نقابة بائعي الخضر و الفواكه باسواق وجدة تخوض اضرابا مفتوحا

40925 مشاهدة

قررت نقابة بائعي الخضر و الفواكه باسواق وجدة الاسبوعية خوض اضراب مفتوح ابتداء من يوم الخميس الجاري و ذلك نتيجة تدارس الوضعية المزرية التي الت اليها اسواق سيدي يحيىو اسواق ظهر لمحلة و الحي الحسني و معاناة بائعي الخضر و الفواكه بها التي تتمثل في اقصاء بعضهم من حق الاستفادة من اماكن بسوق ظهر لمحلة خلال عملية الشطر الثاني من اصلاحه رغم اقدميتهم في هذا السوق..

نقابة بائعي الخضر و الفواكه باسواق وجدة  تخوض اضرابا مفتوحا
نقابة بائعي الخضر و الفواكه باسواق وجدة تخوض اضرابا مفتوحا

و تجدر الاشارة الى ان قد قرر أزيد من 300 بائع للخضر و الفواكه بالأسواق الأسبوعية المنضوين تحت لواء الاتحاد العام للمقاولات و المهن الدخول في إضراب مفتوح ابتداء من

يوم الخميس 07 أكتوبر 2010 ، و قد صدر هذا القرار من الجمع العام لنقابة بائعي الخضر و الفواكه بأسواق وجدة الأسبوعية الذي انعقد بعد زوال يوم الاثنين 27 شتنبر 2010 بمقر مفتشية حزب الاستقلال ، برئاسة رمضان الرحيمي كاتب النقابة و الدكتور إدريس بوشنتوف الكاتب الإقليمي للاتحاد العام للمقاولات و المهن ..هذا الأخير و في معرض حديثه عن أهم المعارك النضالية التي خاضها و ما يزال الاتحاد العام للمقاولات و المهن على مدى عدة سنين مضت و كذا أهم المكتسبات التي تم تحقيقها إن على الصعيد الإقليمي أو الوطني ، ذكر بأهم القضايا المطروحة على مستوى أسواق مدينة وجدة ، و أكد أن النقابة لازالت تواصل مسيرتها النضالية و بطرق مشروعة و دستورية في حالة سد باب الحوار أو تعثره ..و طالب في الأخير من الحاضرين رص الصفوف و التحلي بالصبر و الانضباط و التمسك بمبادئ نقابتهم في سبيل تحقيق المطالب المطروحة..أما رمضان الرحيمي كاتب نقابة بائعي الخضر و الفواكه بأسواق وجدة الأسبوعية فألقى كلمة مسهبة تطرق من خلالها إلى أهم القضايا التي تشغل بال هذه الشريحة من المواطنين ، و ضمنها الاقصاءات و الاستفزازات التي أصبح يتعرض لها بعض الخضارة ، و ضمنها إقصاء تسعة نقابيين من حق الاستفادة من أماكنهم التي كانوا يتمتعون بها منذ أزيد من 25 سنة بالسوق الأسبوعي “لازاري” ..و جاء هذا الإقصاء لما شرع في إصلاح السوق و تأهيله خلال عملية الشطر الثاني..و بعد تدارس الوضعية المزرية التي آلت إليها أسواق : سيدي يحيى، اظهر المحلة و الحي الحسني، و معاناة بائعي الخضر و الفواكه بها..كغياب المرافق الصحية و تدهور الأمن بها مما أدى الى انتشار اللصوص و المتسولين و على رأسهم المهاجرون السريون القادمون من دول جنوب الصحراء ، و الفوضى التي لحقت بهذه الأسواق في غياب المراقبة.. على اثر ذلك قرر الجمع العام خوض إضراب مفتوح بالأسواق الثلاثة، ابتداء من يوم الخميس 7 أكتوبر 2010.. و أكد المجتمعون أنهم ما زالوا على استعداد لمواصلة الحوار الجاد و المسؤول لتحقيق النتائج المرجوة التي تخدم شريحة بائعي الخضر و الصالح العام ..لأجل استرجاع ما ضاع منهم من حق.. كما يطلبون من المواطنين تفهم أوضاعهم و مدهم يد المساعدة لإنجاح هذه المحطة النضالية..

اترك تعليق

1 تعليق على "نقابة بائعي الخضر و الفواكه باسواق وجدة تخوض اضرابا مفتوحا"

نبّهني عن
avatar
وجدة البوابة
المدير
كانت وجدة تسير على احسن ما يرام في عهد الوالي العظيم محمد ابراهيمي لكنكم لم تحمدوا الله عنه ايها الاعلاميون لماذا انتم الان تبكون عما يجري في الاسواق سوف تشهدون اكثر لان هذا الوالي الجديم لا يهتم باي شئ لا بالمواطن و لا بالرياضة فاسالوا رؤساء العصب و الاندية الرياضية عن تعامل الوالي الهمام معهم فلا يكلف نفسه حتى الجواب عن طلبات الرخص للقيام بانشطة رياضية و اذا اردتم الضحك فهو لم يجب حتى عن طلبات للقيام بسباقات رياضية او تظاهرات رياضية بمنسبة عيد العرض..جربوا ايها الذين تقولون في جرائدكم ان هذا الوالي سيستعد للعمل..او الله لا دارليكم حاجة في… قراءة المزيد ..
‫wpDiscuz