as mis le doigt sur ce qui devrait être la priorité des objectifs réunissant notre cadre “inspectoral”…j’ai longtemps travaillé (dans le cadre de notre association avec Rached -Allah yrahmou) pour construire une solidarité -de tous…- censée rendre visible les responasabilités qui incombent à notre corps (dans la sagesse professionnelle). Cela a abouti au “montage” d’un syndicat… Maintenant, moi, je ne suis plus fier du résultat ; je voudrais partir (Rached est parti)…

‫wpDiscuz