ناشطات يتعرين في لندن احتجاجاً على السماح بالحجاب في الأولمبياد

18956 مشاهدة

وجدة البوابة: وجدة في 4 غشت 2012، نقلت منظمة “فيمين” الأوكرانية المدافعة عن حقوق المرأة هجمة تعري في قلب العاصمة البريطانية لندن احتجاجاً على قرار اللجنة الأولمبية الدولية بالسماح للاعبات المسلمات بخوض منافسات دورة الألعاب الأولمبية في لندن بالحجاب للمرة الأولى.ونشرت وكالة الأنباء الفرنسية صوراً لناشطتين من المنظمة وهن عرايتين في وسط لندن احتجاجاً على مشاركة المسلمات في الأولمبياد بالحجاب. وعلى الفور قام أفراد من الشرطة البريطانية بإلقاء القبض عليهام واقتيادهما إلى مركز الشرطة للتحقيق معهما.

ورددت الناشطتين هتافات معادية للجنة الأولمبية الدولية وصفتها فيا بالمتخاذلة أمام الأنظمة السياسية الإسلامية.وأكد الاتحاد الدولي للجودو واللجنة الاولمبية السعودية التوصل لاتفاق يسمح للاعبة سعودية بارتداء الحجاب أثناء المنافسات والشهر الماضي قرر واضعو القوانين في كرة القدم رفع الحظر على ارتدائه في المباريات.

وفي البداية قال الاتحاد الدولي للجودو إنه لا يمكن للاعبة السعودية وجدان شهرخاني المنافسة مرتدية الحجاب في ضربة قوية للرياضيات السعوديات الطامحات.

ووجدان مع زميلتها العداءة سارة عطار هما أول فتاتين ترسلهما السعودية للمنافسة في ألعاب اولمبية.

ناشطات يتعرين في لندن احتجاجاً على السماح بالحجاب في الأولمبياد
ناشطات يتعرين في لندن احتجاجاً على السماح بالحجاب في الأولمبياد

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz