نقابة المفتشين : وقفة مع الذات ( المحطة الثانية)

20660 مشاهدة

حموتي الوسيني / وجدة البوابة : وجدة 31 ماي 2011، – نقابة المفتشين : وقفة مع الذات ( المحطة الثانية)
تُشكل نقابة مفتشي التعليم فيدرالية بكل ما في الكلمة من معنى فهي تشكيل غير متجانس اجتمعت فيه فئات مختلفة من المفتشين من أجل تكوين تكتل من المفترض فيه أن يكون قويا لتحقيق أهداف كل هاته الفئات التي لم تكن قادرة على تحقيقها بشكل منفرد .و إذا كانت من بين هذه الأهداف أهداف مشتركة خاصة على الصعيد الجهوي فإن أغلب الأهداف الأخرى تختلف من فئة للأخرى نظرا لخصوصية المطالب الذاتية لكل منها . و إذا كانت المطالب المشتركة قد تم فيها تسجيل تقدم مختلف بحسب قوة حضور المكاتب الجهوية فإن باقي المطالب الفئوية خاصة بالنسبة لفئة التعليم الثانوي مازالت تراوح مكانها لأسباب وعوامل مختلفة يلعب فيها سوء التدبير العامل الرئيس. سأحاول من خلال مجموعة من المحطات التوقف عند البعض من هذه المطالب أو القضايا إتباعا ، و تخصيص هذه المحطة الحالية لمسألة معادلة مركز المفتشين و التطور الذي عرفته منذ بزوغ الفكرة .أول ما طُرحت هذه المسألة كانت داخل جمعية مفتشي التعليم الثانوي في المكتب الجهوي بالجهة الشرقية الذي كنت عضوا فيها سنة 1995 لكن للأسف لم تلق التجاوب الكافي حيث اعتبرها البعض بأنها ستعمل على تشتيت صف الجمعية آنذاك ،و بقيت الفئة المعنية حريصة على طرح هذا المطلب في كل اللقاءات و كانت دائما تُقابل بنفس الرد إلى أن انتقل الأمر للنقابة فبدأ الرافضون لتشكيل هذه الأخيرة داخل الجمعية يعزفون على هذا الوطر بغية استمالة البعض إليهم . هذا الملف للأسف سيُجابه مرة أخرى بالرفض داخل النقابة ولكن تحت أسطوانة أخرى يدندن فيها أصحابها حول عدم مشروعية هذا المطلب من الناحية الرسمية و كان الرد دائما منذ متى كانت الحقوق تعطى و لا تنتزع ليتم الاكتشاف فيما بعد أن المعارضين لهذا المطلب كانت لهم نوايا أخرى ترى بأن معالجة هذا الملف لا يجب أن يتم بحسب الفئات بل يجب أن يتم وفق صيغة واحدة لا أثر للمسار الدراسي فيها بدعوى أنه لا فرق بين المتخرجين من مركز المفتشين ،و لم نكن نعلم آنذاك بأن هذه إرهاصات أولية للخطاب الذي سيأتي فيما بعد و الداعي لوحدة الإطار باعتبار أننا كلنا مفتشون و نزاول نفس المهام و لا فرق بين الثانوي و الابتدائي و التوجيه و التخطيط إلا بالتقوى ، وحتى تنوع الأسماء أعلن عليه الحرب هذا التيار المتنفذ داخل النقابة المدعوم للأسف من طرف بعض المحسوبين على الثانوي و الذين يعتبرون أنفسهم أهل الفتوى و الاجتهاد والأوصياء على جميع المفتشين من خلال الدعوة في خطاباته إلى ضرورة استعمال مفتش(ة) تعليم ” أو بس كما يقول أهل مصر ” ،و تم فرض هذا الأخير على الوزارة الوصية للأسف التي أصبحت تستعمله في كل المراسلات و المذكرات ،واستمر هذا ا الوضع على حاله والمقاومون لهذا المطلب يناورون و يعملون على تأجيله في كل مرة حتى لا يمر إلى طاولة الحوار إلى أن توسعت مساحة المطالبين به وارتفعت الأصوات من مختلف الجهات خاصة من فئة الثانوي فأصبح يشكل واقعا وجب أخذه في الاعتبار .لكن للأسف بالرغم من حصول هذا التطور فإن الخلفيات التي تم اعتمادها للتعامل مع هذا المطب ظلت طي الكتمان إلى وقتنا هذا ،كما إن إدراجه كبند في لائحة المطالب جاء بصيغة تبرز عدم الاهتمام و الاكتراث لكونها تحتمل من التأويل الكثير وتفتقر للتفاصيل التي تبرز كيفية التعامل معه بحسب كل فئة على حدة ، وعلى ضوء ذلك جاء رد الوزارة في نتائج الحوار متناغما مع هذا الأمر ومخيبا للأمال في عبارة فضفاضة ( بالنسبة لمعادلة الدبلومات بالشاهدات الجامعية …..تم إرسال مراسلة للجامعات……لتمكين المفتشين من التسجيل ….) . لا ذكر فيها لا للمعادلة الممنوحة في هذا الشأن ، ولا في أي تخصص أو مستوى يمكن التسجيل و لا لكيفية التسجيل و لا بأي جامعة …. ولقد شكل هذا الأمر للأسف تأجيلا لهذه القضية مرة أخرى ،وانتصارا جديدا لأصحاب النفوس المريضة المعارضين لهذا المطلب داخل النقابة و الوزارة وصفعة للمفتشين المعنيين بهذه المعادلة وخاصة حاملي الشواهد الجامعية أو ما يعادلها و الذين كانوا يعلقون أمالا كبيرا عليها من أجل استكمال دراستهم ،و فوتت الوزارة الوصية على نفسها بهذا التصرف غير المدروس استراتيجيا فرصة آخرى تخدمها أكثر مما تخدم المفتشين إذ ما أحوجنا في وقتنا الراهن للبحوث الميدانية التي تمكنها من تتبع وقع وواقع مشاريع البرنامج الاستعجالي والتحقق من مدى نجاعة هذه المشاريع التي راهنت عليه ماديا و بشريا لتجويد الحياة المدرسية والارتقاء بالمنظومة التربوية .ومرة أخرى أدعو نقابتنا و على رأسها المكتب الوطني لوقفة مع الذات لإعادة النظر في كيفية التعامل مع هذا الملف المركب والمعقد الذي يفرض التعامل معه استحضار مجموعة من الاعتبارات الموضوعية :– استشارة المعنيين بالأمر فقط لتفادي التشويش– ضرورة حصر معادلة الدبلوم بشاهدة جامعية في تخصص ديداكتيك المادة أو في علوم التربية و لا يجب ان نتجاوز ذلك للتخصصات أخرى….– اقتراح نوع المعادلة بحسب المسار الدراسي و المهني لكل فئة– تدارس كل اقتراح على حدة مع الوزارة وعدم رهن الاقتراحات ببعضها

نقابة المفتشين : وقفة مع الذات ( المحطة الثانية)
نقابة المفتشين : وقفة مع الذات ( المحطة الثانية)

اترك تعليق

10 تعليقات على "نقابة المفتشين : وقفة مع الذات ( المحطة الثانية)"

نبّهني عن
avatar
خ. حسن – مفتش تربوي
ضيف
خ. حسن – مفتش تربوي

هذا أمر يحتاج إلى توضيح من المعنيين بالأمر وقد صدق من قال راعيها حراميها. هذا هو ما يفسر للجميع لماذا هيئة التفتيش بخير؟
خ. حسن – مفتش تربوي

ELHADDAR
ضيف

المفتشون يمهلون من هو زميل لهم لكن لايهملونه

مفتش مقاطعة م.م
ضيف
خطورة هذه المسألة تكمن في كونها تتعلق باعتمادات مرصودة من طرف الوزارة لتنقل المفتشين وليس للتعويض عن المهام التي ينجزونها. إلا أن جشع صاحبنا أفقده بصيرته وجعله يقدم على ما لا ينبغي له، ظنا منه أن فعلته هاته في منتهى الذكاء. أما بالنسبة لباقي المنسقين فمع علمنا أن بعضهم خالفه الرأي لحد أن أحدهم وصف إصراره بالرغبة في أكل الحرام، إلا أن عدم اعتراضهم بصفتهم أعضاء في المكتب الجهوي على المطلب حين تقدم به صاحبنا -وبحضورهم- لإدارة الأكاديمية يبقى غير مفهوم، وقد يؤول على أساس أنه من فئة السكوت الدال عن الرضى. ولكن ومع ذلك يبقى الأمر قابلا للتدارك إن… قراءة المزيد ..
مفتش تربوي مم
ضيف

إلى مفتش مقاطعة م.م نريد من زملائنا الأربع المنسقين الجهويين للابتدائي الذين يمثلوننا على مستوى الأكاديمية وهم ق.خ + م.س + م.ح + ن.م أن يؤكدوا لنا هل هذا الخبر صحيح و هل فعلا أخذوا هذه التعويضات على حساب زملائهم ؟ ننتظر الرد

Balache.
ضيف
ولو أنه من ذلك الصنف الذي لا يرد عنه نظرا لوضاعته وصاحبه،إلإ أن التعليق الذي كال فيه كاتبه المدح ويزيد لصاحب المقال أثار حفيظتي كقارئ لأنه وعلى ما يبدو صيغ على أساس افتراض درجة قصوى من البلادة لدينا كقراء.وما أثاراستغرابي أكثر من غيره هو ذاك التركيز القوي على ذات كاتب المقال عوض المقال نفسه،و بكلام كله تبجيل وشبه تقديس !فكيف لغيرا لذات أن يغرق في الذاتية إلى هذا الحد؟ أي إلى الحد يصبح معه غيرا لذات الذات نفسها،و هي بطبيعة الحال ذات كاتب المقال !ولكي أقلل من حيرة كاتب تعليق آخر ورد أسفل نفس المقال،أقول إذا ظهر السبب بطل العجب:… قراءة المزيد ..
مفتش مقاطعة - م.م
ضيف
تصحيح اتق الله يا أخي في نفسك قبل أن تتقيه في الغير. كيف تدعي أن الوزارة ردت بخصوص معادلة دبلوم التفتيش قائلة: ” بالنسبة لمعادلة الدبلومات بالشاهدات الجامعية …..تم إرسال مراسلة للجامعات……لتمكين المفتشين من التسجيل….”. والجميع يعلم أن هذه الجملة وردت في صفحة مجهولة الهوية على الأنتيرنت؛ فبقليل من التبصر يدرك المرء أن ما جاء في هذه الورقة مجرد هراء لأن الوزارة تعرف جيدا المسار الذي تسلكهه معادلة الشواهد ولا يمكنها أن تعرض نفسها للسخرية بتصريح من هذا القبيل. فكيف تبني بالله عليك مقالا بكامله على معطيات ليست بالمغلوطة فقط وإنما تافهة. أما إذا كنت تريد بالفعل وفقة مع الذات… قراءة المزيد ..
مفتش مقاطعة- م.م.
ضيف
اتق الله يا أخي في نفسك قبل أن تتقيه في الغير. كيف تدعي أن الوزارة ردت بخصوص معادلة دبلوم التفتيش قائلة: ” بالنسبة لمعادلة الدبلومات بالشاهدات الجامعية …..تم إرسال مراسلة للجامعات……لتمكين المفتشين من التسجيل….”. والجميع يعلم أن هذه الجملة وردت في صفحة (word) مجهولة الهوية على الأنتيرنت؛ فبقليل من التبصر يدرك المرء أن ما جاء في هذه الورقة مجرد هراء لأن الوزارة تعرف جيدا المسار الذي تسلكهه معادلة الشواهد ولا يمكنها أن تعرض نفسها للسخرية بتصريح من هذا القبيل. فكيف تبني بالله عليك مقالا بكامله على معطيات ليست بالمغلوطة فقط وإنما تافهة. أما إذا كنت تريد بالفعل وفقة مع الذات… قراءة المزيد ..
مفتش التعليم الثانوي
ضيف
مفتش التعليم الثانوي

بئس المعلومات والأفكار التي تفتخر بها ، فهي أفكار تجاوزها الزمن وعفا عنها الفعل النقابي ، وما أظن إلا أن صاحبك يهذي بأشياء بعيدة عن حال وواقع هيئة التفتيش ، ولا يسعني إلا ان أهنئك بشيخك هذا يا مريد

مفتش بالتعليم
ضيف
كيف يتم البنيان اليوم تمامه … ان كنت تبني و غيرك يهدم لا حول و لا قوة الا بالله و الله ان مثلك ايها المقنع لفي ضلال مبين لانك لا تعرف سوى التهجم على من يبدل مجهودا في كتابة اي موضوع، ان صاحب المقال الذي هو زميل لنا جميعا اتحفنا بافكار و معلومات فان كان لديك اخي ما تضيفه فافعل مثل غيرك اما النقد الهدام يا ابني فلسنا في حاجة اليه و تمنيت لو ان صاحب البوابة القى بتعليقك في سلة الزبال لان امثال هذه التعليقات التافهة لا تجلب اي شئ سوى الحقد و الكراهية اما الزميل حموتي فهو اشرف… قراءة المزيد ..
مفتش التعليم الثانوي
ضيف
مفتش التعليم الثانوي

إِنَّكَ لَفِي ضَلالِكَ الْقَدِيمِ

‫wpDiscuz