نقابة مفتشي التعليم بوجدة تصدر بيانا ضد تصرف ادارة الاكاديمية الجهوية للتربية و التكوين بالجهة الشرقية

15346 مشاهدة

وجدة البوابة/ وجدة 03 يناير 2011، دعا المكتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم بالجهة الشرقية كافة المفتشات و المفتشين الى التجميد المؤقت للمرحلة الأولى من البرنامج النضالي و المتمثلة في مقاطعة جميع التكوينات، وعدم تعبئة وتوقيع بطائق الترقية بالاختيار؛
و الاستعداد لخوض المعركة الجهوية التي سيحدد الجمع العام خطواتها وأشكالها في القريب العاجل. وفي الأخير فإن المكتب الجهوي إذ ينتظر اعتذارا من إدارة الأكاديمية على سوء معاملتها لأعضائه اعتبارا لصفتهم التمثيلية، ، و ذلك في بيان للنقابة توصلت وجدة البوابة بنسخة منه، حيث جاء في البيان:على أثر الخطوة الإنذارية التي قررها المكتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم بالجهة الشرقية بادر السيد مدير الأكاديمية إلى عقد لقاء مستعجل مع ممثلي الهيئة يوم الأربعاء 29/12/2010، وبناء على نتائج هذا اللقاء دعا المكتب مباشرة اللجنة الموسعة للاجتماع يوم الجمعة 31/12/2010، حيث قدم تقريرا مفصلا عن حيثيات الخطوة، وعن مستوى تنفيذها من طرف المفتشين في نيابات الجهة، وعن الأسلوب المتجاوز لرد إدارة الأكاديمية، وبعد التداول في الموضوع عقد المكتب الجهوي اجتماعا سجل خلاله ما يلي:– نجاح الخطوة الإنذارية في عدد من النيابات الإقليمية وذلك بفضل الانخراط المسؤول للمفتشات والمفتشين؛– استياء الهيئة من رد فعل السيد مدير الأكاديمية شكلا ومضمونا، حيث أمعن في الإساءة إلى ممثلي الهيئة، وكان رده مهينا ومتجاوزا في الزمان والمكان، ومنافيا لمبادئ الحوار التي اتفق عليها الطرفان قبل الشروع في جلسات الحوار منذ توليه المسؤولية؛– شجب الهيئة لتدخل مدير الأكاديمية في انتقاد القرارات النضالية للنقابة، وهذا ما يتناقض وأبجديات تعامل إدارة من مستوى الأكاديمية مع العمل النقابي؛– عدم تعامل إدارة الأكاديمية بشكل شمولي وعملي مع الملف المطلبي لهيئة التفتيش، واعتماد المعالجة الجزئية والانتقائية ذرا للرماد في العيون، وربحا للوقت؛– تهرب الإدارة من تصفية كل المشاكل الحقيقية التي لا زالت عالقة كملف التكوين المستمر، وهيكلة التفتيش في عدد من النيابات، وتعويضات المردودية لسنة 2010، وقضايا أخرى ذات صلة بالمنظومة التربوية لا يتسع هذا البيان للتفصيل فيها.وبناء عليه، فإن المكتب الجهوي إذ ينبه إدارة الأكاديمية إلى :– خطورة محاولات التطاول على قرارات النقابة بالتدخل في شؤونها، و باللجوء إلى أسلوب الترهيب و التهديد؛– تداعيات قرارها المتسرع القائم أساسا على قراءة خاطئة للوضع الداخلي للنقابة جهويا؛– سوء تقديرها للعواقب التي ستؤول إليها العلاقة بين النقابة وإدارة الأكاديمية والنيابات الإقليمية، اعتبارا لقدرة المفتشين على تجاوز الخلافات الصحية الداخلية، والالتفاف حول نقابتهم في اللحظات العصيبة؛فإنه يدعو كافة المفتشات و المفتشين إلى:* التجميد المؤقت للمرحلة الأولى من البرنامج النضالي و المتمثلة في مقاطعة جميع التكوينات، وعدم تعبئة وتوقيع بطائق الترقية بالاختيار؛* الاستعداد لخوض المعركة الجهوية التي سيحدد الجمع العام خطواتها وأشكالها في القريب العاجل. وفي الأخير فإن المكتب الجهوي إذ ينتظر اعتذارا من إدارة الأكاديمية على سوء معاملتها لأعضائه اعتبارا لصفتهم التمثيلية، فإنه يشد بحرارة على أيدي كافة مناضلات ومناضلي النقابة، و يدعوهم إلى التحلي باليقظة، والالتفاف حول النقابة صفا واحدا لتقديم الدليل القاطع – لمن يحتاج إلى دليل – على أن النقابة كانت دائما ولا تزال قوية و قادرة على تخطي كل الصعوبات التي تعترضها من حين لأخر …المكتب الجهوي

نقابة مفتشي التعليم بوجدة تصدر بيانا ضد تصرف ادارة الاكاديمية الجهوية للتربية و التكوين بالجهة الشرقية
نقابة مفتشي التعليم بوجدة تصدر بيانا ضد تصرف ادارة الاكاديمية الجهوية للتربية و التكوين بالجهة الشرقية

اترك تعليق

1 تعليق على "نقابة مفتشي التعليم بوجدة تصدر بيانا ضد تصرف ادارة الاكاديمية الجهوية للتربية و التكوين بالجهة الشرقية"

نبّهني عن
avatar
سي بشير
ضيف

إدا كانت هده معاملة مدير التربية لإطارات التربية
فمادا سيقدمون

‫wpDiscuz