ناس مدينة وجدة ينتفضون بسبب غلاء فواتير الكهرباء (صور وفيديو)

2017-10-31T14:45:11+01:00
2017-10-31T16:29:32+01:00
اخبار وجدة
وجدة البوابة31 أكتوبر 2017آخر تحديث : منذ سنتين
ناس مدينة وجدة ينتفضون بسبب غلاء فواتير الكهرباء (صور وفيديو)
رابط مختصر

وقف أزيد من 450 شخص رجالا و نساء أمام المديرية الجهوية للمكتب الوطني للكهرباء بالقرب من ولاية أمن وجدة، صباح يوم الإثنين 31 أكتوبر 2017 و هم يرددون شعارات عبروا من خلالها عن استياءهم الكبير أمام الغلاء الفاحش الذي تحمله لهم فواتير استهلاك الكهرباء، حيث توصل أغلبهم بفواتير استهلاك تفوق طاقة مدخولهم باعتبار أغلب المحتجين من شريحة الفقراء و المحتاجين..

[su_youtube_advanced url=”https://www.youtube.com/watch?v=Kicj-j22nd0″ width=”300″ height=”240″ showinfo=”no” rel=”no” theme=”light” https=”yes” wmode=”opaque”]

و قال أحد المحتجين و هو يحمل فاتورة استهلاك منزله للكهرباء ب 1520 درهم أنه لا يستطيع تسديدها و ترك أبناءه جياعا. و مما جاء على لسان أرملة كان ضمن المحتجين و هي تشتغل موظفة مقهى، أنها توصلت بفاتورة تحمل مبلغ 465 درهم مع العلم أنها لا تتوفر ببيتها الذي تكتريه بحي الرجاف الله لا على ألة الغسيل و لا على ألة تبريد.. و تساءلت عن كيفية أداء هذه الفاتورة و أجرها النصف شهري لا يتعدى 700 درهم مع العلم أنها تعيل أسرة من 4 أطفال يتامى..

غلاء فواتير الكهرباء 3 - Oujda Portail - وجدة البوابة أخبار وجدة والمغرب

كما أن هناك من حملت له الفاتورة مبلغ 2350 درهم. و قد ساندت هذه الوقفة الاحتجاجية تنسيقية وجدة ضد الحكرة و أصدرت بيانا تدين من خلالها الفاتورة و على تعسفات الادارة الجهوية للكهرباء كما طالبت في ذات السياق بضرورة الإلغاء الفوري لقرار الادارة الذي يفرض على المواطن الوجدي تسديد جميع الفواتير دفعة واحدة،

فواتير الكهرباء 2 - Oujda Portail - وجدة البوابة أخبار وجدة والمغرب

إلغاء رسوم قطع التيار الكهربائي (110 درهم)، تبليغ المواطن بالاشعار القانوني قبل قطع التيار مع مهلة التسديد، إلغاء الحساب التقديري و الاعتماد على العداد المنزلي لاحتساب الفاتورة شهريا، إلغاء الرسوم الخاصة بشركة الإذاعة و التلفزة و تحسين جودة الخدمات و الاستقبال.

غلاء فواتير الكهرباء - Oujda Portail - وجدة البوابة أخبار وجدة والمغرب

غلاء فواتير الكهرباء 4 - Oujda Portail - وجدة البوابة أخبار وجدة والمغرب

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.