نزاع حاد بين عمالة إقليم بركان وجمعية السلام للدفاع عن الوحدة الترابية وحقوق الإنسان

36438 مشاهدة

وجدة البوابة: بركان في 20 يوليوز 2013، قال سفير السلام الرئيس العام لجمعية السلام للدفاع عن الوحدة الترابية وحقوق الإنسان الشريف ممدوح الزلجامي في تصريح خص به شبكة الأخبار “وجدة البوابة” أن معاناة الجمعية مع السلطات المحلية ببركان وعلى رأسها عمالة الإقليم لازالت قائمة ومستمرة لأسباب غير مفهومة ولا معروفة، حيث عبر بشدة عن استغرابه الكبير تجاه ما يحاك للجمعية من اتهامات فارغة خاصة وأن الجمعية تعلن باستمرار تعلق أعضائها بأهداب العرش العلوي المجيد وحبهم وإخلاصهم للوطن بناء على الأهداف النبيلة التي سطرتها الجمعية كأركان أساسية لعملها. وأكد سفير السلام أن المسئولين بالعمالة يعرقلون مختلف أنشطة الجمعية التي تشتغل تحت هتافات “عاش الملك عاش رائد وقائد البلاد”، وهو الأمر ، يقول الرئيس العام للجمعية، الذي يحرج السلطات بإقليم بركان…ويتهم الزلجامي مختلف السلطات بإقليم بركان بالتحامل ضد جمعية تردد في مختلف أنشطتها ولقاءاتها ومن كل الأعماق كلمة “عاش الملك” وهو الأمر الذي يعني أن هذه السلطات تخلط الأوراق وتسعى إلى إفشال جهود الجمعية التي، أقسم رئيسها العام الزلجامي، بأنها ترغب في نشر ثقافة حب الوطن والدفاع عن وحدته الترابية وتعتز حتى النخاع بحب أعضائها ووفائهم لجلالة الملك سليل الدوحة العلوية الشريفة أدام الله عزها، وعلى رأسهم سفير السلام الرئيس العام لجمعية السلام للدفاع عن الوحدة الترابية وحقوق الإنسان الشريف ممدوح الزلجامي…

نزاع حاد بين عمالة إقليم بركان وجمعية السلام للدفاع عن الوحدة الترابية وحقوق الإنسان
نزاع حاد بين عمالة إقليم بركان وجمعية السلام للدفاع عن الوحدة الترابية وحقوق الإنسان

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz