نانت ثالثا وموناكو يتابع نزيف النقاط على يد مرسيليا

الرياضة
وجدة البوابة16 سبتمبر 2019آخر تحديث : منذ شهر واحد
نانت ثالثا وموناكو يتابع نزيف النقاط على يد مرسيليا
رابط مختصر
هسبورت

صعد نانت الى المركز الثالث في الدوري الفرنسي لكرة القدم بفوزه على ضيفه رينس 1-صفر الأحد في المرحلة الخامسة، فيما تابع موناكو نزيف النقاط بخسارته على ملعبه “لويس الثاني” 3-4 أمام مرسيليا الذي حقق فوزه الثالث تواليا.

في المباراة الأولى، يدين نانت بفوزه الى المهاجم المالي خليفة كوليبالي الذي سجل هدف اللقاء بتسديدة أرضية زاحفة عجز الحارس الصربي بريدراغ رايكوفيتش عن صدها (69).

ورفع نانت رصيده إلى 10 نقاط في المركز الثالث من ثلاثة انتصارات وتعادل وخسارة، فيما تجمد رصيد رينس عند 7 نقاط في المركز العاشر.

وحقق فريق “الكاناري” فوزه الثالث تواليا بعد اسقاطه خارج عقر داره أميان (2-1)، وعلى ملعبه ستراسبورغ ورينس بالنتيجة ذاتها بهدف نظيف.

وانتزع سانت إتيان على ارضه تعادلا ثمينا من ضيفه تولوز 2-2، وعاد الى التسجيل بعدما فشل في تحقيق ذلك في مباراتيه الاخيرتين اللتين خسرهما أمام ليل بثلاثية نظيفة ومرسيليا بهدف نظيف.

وأدرك أصحاب الارض التعادل بفضل رومان هاموما (45 و56)، بعد أن تقدم الضيف عن طريق لاعب سانت إتيان السابق العاجي ماكس-آلن غرادل(15 من ركلة جزاء) والمهاجم البلجيكي آرون ليا إيسيكا (24).

واعتقد سانت إتيان انه انتزع الفوز والنقاط الثلاث غير ان تقنية المساعدة بالفيديو “في آيه آر” تدخلت لصالح الضيف لتمنع احتساب الهدف الذي سجله الغيني إيسياغا سيلا خطأ في مرمى فريقه في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.

ورفع تولوز رصيده إلى 8 في المركز التاسع، فيما تقدم سانت إتيان للمركز الخامس عشر برصيد 5 نقاط. ويحل سانت إتيان الخميس ضيفا على غنت البلجيكي في المرحلة الاولى من منافسات دور المجموعات لمسابقة الدوري الاوروبي “أوروبا ليغ”.

-موناكو يتابع نزيف النقاط-

وتابع موناكو نزيف النقاط بعد تفريطه على ملعبه بفوز كان في متناوله امام ضيفه مرسيليا، وذلك بعدما تقدم بهدفين سجلهما وسام بن يدر (16 من ركلة جزاء و27).

ورفع بن يدر رصيده إلى ثلاثة أهداف في الدوري هذا الموسم، قبل أن يخرج مصابا في الشوط الثاني.

وقلص الفريق الضيف النتيجة بفضل المهاجم الأرجنتيني داريو بينيديتو (39)، قبل أن يدرك التعادل عن طريق رأسية فالير جيرمان (41)، ويضيف ثالثا بتسديدة من 18 مترا لديميتري باييت (61)، ليعود هذا الاخير ويمرر كرة حاسمة داخل المنطقة تلقفها بينيديتو مسجلا هدفه الثاني الشخصي له والرابع لفريقه (66).

وأعاد البديل السنغالي كيا بالي الامل لفريق الإمارة بتسجيله هدف تقليص الفارق (75)، ولكن بدون ان تتبدل النتيجة في الدقائق المتبقية.

وحافظ الفريق المتوسطي على سجله خاليا من الخسارة أثناء مبارياته الست الاخيرة بعيدا عن جمهوره، ففاز في أربع مباريات مقابل تعادلين، وتعود آخر خسارة له خارج معقله إلى 5 أبريل 2019 امام بوردو بهدفين نظيفين.

وتابع مرسيليا بقيادة مدربه الجديد البرتغالي أندريه فياش-بواش صحوته محققا انتصاره الثالث تواليا بعد فوزه على نيس (2-1) وسانت إتيان بهدف نظيف في المرحلتين السابقتين، رافعا رصيده إلى 10 نقاط في المركز الرابع بفارق الأهداف عن رين وصيف المتصدر باريس سان جرمان (12 نقطة) ونانت الثالث، فيما مني موناكو بخسارته الثالثة مقابل تعادلين وتجمد رصيده عند نقطتين في المركز التاسع عشر قبل الأخير.

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن