نقابة مفتشي التعليم: بــيــان جهة تازة الحيسمة تاونات حول الحركة

13034 مشاهدة

وجدة البوابة: وجدة 7غشت 2011،على إثر صدور نتائج الحركة الانتقالية الخاصة بأطر التفتيش لسنة 2011، عقد المجلس الجهوي لنقابة مفتشي التعليم اجتماعا بالحسيمة، بتاريخ 14 يوليوز 2011، لتدارس نتائج الحركة وفق ماكان ينتظره السادة المفتشون بالجهة، و فيما يلي نص البيان الذي اصدره مكتب الفرع بالحسيمة و الذي توصلنا بنسخة منه:

الحسيمة في 14 يوليوز 2011

بـــــــــــــيـــــــــــــــــــــــــــــــــانعلى إثر صدور نتائج الحركة الانتقالية الخاصة بأطر التفتيش لسنة 2011، عقد المجلس الجهوي لنقابة مفتشي التعليم اجتماعا بالحسيمة، بتاريخ 14 يوليوز 2011، لتدارس نتائج الحركة وفق ماكان ينتظره السادة المفتشون بالجهة.وبعد الدراسة والتحليل والمناقشة العميقة لهذه النتائج:

2- يرى أن نتائج الحركة أو “شبه الحركة” أو “مجزرة الحركة” أبقت على الوضع كما كان عليه سابقا، وهو حرمان المفتشين من أهم حق من حقوق الموظف ألا وهو الحق في الانتقال، ويتأسف على هزالة هذه المناصب التي لم تلب ماكان ينتظره الإخوة المفتشون هذه السنة، حيث أبقت على العديد منهم في النيابات التي سجنوا فيها لمدة طويلة .3- يشجب طريقة تعامل الوزارة مع حركة المفتشين، و يدين الجهات التي وقفت وما زالت تقف أمام فتح باب الانتقالات أمام جميع المفتشين ، والتي أضرت بمصالحهم وأثرت عبر سنوات على جودة التأطير منذ إغلاق مركز تكوين المفتشين، حيث تزايدت أعداد المؤسسات والأساتذة في المقاطعات التربوية إلى جانب كثرة الأعمال الإدارية وضعف وسائل العمل.4- يعتبر أن تدبير ملف الحركة الانتقالية تميز بغياب الشفافية والتعتيم والارتجال وسوء النية من خلال عدم الإعلان عن المناصب الشاغرة والمحتمل شغورها، وغياب خريطة للتفتيش توضح المعدل الوطني للتأطير حسب التخصصات والفئات، وتأخير البث فيها وعن الإعلان عن نتائجها. وتعيين الخريجين الجدد في مناطق ليس ذات أولوية مما يدعو إلى طرح أكثر من سؤال قد يصل إلى التشكيك في دوافع إخراج تلك المناصب خصوصا وأن العديد منها لم يكن ليصل إلى الخريجين الجدد لو تمت الحركة بطريقة شفافة ومعلن عنها (نيابات تاوريرت، تطوان،….)، وهو ظلم لايغتفر في حق المفتشين القدامى الذين ضحوا باستقرارهم الاجتماعي هم وعائلاتهم.5- يلاحظ أن نتائج هذه السنة لم تختلف عما كان عليه الأمر ماقبل فتح المركز. فعدد المنتقلين الحقيقيين لايتجاوز 65 إذ إنه تم إقرار عدد كبير في النيابات المحدثة (40 منصبا) وهم في الأصل كانوا يشتغلون بها فكيف يحتسبون على أنهم استفادوا من الحركة (105 منصب افتراضي)، في حين أن عدد المتخرجين هو 90 منصب حقيقي مما يدعو إلى الاستغراب والتساؤل عن الأسباب التي تقف وراء ذلك.6- يتساءل عن التحصين المنيع لبعض النيابات ” الرباط ، سلا، فاس، بركان….” التي بالرغم من الخصاص المهول الذي تعرفه في التأطير و المراقبة التربوية لم ينقل إليها أي مفتش. (مثلا المفتشون المزدوجون بسلا يؤطرون أكثر من 800 أستاذ، في الوقت الذي يشتغل فيه آخرون بعدد لايتجاوز 160، والمفتشون في نيابة بركان يؤطرون أكثر من 400 أستاذ).7- يدعو وزارة التربية الوطنية إلى:• إلغاء نتائج الحركة في مجملها، و يحملها مسؤولية تبعات ردود الفعل التي ستقوم بها الهيئة جهويا.• فتح المجال للجميع عبر تنظيم حركة وطنية استثنائية واسعة لجبر الضرر وفي أقرب الآجال قبل تعيين الخريجين الجدد.• إعادة النظر في معايير التنقيط، والإفراج عن الأماكن الشاغرة أسوة بحركة المديرين، لفسح المجال للجميع بالمشاركة على مبدأ المساواة وتكافؤ الفرص بين المفتشين القدامى فيما بينهم، وبينهم وبين الخريجين الجدد.• إعداد الخريطة الوطنية للتفتيش في أقرب وقت ممكن، وتحيين المعطيات المتعلقة بهيئة التفتيش، ونشرها على المستوى الوطني.• إتمام جميع العمليات المرتبطة بالحركة، بما فيها الإعلان عن النتائج خلال شهر مارس من كل سنة.8- يدعو الأجهزة المركزية للنقابة إلى:

* التعامل مستقبلا مع ملف الحركة تعاملا يضمن حقوق المفتشين من خلال مراقبة مدى التزام الإدارة بأخلاقيات المهام الإدارية ونزاهتها ومدى احترامها للقوانين المنظمة ، وعدم الانغماس في قضايا تدبيرية خاصة بالإدارة لتجنيب نقابتنا مشاكل نحن في غنى عنها، وعدم تحمل مسؤولية الخروقات في حال وجودها، وحصر دور النقابة في التصدي لكل تلاعب أو إخلال بالعملية.

* توضيح وجهة نظر النقابة مركزيا من نتائج الحركة، وكيف تم تدبير هذا الملف.

* مد المفتشين بكل المعلومات وفتح قنوات التواصل باستمرار حول مختلف العمليات الكبرى، معاتبا المكتب الوطني على شح المعطيات والمعلومات حول مجريات الحركة.

9- وقرر ما يلي:* اعتبار قضية الحركة الانتقالية أولوية الأولويات خلال المرحلة المقبلة من النضال، و الضغط بشكل مستمر من خلال كل أشكال الاحتجاج إلى حين الاستجابة لهذا المطلب، من أجل رفع الحيف المسلط على هذه الفئة من فئات موظفي الوزارة.* إعادة النظر في دور الهيئة جهويا في الانخراط في مشاريع المخطط الاستعجالي وكل العمليات المرتبطة به، ويفكر في حصر مجمل تدخلاته في الأنشطة المتعلقة بالمقاطعة التربوية فقط إلى حين التعامل بإيجابية مع مطلبه المشروع حول الحق في الاستفادة من الانتقال.

10- ويدعو القواعد إلى:* الاستعداد لتنفيذ خطوات نضالية سيعلن عنها لاحقا، والتي ستبدأ منذ أول يوم لانطلاق الموسم الدراسي 2011/2012.* تنظيم وقفة احتجاجية داخل نيابات الجهة يوم 02/09/2011 ابتداء من الساعة 10 صباحا للتعبير عن رفض نتائج الحركة.* وسيتم توزيع المقاطعات حسب معدل معقول لايضر بمصداقية التأطير التربوي (60 أستاذا للمقاطعة التربوية)، وستترك المقاطعات المتبقية شاغرة.

وفي ختام أشغال المجلس الجهوي، عبر جميع المفتشين عن تشبثهم بحقوقهم المادية والمعنوية، مستعدين للدفاع عنها بكل الطرق المشروعة، معبرين عن وحدتهم و التفافهم حول نقابتهم المواطنة المستقلة الديمقراطية.

الجهوي المجلسالكاتب الجهوي محمد هندوف

نقابة مفتشي التعليم: بــيــان جهة تازة الحيسمة تاونات حول الحركة
نقابة مفتشي التعليم: بــيــان جهة تازة الحيسمة تاونات حول الحركة

الحيسمة, ملف حول المساواة

اترك تعليق

1 تعليق على "نقابة مفتشي التعليم: بــيــان جهة تازة الحيسمة تاونات حول الحركة"

نبّهني عن
avatar
متتبع محمد
ضيف

لايعقل أن تلغى نتائح الحركة بمجملها هناك من انتظر هده الحركة سنوات و سنوات و أخيرا لبت الوزارة رغبته فبأي منطق تفكرون قدأتفق معكم ادا قلتم اضافة أسماء أخرى ولكن ما دكرتموه غيرعادل اتقوا الله

‫wpDiscuz