نزيلات بالسجن المحلي لوجدة وبركان يحصلن على المراتب الأولى في المهرجان الوطني للفنون

513639 مشاهدة

وجدة: سميرة البوشاوني/ وجدة البوابة: حصلت مجموعة “الإصلاح” للمديح المكونة من نزيلات بالسجن المحلي بوجدة على الجائزة الثانية في المهرجان الوطني للفنون، الذي نظمته المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج بسجن “عكاشة” بالدار البيضاء أيام 24، 25 و26 شتنبر 2014، فيما حازت نزيلة من السجن المحلي ببركان على الجائزة الأولى في الشعر.
وبهذه المناسبة، نظمت أخيرا مصلحة الشؤون الاجتماعية بالسجن المحلي بوجدة أمسية احتفالية توجت خلالها النزيلات اللواتي شاركن في المهرجان المذكور، وشاركت باقي النزيلات لحظات من البهجة وكسرت الروتين اليومي الذي تعيشه هذه الفئة داخل أسوار المؤسسة السجنية لقضاء عقوبات سالبة للحرية.كما تم بهذه المناسبة الاحتفال بعيد ميلاد طفلين (ولد وبنت) شاءت ظروف والدتيهما أن يريا النور داخل المؤسسة منذ سنتين، ووزعت عليهما مجموعة من الهدايا إلى جانب طفلين آخرين.وفي كلمة لها أشادت المشرفة الاجتماعية بالسجن المحلي لوجدة نعيمة بوزكاوي، بالمؤهلات العالية والأخلاق الرفيعة التي أبانت عنها النزيلات المشاركات في المهرجان، وبالمجهودات التي بذلناها ليصلن إلى مستوى خول لهن الحصول على المراتب الأولى في مهرجان عرف مشاركة جل المؤسسات السجنية بالمغرب.وقد عرف الحفل،تقديم وصلات من المديح والسماع قدمتها فرقة “الإصلاح” ومقاطع شعرية للنزيلة الفائزة بجائزة الشعر التي أبت إلا أن تشارك بقصيدة عن المرأة بمناسبة عيدها الوطني، وبقصيدة ثانية تترجم شوق وحنين أم مكلومة على فراق ابنة غائبة…

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz