نشر إشاعة إسلام الرئيس الكوري الشمالي كيم جونغ اون محاولة سخيفة للنيل من دين الإسلام/ وجدة البوابة: محمد شركي‎

287263 مشاهدة

وجدة البوابة: محمد شركي/ بالرغم من أن الموقع الذي سوق إشاعة إسلام الرئيس الكوري الشمالي كيم جونغ اون أشار إلى أن الخبر محض عبث ،فإن بعض المواقع التافهة تلقفت هذا العبث السخيف  وعمدت إلى تسويقه إعلاميا لتضليل المغفلين والسذج .  ومعلوم أن جهات كثيرة في العالم تستهدف الإسلام بخبث سواء من طرف أعدائه التقليدين أو من طرف بعض المحسوبين عليه من المنافقين المتربصين به الدوائر عليهم دائرة السوء . ومعلوم أيضا أنه في خضم  أحداث العنف الجارية في منطقة الشرق الأوسط ، وجدت الجهات المعادية للإسلام الفرصة السانح للنيل منه بشتى الطرق . وتسويق إشاعة إسلام رئيس ديكتاتور غريب الأطوار طريقة من تلك الطرق . ولقد سبق أن أشيع على الديكتاتور النازي هتلر نفس الإشاعة  في خضم أحداث الحرب العالمية الثانية حيث روج عنه بأنه أسلم وسمى نفسه الحاج محمد هتلر . ومعلوم أن نسبة ديكتاتور  كالرئيس الكوري الشمالي للإسلام محاولة خسيسة للنيل من دين الله عز وجل خصوصا عند أعداء هذا الدين والحاقدين عليه من الذين يصرون على ربط هذا الدين بالعنف  والدموية  بهتانا وزورا. ولقد اتخذ السفهاء الإسلام موضوع تندر وسخرية واستهزاء من خلال ربطه بطاغية معروف بعنفه ودمويته ، وقصد هؤلاء السفهاء أن العقيدة الأنسب  لهذا الطاغية هو الإسلام المتهم بالعنف والإرهاب . وللتذكير فإن الغرب سجل فيلما عابثا عن هذا الطاغية من أجل الزراية به ، لهذا وجد السفهاء الناقمون على الإسلام أن الزراية بهذا الأخير هي كالزراية بذلك الطاغية . و من المفروض أن تقاضى  الجهات المسوقة لهذا العبث الذي يعتبر محاولة خسيسة للنيل من  دين الإسلام ،وهو عبارة  عن إساءة  إليه على غرار مختلف الإساءات كالرسوم الكاركاتورية لشخص النبي الكريم صلى الله عليه وسلم . وأكثر سخفا من الذين تعاطوا هذا العبث المنحط أولئك الذين تلقوه ، وجعلوا منه مادة للاستهلاك الإعلامي الفج .

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz