نقابة مفتشي التعليم تصدر بيانها حول غزة والإقصاء والحوار مع الوزارة .. وقضايا أخرى

247777 مشاهدة

             في سياق استثنائي ميزه الإقصاء المدبر لنقابة مفتشي التعليم من حقها الدستوري في التمثيلية في المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي  ، للمرة الثانية على التوالي في تاريخ النقابة، عقد المكتب الوطني  اجتماعا استثنائيا  يوم الأربعاء  23 يوليوز 2014  بالرباط  لتقييم الوضع واتخاذ الإجراءات المناسبة، والتداول في مستجدات الحوار مع الوزارة،  بالإضافة لعناصر جدول الأعمال  الأخرى .

  وبعد الاستماع  لتقارير مختلف محاور جدول الأعمال  والتداول  فيها  بكل مسؤولية خلص المكتب الوطني إلى ما  يلي  :

*  يستنكر ويشجب العدوان الغاشم للعدو الصهيوني على قطاع غزة وشعب فلسطين الأعزل  داعيا دول العالم الحر إلى تحمل مسؤولياتها التاريخية في وقف العدوان، وتقديم المسؤولين الصهاينة للعدالة الدولية ..

  • يديـن بقوة إقصاء نقابة مفتشي التعليم من حقها الدستوري في عضوية المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي خلافا لكل القوانين والتقاليد والأعراف الديمقراطية.

    فرغم تنصيص القانون المنظم  للمجلس في الباب الثالث المادة 7 الفقرة ج  على تعيين 10 أعضاء  ممثلين للنقابات التعليمية الأكثر تمثيلا للموظفين والمستخدمين العاملين بقطاع التربية الوطنية   – وليس على مستوى الحكومة – ورغم حصول النقابة وفقا  لنتائج انتخابات سنة 2009 المتعلقة بممثلي الموظفين والمستخدمين على  ما مجموعه 52 مقعدا من ال 500 مقعد رسمي المتبارى عليها  بنسبة % 10,4 محتلة الرتبة الخامسة  ومتقدمة  بذلك  على مركزية نقابية لم تحصل سوى على 34 مقعدا وتم تمكينها من التمثيلية بالمجلس الأعلى للتربية والتكوين بعضوين؛ رغم كل ذلك أبت الوزارة إلا أن تخلف الوعد مرة أخرى مع  القانون وتكرس السلوك غير الوطني وغير القانوني بحرمان المجلس الأعلى للتعليم من خبرات نقابة مفتشي التعليم، في مجزرة علنية للديمقراطية  لا تنناسب وسياق الدستور الجديد ومضامين وتوجيهات الخطاب الملكي ل 30 غشت  2013، أو حتى مع الشروط التمهيدية الضرورية للإصلاح الذي بدأ التأسيس مجددا له ؛ علما أن النقابة قامت وستقوم بكل ما في وسعها لاسترداد حقها المغتصب كيدا ونكايةرغم حسمه في الحوارات السابقة مع الوزارة وتضمين المشروع الأولي لقانون المجلس المقدم في عهد الوزير السابق السيد  محمد الوفا  لتمثيلية النقابة بالاسم على غرار نقابة التعليم العالي.

  • يثمن مضامين  اللقاء  التواصلي الذي تم على هامش الدورة الأولى للمجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي مع السيد الوزير ومستشاريه  بحضور عضوين من المكتب الوطني – والذي دام أكثر من ثلاث ساعات- من أجل التهييء  للقاء رسمي مع النقابة مطلع الموسم الدراسي المقبل، مشيدا بخطوة السيد الوزير الرامية  لفتح صفحة جديدة مع النقابة قوامها الاستفادة من تجارب الإصلاح السابقة خاصة ما تعلق منها بمعضلة التعبئة والانخراط في الإصلاح، والجمع بين الكيف والكم  ، وثقافة المساءلة والمحاسبة والتحفيز والتأديب، وشروط تحقيق الحكامة الجيدة وطرق اختيار القيادة التدبيرية المقتدرة والناضجة، وتأسيس العلاقة مع الشركاء على رؤية واضحة  ، مشيرا إلى استعداد النقابة  لإبرام شراكة حقيقية مع الوزارة  حول مختلف محاور الإصلاح المرتقب  للوقوف على مختلف الأسباب الذاتية والموضوعية لمجموع الاختلالات التي تعرفها  منظومتنا التربوية، وعلى رأسها  تدهور نتائج التعلمات، ومنظومة القيم، ومعضلة موقع ووظيفة هيئة التفتيش في المنظومة التربوية وتنظيم التفتيش التي لم يفلح جميع الوزراء السابقين  في إيجاد حلول لها ،  مع اقتراح أشكال التدخل المناسبة  بما يجنب البلاد  صدمة فشل الإصلاح مجددا  .

  • يشيد بالمساهمة الفعالة لأعضاء النقابة في الدورة الأخيرة للمجالس الإدارية للأكاديميات وبالانضباط لقرارات النقابة، مما مكن من إيصال صوت المفتشات والمفتشين على مختلف المستويات ومن المساهمة في تنوير الرأي العام حول تصورات النقابة حول المنظومة التربوية ومواقفها من طرق تدبيرها.

  • يجدد احتجاجه على تنظيم الحركة الانتقالية لهيئة  التفتيش دون إشراك النقابة  إعدادا وإجراء وفي غياب خريطة تفتيش متفق عليها ، ومحملا الوزارة وحدها كامل المسؤولية عن النتائج التي سيتم الإعلان عنها .

  •  يخبر السيدات والسادة المفتشات والمفتشين بتأجيل إجراء ترقية 2013 لمطلع الموسم الدراسي المقبل بمبرر عدم توصل الوزارة بتنقيط بعض الجهات.

  •  يطالب الوزارة  بالإعلان الفوري على مباراتي الدخول لمركزي التفتيش لما يعرفه القطاع من خصاص مهول في أطر التفتيش أثر سلبا على أداء الجهاز  بالمنظومة بشكل سافر، وساهم في صناعة الصورة الباهتة لدور هذا الأخير في تحقيق جودة المنتوج لدى الجميع.

   والمكتب الوطني إذ يسجل بكل أسى وحزن عميقين إقصاء الوزارة للنقابة من حقها  الدستوري في التمثيلية في المجلس الأعلى للتربية والتكوين ؛ فإنه يحمل المسؤولية لكل الغيورين على مستقبل التعليم  ببلدنا للصدع  بالحق، وتنوير الرأي العام ، داعيا جميع المفتشات والمفتشين إلى التعبئة الشاملة من أجل إصلاح حقيقي شامل للمنظومة  مؤسس على خلاصات الإصلاحات السابقة وانتظارات الشعب المغربي من منظومة التربية والتكوين .

                                                                                     المكتب الوطني.

                                                                                   الكاتب العام  :  عبد العزيز دهلي

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz