موقع هسبريس يستطلع الآراء حول الممارسة الجنسية خارج إطار مؤسسة الزواج

25784 مشاهدة

محمد شركي / وجدة البوابة : وجدة 17 نونبر 2011، 

بوقاحة  تعودها موقع هسبيريس ذو الميول العلمانية الإباحية خصص ركن استطلاع الآراء لموضوع الممارسة الجنسية خارج إطار مؤسسة الزواج . وكعادة هذا الركن يعتمد تقنية الاختيار من متعدد وهي :” نعم ، ولا ، ولا أدري” .  ودون  خوف من الله عز وجل ، ودون حياء من خلقه ، ودون احترام للمشاعر الدينية للمغاربة  ، ودون احترام للأخلاق،  يقدم هذا الموقع الذي يعكس السفاهة وقلة الحياء على استطلاع رأي في موضوع يعتبر محرما دينيا، لأن  ما سماه الموقع ممارسة جنسية خارج إطار مؤسسة الزواج  هو جريمة الزنا  في المجتمع المغربي المسلم السني الأشعري ، المالكي  ـ يا حسرتاه ـ . ففي غياب سلطة دينية حقيقية تمارسها الوزارة الوصية على الشأن الديني،والتي من المفروض أن تحرس العقيدة ، وتحميها، فإن هذا الموقع ، وغيره من وسائل الإعلام المتنكرة للدين جهارا نهارا ،والتي تسيء فهم حرية التعبير، تتجاسر على دين الأمة  بكل وقاحة ، لأنها مطمئنة بأن لا رقابة ، ولا محاسبة ، ولا من ينكر المنكر  مع وجود وزارة وصية على الدين شغلها هو إنكار المنكر حيثما وجد . وموقع هسبريس عودنا التطبيع مع كل ما يمت بصلة للتجاسر على الدين لتكريس هذا التطبيع ، تمهيدا  للجهر بالمروق من الدين ، أو المطالبة بذلك كحق مشروع ، كما يطالب  بعض السفهاء بالإفطار في رمضان علانية ، وكما يطالب بعض الفساق بما يسمى الزواج المثلي ،وكما يطالب أصحاب المجون بالسكر العلني والعربدة …. إلى غير ذلك من الكبائر التي حرمها الله عز وجل . فمحاولة التطبيع مع الكبائر ، وكلها جرائم يدينها الإسلام ،هو محاولة البحث عن مكان داخل المجتمع المغربي المسلم . فاليوم ينشر موقع هسبريس  استطلاع رأي عن الزنا ، وغدا يطلع علينا بالمطالبة بحرية ، أو بحق الممارسة الجنسية خارج إطار مؤسسة الزواج  لتناقش بعد ذلك في البرلمان قصد المصادقة عليها . والسؤال المطروح على صاحب  فكرة هذا الاستطلاع هو : هل تستطيع أن تسأل أمك ، أو أختك ، أو خالتك ، أو عمتك ، أو بنتك هذا السؤال ؟ فإذا كان جوابك كما كان جواب الشاب الذي طلب من رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يبيح له الزنا ، قلنا لك فكيف تسمح لنفسك باستطلاع رأي بنات ونساء المسلمين فيما لا ترضاه لأمك وأختك وعمتك وخالتك وبنتك ؟ وإذا كان جوابك بنعم قلنا لك : الله يقلل حياءك ، مع أنه لا حياء لك أصلا . وأترك للشعب المغربي المسلم الحكم على هذا الموقع الذي ينشر مثل هذه الزبالة التي كانت نتيجتها 20٪ من الآراء المستطلعة مع ممارسة الزنا . وإذا كان موقع هسبريس قد أعطانا النتيجة ، ولا زال يسجل المزيد من النتائج ، فتعليقنا على نتيجته هذه ، أن هذه النسبة تعكس أهل الدياثة الذين  يرضون أن تهتك أعراضهم

موقع هسبريس يستطلع الآراء حول الممارسة الجنسية خارج إطار مؤسسة الزواج
موقع هسبريس يستطلع الآراء حول الممارسة الجنسية خارج إطار مؤسسة الزواج

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz