نقابة مفتشي التعليم بجهة العيون بوجدور الساقية الحمراء، وجهة وادي الذهب لكويرة تعلن استنكارها

24210 مشاهدة

تعلن نقابة مفتشي التعليم بجهة العيون بوجدور الساقية الحمراء، وجهة وادي الذهب لكويرة، ومن خلال جمعها العام المنعقد بالعيون في 27 أبريل 2010، استنكارها الشديد وشجبها الصريح والكامل للأساليب غير التربوية والتصرفات غير المسؤولة الصادرة عن الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة وادي الذهب في شخص مديرها الذي يتعالى عن التواصل والتحاور مع نقابة مفتشي التعليم بالجهة على الرغم من كونها فاعلا اجتماعيا وشريكا فعالا في منظومة التربية والتكوين إقليميا وجهويا ومركزيا.
وقد سجلت نقابة مفتشي التعليم بالجهة المذكورة مجموعة من الخروق التي مارستها الأكاديمية الجهوية دون خجل أو وجل، ودون اعتبار للتشريعات الصادرة عن الوزارة الوصية على القطاع، مما يهدد بنسف العمل المشترك بين الأكاديمية الجهوية وهيئة التفتيش التربوي.ونظرا لكثرة الخروق التي مارستها الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة وادي الذهب لكويرة، وعدم اتساع هذا البيان لشمولها، فإن النقابة تقتصر على ذكر أهمها مما هو مرتبط مباشرة بهيئة التفتيش التربوي والمتمثل في مايلي:1- رفض مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالجهة المذكورة استقبال المكتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم، على الرغم من الاتصالات العديدة والمتكررة به هاتفيا وكتابيا ضاربا عرض الحائط بالمذكرات المنظمة لعلاقة الإدارة التربوية بالشركاء الاجتماعيين.2- الإقصاء المقصود – مع سبق الإصرار وسوء النية- لممثلي نقابة مفتشي التعليم في المجلس الإداري للأكاديمية لسنة 2008/2009 وسنة 2009/2010 ، بدون موجب قانوني مع العلم أنه قد تمت مراسلة في الموضوع سابقا من طرف المكتب المركزي للنقابة، دون أن يولي الأمراية عناية تذكر، مما يجعل المجلسين السابقين غير قانونيين مادام ما بني على باطل فهو باطل.3- عدم اطلاع المكتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم بالجهة على الميزانية المخصصة للتأطير التربوي وإقصاؤه من المشاركة في تدبير كيفية صرفها، والتستر على المشروع 2 P 3E وجعله سرا من أسرار الأكاديمية لا يرفع عنه الحجاب.4- الاستهانة بالبرنامج الإستعجالي من خلال عدم تفعيل المذكرة 56 الصادرة بتاريخ 16 مارس 2010، المتعلقة بتوفير الشروط والوسائل الضرورية لعمل هيئة التفتيش التربوي، حيث إنه لم يتم لحد الساعة إحداث أي مقرات خاصة بالمفتشيات الجهوية والإقليمية والمناطق التربوية وتجهيزها بمستلزمات العمل الضرورية، كما أنه لم يتم مد المفتشين بالحواسيب والهواتف المحمولة التي يقتضيها عملهم داخل الجهة، يضاف إلى ذلك غض الطرف عن تخصيص عدد من السيارات لهيئة التفتيش تتناسب مع شساعة المنطقة وطبيعتها الجغرافية.5- تضخيم عدد مناطق التفتيش لأغراض مادية محضة، وعدم استدعاء المفتشين العاملين بالجهة لحضورها على الرغم من أنهم هم من يتحمل المسؤولية الفعلية والكاملة في تأسيسها وتتبع عملها.6- إجبار رئيس قسم الشؤون التربوية والخريطة المدرسية والإعلام والتوجيه على تقديم استقالته من القسم تحت التهديد والوعيد، وإصدار قرار بإلغاء تكليفه وتعيينه رئيسا بالمركز الجهوي للإعلام والمساعدة على التوجيه، علما أن الجهة المسؤولة عن تعيينه رئيسا للقسم المذكور بالأكاديمية هي التي لها صلاحية إعفائه،وإصدار تعيين جديد له، مما يجعل مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة وادي الذهب لكويرة يتطاول على اختصاصات الوزير ويسد مسده في اتخاذ قرارات جائرة من أجل وضع أحد المقربين من مدير الأكاديمية على رأس القسم المعلوم وتكليفه شفهيا بالقيام بتلك المهمة وتخويله كل الصلاحيات المنزوعة بصفة غير قانونية من الرئيس الفعلي لقسم الشؤون التربوية والخريطة المدرسية والإعلام والتوجيه.7- اللجوء إلى أساليب غير تربوية مع السيد المنسق الجهوي لتربية البدنية الذي كانت له الشجاعة في انتقاد الظروف غير الملائمة للعمل بالجهة ، حيث راسله مدير الأكاديمية بواسطة النائب الإقليمي للداخلة بطرق غير قانونية متهما إياه بالإساءة إلى الأكاديمية الجهوية دون وجود ما يثبت ذاك الاتهام، علما أن السيد المفتش المنسق للتربية البدنية قد ساهم مساهمة فعالة في الإشعاع الرياضي بالجهة، ويحظى باحترام المفتشين والإداريين والمدرسين.8- إصدار مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالجهة أوامر صارمة إلى مكتب الضبط بعدم تسجيل أية مراسلة بالمكتب المذكور، إلا بعد اطلاع المدير على فحواها، فإن أعجبته تم تسجيلها وان لم يعجبه مضمونها فإنه يصدر أوامره إلى المكلف بالمكتب بعدم تسجيلها.لذلك فان نقابة مفتشي التعليم بجهة العيون بوجدور الساقية الحمراء وجهة وادي الذهب لكويرة تؤكد على أن الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة وادي الذهب لكويرة لا تقوم بتحسين ظروف وشروط عمل هيئة التفتيش التربوي، وأنها تقوم بوضع الصعوبات والعراقيل في طريق إنجاز عمل الهيئة بغرض الرفع من المردودية والسرعة للإيفاء بالالتزامات والتعهدات التي قطعتها الهيئة على نفسها، وتعلن عن عزمها خوض جميع الأساليب النضالية القانونية لانتزاع حقوقها العادلة والمشروعة.كما أن نقابة مفتشي التعليم بالجهة ومن خلال جمعها العام، تطالب الوزارة الوصية ببعث لجنة افتحاص مالي للأكاديمية الجهوية مادامت هذه الأكاديمية تفتقد إلى الديمقراطية والشفافية والحكامة الجيدة في تدبير شؤونها.

نقابة مفتشي التعليم بجهة العيون بوجدور الساقية الحمراء، وجهة وادي الذهب لكويرة تعلن استنكارها
نقابة مفتشي التعليم بجهة العيون بوجدور الساقية الحمراء، وجهة وادي الذهب لكويرة تعلن استنكارها

En video

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz