مولودية وجدة لكرة القدم تعقد جمعها العام في 47 دقيقة و تحطم الرقم القياسي في فبركة هذه الجموع

14587 مشاهدة

وجدة: محمد بوتشيش

مولودية وجدة لكرة القدم تعقد جمعها العام في 47 دقيقة و تحطم الرقم القياسي في فبركة هذه الجموعالفصل 14 لطرد أعضاء الحركة التصحيحية من الجمع و رجال الأمن و الأمن الخاص يمنعونهم من ولوج القاعة رغم شرعيتهم و لحمامي يصفهم بالجهلة

مولودية وجدة لكرة القدم تعقد جمعها العام في 47 دقيقة و تحطم الرقم القياسي في فبركة هذه الجموع
مولودية وجدة لكرة القدم تعقد جمعها العام في 47 دقيقة و تحطم الرقم القياسي في فبركة هذه الجموع

أصبحت سنة مؤكدة مهزلة الجموع العامة التي يعقدها سنة تلو الأخرى نادي المولودية الوجدية لكرة القدم كما لو أنها تأتي لتكرس أو تتوج فشل الموسم الرياضي على جميع المستويات و التقني بالخصوص الذي قزم و حطم و أهدم كل ما بناه التاربخ لهذه المدينة. هذه الجموع سهل تدبيرها أو تحضيرها حتى تصير جاهزة للعرض لأشباح منخرطين كل الوجديون يعرفونهم من أين أتوا و كيف تؤدى عنهم انخراطاتهم، و حضور متكون من مدعوين و إعلاميين يمتصون شفتاهم بالحامض تحسرا على ما وصل إليه النادي من ذل و على العرض الذي يمكن أن يختار له عنوان ” الضحك بالواضح على الذقون في إطار الشرعية و القانون “.الوصفة ألفها الكل، و هي كالعادة تتكون من منصة يترأسها لحمامي و تجاوره المديرة العامة للنادي، ثم ما تبقى من باقي أعضاء المكتب المسير بشكل صوري لتأثيثها، أما الحضور فلا بد من منخرطين أصنام لا أرواح فيهم و لا غيرة على مدينتهم و لا ناديهم في قاعة ميتة لا يحس الحاضر بوجودهم سوى لحظة “هزهم” لأيديهم للتصويت بنعم على كل شيء حتى على فتح أو غلق النوافذ.و للعودة للجمع العام الأخير للمولودية و الذي دارت أشغاله مساء يوم السبت الماضي كان صورة طبق الأصل لسابقيه من حيث عدد المنخرطين الأصنام و الذين بلغ عددهم 25 من أصل 40 محققين النصاب القانوني الذي لم يتحقق إلا بعد عدة مكالمات هاتفية أجراها لحمامي مع البعض منهم كانت تظهر خلالها اضطرابات واضحة على وجهه مخافة عدم تحقيقه الشيء الذي أخر انطلاق الجمع قرابة الساعة على موعده الأصلي، كما أن الذي كان يربك لحمامي أيضا هو حضور ستة منخرطين أعضاء الحركة التصحيحية رفضوا التوقيع و دخول القاعة حتى يلغى الجمع لعدم اكتمال النصاب و في حالة اكتماله كانوا مقررين التوقيع و دخول القاعة آنذاك، لحمامي من جهته لم يكف عن استعجال منخرطيه من خلال هاتفه النقال و لم يرتح له بال حتى لبوا نداءه.دقائق قليلة بعد افتتاح الجمع، طالب أعضاء الحركة التصحيحية بلائحة الحضور الرسمية للتوقيع فيها و دخول القاعة لكن لحمامي رفض و حرر أسماء هؤلاء الأعضاء على ورقة بيضاء سلمهم إياها للتوقيع فيها الشيء الذي أثار غضبهم و دخلوا القاعة محتجين عليه في حضور ممثل عن مندوبية الشباب و الرياضة و السيد عبد الرحمان بكاوي عن الجامعة الوصية اللذان اكتفيا بالفرجة على ما يحدث. و مع تعالي أصوات المحتجين، قفز اثنان من نواب لحمامي في المكتب المسير و هاجماهما بالدفع نحو الباب، و في اللحظة ذاتها و مخافة انفلات الأعصاب أو تشابكات بالأيدي أمر لحمامي أمنه الخاص برمي المحتجين خارج القاعة و ذلك ما كان ليتحول البهو الخارجي لفضاء للاحتجاجات عبروا فيه عن امتعاضهم الشديد لكل من ساهم في إذلال الفريق ة عللا رأسهم لحمامي و كل من يساعده في هذا الخبث، و رغم محاولتهم العودة الى القاعة اصطدموا برجال الأمن و الأمن الخاص يمنعونهم من ذلك رغم شرعيتهم الشيء الذي اندهش له الكل.