ميلانيا ترامب وابنها ينتقلان إلى البيت الأبيض

وجدة البوابة18 أبريل 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
ميلانيا ترامب وابنها ينتقلان إلى البيت الأبيض
رابط مختصر

تراجعت ميلانيا ترامب عن قرارها بعدم الإقامة في البيت الأبيض ، ونقلت حقائبها وحقائب ابنها إليه حسب مجلة “بيبل”.
فمنذ شهور وسيدة أمريكا الأولى ترفض الالتحاق بزوجها الرئيس دونالد ترامب في البيت الأبيض ، بحجة أنها تريد أن تحافظ على ابنهما بارون بعيدًا عن عالم السياسة، وليستمر في مدرسته القديمة .

ما فتح الباب أمام الكثير من التكهنات بسوء العلاقة الزوجية بين الزوجين ، كما أن الأمريكيين طالبوا ميلانيا بدفع نفقات حراستها الشخصية التي تكلف دافعي الضرائب الكثير، ما دامت ترفض الإقامة في البيت الأبيض.
بارون ترامب من جهته دعا أصدقاءه لزيارته في البيت الأبيض حسب تصريحات البعض منهم ، كما وعدهم بإقامة بعض الحفلات في إقامته الجديدة حسب موقع “هوليولايف” ، الذي أكد أن الفتى (11عامًا) استفسر عن وجود عدد كافٍ من الغرف لاستضافة أصدقائه.

كما ظهر بارون مع والدته ميلانيا نهاية الأسبوع خلال الاحتفال بعيد الفصح، والإقامة في البيت الأبيض تعني كذلك حضور الكثير من المناسبات الرسمية التي يتطلبها منصب رئيس الولايات المتحدة منه ومن عائلته

اترك تعليق

avatar

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

  Subscribe  
نبّهني عن