رحم الله اخانا امحمد عالم و أسكنه فسيح جنانه . نشهد للرجل بأنه كان متفان في عمله طيب القلب، متسامح ، يتقن فن التواصل، يحب الخير للتلاميذ و لايتردد في تقديم أي عمل أو جهد او نصح يرى بأنه يخدمهم، و يخدم خاصة تلك الفئة المعوزة، ومواقفه في هذا المجال لا تحصى ، فأسأل الله أن يجعل كل ذلك في ميزان حسناته و أن يبدله دارا خيرا من داره و أهلا خيرا من أهله، وأن يغفر لنا و له، و إنا لله و إنا إليه راجعون،