داخل القاعة، برر لحمامي قرار طرده للمحتجين بالفصل 14 و الذي لا يعلم أحد فحواه سواه و الذي يعطي الرئيس صلاحية طرد كل من افتعل الفوضى خلال الجمع، و أن احتجاج هؤلاء الأعضاء هو لغرض التشويش على استقرار النادي ليس إلا، مضيفا من جهة أخرى أن الخبير المحاسباتي المحلف هو الوحيد الذي له الحق في مراقبة ميزانية النادي و تحرير تقرير يرفع للجهات ذات الوصاية و أن “الجاهل ليس له الحق في مراقبة أي شيء”.و انتقالا لجدول الأعمال، أمر لحمامي مديرة النادي لقراءة كل شيء بدء بالتقريرين الأدبي و المالي ثم مشروع ميزانية ثم برقية الولاء رغم تواجد أمين المال و أعضاء المكتب المسير في المنصة الشيء الذي استغرب له كل الحضور متسائلين عن دور الكاتب العام و أمين المال و من يسير و من يحرر و من يقرر و من و من…..التصويت بالإجماع على كل شيء كان سيد المواقف و لم يكلف أحد من المنخرطين الأصنام نفسه في القاعة الميتة بإثبات حضوره و لو بتدخل أو سؤال أو حتى ” عطسة أو كحة “. أما فيما يخص نقطة تجديد الثلث استحسن الحضور السيد أمين المال و الذي أخيرا خرج عن صمته لا لشيء سوى ليعطي الصلاحية للحمامي ليفعل به ما شاء و الكل يعلم مسبقا من سيكون هذا الثلث.47 دقيقة كانت كافية لاختتام هذا الجمع المهزلة، و التقريران الأدبي و المالي كأنهما يتحدثان عن أحسن و أنجح نادي لكرة القدم في العالم، و أن تسجيل فائض في الميزانية و الذي قدر بـــحوالي 21 مليون ستم هو أعظم و أهم انجاز أما الحصيلة التقنية فلا أهمية لها و التي يمكن اعتبارها الأسوأ في تاريخ النادي بسبعة هزائم في عقر الدار و 869 درهم حصيلة بيع التذاكر طيلة الموسم، و استنفار جماهيري عارم و مداخيل مالية في عد تنازلي موسم تلو الأخر….و باي باي المولودية.

مولودية وجدة لكرة القدم تعقد جمعها العام في 47 دقيقة و تحطم الرقم القياسي في فبركة هذه الجموع
مولودية وجدة لكرة القدم تعقد جمعها العام في 47 دقيقة و تحطم الرقم القياسي في فبركة هذه الجموع
مولودية وجدة لكرة القدم تعقد جمعها العام في 47 دقيقة و تحطم الرقم القياسي في فبركة هذه الجموع
مولودية وجدة لكرة القدم تعقد جمعها العام في 47 دقيقة و تحطم الرقم القياسي في فبركة هذه الجموع
مولودية وجدة لكرة القدم تعقد جمعها العام في 47 دقيقة و تحطم الرقم القياسي في فبركة هذه الجموع
مولودية وجدة لكرة القدم تعقد جمعها العام في 47 دقيقة و تحطم الرقم القياسي في فبركة هذه الجموع
مولودية وجدة لكرة القدم تعقد جمعها العام في 47 دقيقة و تحطم الرقم القياسي في فبركة هذه الجموع
مولودية وجدة لكرة القدم تعقد جمعها العام في 47 دقيقة و تحطم الرقم القياسي في فبركة هذه الجموع

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz