موظف بنكي بتاوريرت يسطو على مبالغ مالية مهمة ويفر نحو الخارج

134472 مشاهدة

ذكرت مصادر موثوقة ، أن مستخدما بإحدى الوكالات البنكية الواقعة بمدينة تاوريرت ، تمكن من الاستيلاء على مبالغ مالية مهمة قبل أن يختفي عن الأنظار ، وكشفت المصادر ذاتها أن المبلغ المختلس من صندوق الوكالة البنكية يفوق 120 مليون سنتيم كان قد سطا عليها الموظف المذكور عبر مراحل ، وفي الوقت الذي انكشف أمره فضل الاختفاء عن الأنظار إذ من المرجح أن يكون قد غادر التراب الوطني في اتجاه إحدى البلدان الأوروبية.

وفي السياق ذاته فقد تقدمت الوكالة البنكية المتضررة شكاية في الموضوع لدى الجهات المختصة من أجل فتح تحقيق معمق في عملية الاختلاس هذه التي تعرف تكتما كبيرا من طرف إدارة الوكالة خوفا على سمعتها.

ويذكر أن مجموعة من الوكالات البنكية بالجهة الشرقية شهدت مجموعة من الاختلاسات المالية بطرق غير شرعية من قبل بعض موظفيها.

المصدر: رادار بريس 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقاتتعليقان

  • تصحيح لبعض الاخطاء التي وردت في التعليق بسبب المرض الذي جعلني لا اركز.
    بلغت مصاريف
    ان يبعثوا
    متقاعد
    وقعت ضحية صراع بين 3اطراف وهي كنوبز التي اشتكيت لها وفرع التعاضديةبوجدة

  • اما مشكلي هو كالتالي
    بلت مساريف علاج ابنتي التي لم تتجاوز15سنة2500000سم ولمدة تجاوزت عامين لم اتوصل باي تعويض من طرف التعاضدية العامة لوزارن التربية الوطنية كنوبز بل الادهى هو ان فرع وجدة صرح بان التعويض استفدت منه ولما ادليت بكشف الحسابات صاحت المسؤولة في وجهي وبالعامية بينك وبين بنك التجارة الخارجية بجرادة ومن هنا التمس من المسؤولين انيبعثوا لجنة لتقصي الحقائق حتى يؤدي من سرق او اختلس تعويضاتي وهذا حقي ان يؤدي الثمن غاليا فكنوبز قالت ان المسؤول هو من استلم منك الملفات وانا حارس عام متقاع وقعت ضحية صراع