نتائج المولودية الوجدية هي ناقوس إنذار …وحقوق الليزمو تضيع/ وجدة: عبد الرزاق بونشوشن

2013-02-18T23:16:00+01:00
2013-02-22T14:46:16+01:00
أخبار عالميةالرياضةالمجتمع
ع. بلبشير18 فبراير 2013آخر تحديث : منذ 7 سنوات
نتائج المولودية الوجدية هي ناقوس إنذار …وحقوق الليزمو تضيع/ وجدة: عبد الرزاق بونشوشن
رابط مختصر

وجدة: عبد الرزاق بونشوشن/ وجدة البوابة: وجدة في 18 فبراير 2013، نتائج المولودية الوجدية هي ناقوس إنذار …وحقوق الليزمو تضيع

لم تتمكن جل المنابر الإعلامية التي تابعت مباراة الديربي التي جمعت فريق
المولودية الوجدية والإتحاد الإسلامي الوجدي زوال يوم الأحد المنصرم من
ولوج رقعة الملعب لأخذ تصريحات بعض اللاعبين والمدربين حين وقف رجال
الأمن في وجههم ومنعوهم من الدخول بحجة أن هناك أوامر أن لا يلج أحد رقعة
الملعب بما فيهم رجال الإعلام .
على أي اريد من خلال هذه المقدمة أن أعتذر للقراء الأعزاء عن عدم إدراجنا
تصريحات المدربين لأن قراء الجريدة ألفوا تصريحات أحد المدربين بعد نهاية
كل مقابلة وهذا يعتبر حق من حقوق المعلومة لرجال الإعلام وفي المقابل حق
الجمهور الرياضي والقراء أن يعرفوا أراء المدربين وأسباب الفوز أو
الهزيمة ثم التحليلات التقنية والفنية التي ينهجها المدرب حتى تكتمل
الصورة لدى الجمهور الرياضي .
إلا أن البعض يريد بذلك العكس وربما لأسباب لا نعرفها ، كما هو الحال
بالنسبة للخبر الذي بث على الموقع الرسمي للجامعة الملكية المغربية لكرة
القدم وبعض المواقع تخصص رياضة مفاده أن ديربي الشرق بين الإتحاد
الإسلامي الوجدي والمولودية الوجدية يوم الأحد 17 فبراير الجاري سيكون
على الساعة الثالثة زوالا في مدرجات فارغة بسبب العقوبة .
إلا أنه وبعد يومين من نشر الخبر تم حذفه من المواقع الإلكترونية السالفة
الذكر .الشيء الذي جعل العديد من المحبين للفريقين والذين يتواجدون خارج
مدينة وجدة لم يحضروا مقابلة الديربي ضنا منهم أن المباراة ستكون بدون
جمهور إضافة إلى العديد من المحبين من مدينة وجدة والذين حلوا بالملعب
الشرفي في وقت متأخر خلال الشوط الثاني ومنهم من كان متجها زوال يوم
الأحد إلى مدينة السعيدية وسمع هتافات الجماهير بالمركب الرياضي من خلال
البث المباشر عبر قناة الراديو ورجع لمتابعة المقابلة مما يفسر عدم ملأ
المدرجات خلال الشوط الثاني كان سببه إعلان المباراة بدون جمهور ويزكي
ذلك عدد الجمهور تضاعف خلال الشوط الثاني .إذن ليطرح السؤال من له مصلحة
ضرب الفريقين خصوصا فريق الليزمو الذي إستقبل فريق المولودية ضربة خادعة
ماديا ومعنويا فكلا الفريقين كانا يعولان على الدعم المعنوي من الجمهور
حيث تبين أن لفريق الإتحاد الوجدي جمهور كبير جدا منع من تتبع المبارة
كما كانت محاولة لمنع ضخ دخل مادي لابأس به خلال هذه المواجهة وفي هذه
الحالة يرى المتتبعون للشأن الرياضي بالجهة الشرقية أن كل الظروف كانت
مواتية لإستقطاب أكبر عدد ممكن من الجمهور إضافة للجو الجميل الذي عرفته
مدينة وجدة يوم الأحد المنصرم بعد تساقطات مطرية مهمة وثلوج جاء بعدها
الجو الجميل في لقاء غاب عن مدينة وجدة لسنوات عدة أيام المجد لكل من
فريق الليزمو والمولودية .
إلى ذلك هناك بعض القصور في تلمس الخلفيات والأسباب فالمكتب المسير
للفريقين لم يكلف نفسه عقد ندوة صحفية يفسر من خلالها كل المشاكل التي
يعاني منها الفريقين ليصبح الغموض هو سيد الموقف خصوصا ونتائج الفريقين
ليست في المستوى المطلوب وأخص بالذكر هنا نادي المولودية الوجدية والذي
كما سبق وأن أعطى وعد لجمهوره بداية الموسم على أساس الصعود إلى قسم
الكبار إلا أن الظروف الحالية والنتائج المخيبة لا تبعث بالأمل إلا إذا
فازت المولودية الوجدية ب 13 مقابلة المتبقية وإنهزام كل من الكوكب
المراكشي الذي يتربع في مقدمة الترتيب وجمعية سلا الوصيف وهذا يعتبر ضرب
من الخيال .

نتائج المولودية الوجدية هي ناقوس إنذار ...وحقوق الليزمو تضيع/ وجدة: عبد الرزاق بونشوشن
نتائج المولودية الوجدية هي ناقوس إنذار …وحقوق الليزمو تضيع/ وجدة: عبد الرزاق بونشوشن

عبد الرزاق بونشوشن

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن