موظفو الجماعات المحلية ينتظرون الإفراج عن مطالبهم الاجتماعية والمهنية الملحة

46424 مشاهدة

وجدة البوابة : وجدة 7 يوليوز 2011، لا تزال نقابات الجماعات المحلية مصرة على خوض الإضراب على مستوى الجماعات المحلية بكل ربوع المملكة فيما ترى نقابات أخرى أنه لا بد من إثبات حسن نية لوزارة الداخلية في تعاطيها مع ملف موظفي الجماعات المحلية الذين لا يزالون ينتظرون الإعلان عن نتائج الحوار الاجتماعي الذي عمر طويلا في رفوف وزارة الداخلية دون أن يرى طريقه إلى الحل.
وفي هذا الإطار، قال عبد الصمد مريمي، الكاتب العام للجامعة الوطنية لموظفي وأعوان الجماعات المحلية عن الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، إن النقابات المنخرطة في الحوار مع وزارة الداخلية بصدد إعداد مشروع اتفاق حول إحداث مؤسسة الأعمال الاجتماعية الذي سيعرض على البرلمان.ومن جهة أخرى أفاد مريمي أن النقابات ومنها نقابة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب منكبة على مناقشة النظام الأساسي لموظفي الجماعات المحلية من خلال جلسات الحوار الاجتماعي مع وزارة الداخلية، مؤكدا أن الداخلية بصدد إعداد مسودة النظام الأساسي لموظفي الجماعات المحلية للداخلية ستعرضها على النقابات لإبداء الملاحظات حولها قبل أن يتم إقرارها بمرسوم.ولا تزال مطالب موظفي الجماعات المحلية الأخرى لم تجد طريقها إلى الحل، بعدما توقف الحوار مؤخرا بسبب توقف جولات الحوار الاجتماعي للجماعات المحلية بمناسبة الإعداد للاستفتاء. وهي المطالب التي اعتبرها مريمي في حاجة ماسة إلى الأجرأة أكثر من أي شيء آخر، ومنها ضرورة تنفيذ وزارة الداخلية لالتزاماتها السابقة، المتمثلة في إقرار تعويض خاص بموظفي الجماعات المحلية قدر سنة 2002 بـ 270 درهم، وضرورة رفع قيمته إلى 900 درهما شهريا، والتعويض عن المسؤولية الذي تم تطبيقه بالعمالات كجماعة محلية حسب تعريف الدستور، والتعويض عن المهام والمردوية لجميع الموظفين بالجماعات المحلية. ورفض المراسيم التراجعية المتعلقة بالأنظمة الأساسية لفئات المساعدين التقنيين، والمساعدين الإداريين، والمحررين، والتقنيين، والمتصرفين، والتأكيد على أحقية موظفي الجماعات المحلية للاستفادة من التعويض عن العمل في المناطق النائية والصعبة

موظفو الجماعات المحلية ينتظرون الإفراج عن مطالبهم الاجتماعية والمهنية الملحة
موظفو الجماعات المحلية ينتظرون الإفراج عن مطالبهم الاجتماعية والمهنية الملحة

اترك تعليق

5 تعليقات على "موظفو الجماعات المحلية ينتظرون الإفراج عن مطالبهم الاجتماعية والمهنية الملحة"

نبّهني عن
avatar
ابراهيم جماعة سلا
ضيف

ماهو مصير حاملي شهدة تقني و الدين شاب شعرهم وهم مازالو ينتضرون

commune urbaine berkane
ضيف

نحن مجموعة من الموظفين نحمل دبلومات تقني ولكن ما بعد2006 . هذا يعني انه ليس لدينا اي حق في التسوية ونحن نعمل في الادارة كتقنيين ،فهل هذا حق ام لا ؟ مع ان كل المجزين قد سويت ملفاتهم بالكامل بطريقة سلسة وسهلة الا المؤقتيين فما هي الديمقراطية يا ترى ؟
نحن نطلب من النقابة ان تجد لنا حلا لهذا المشكل ؟ وشكرا

حاتــــــم
ضيف

المتتبع لشؤون الوظيفة بالمغرب يستغرب من الفوارق الشاسعة بين الموظفين في كل قطاع على حدة ، بالاضافة الى الفوارق في الدخل بين هده القطاعات فاستمرار تهميش موظفي وزارة الداخلية وبالاخص موظفي الجماعات المحلية وعدم الاستجابة لمطالبهمن ،لهو اجحاف في حق هده الفئة

bouchta grigar
ضيف

خاطئ من يظن ان الحوار وحده يحقق مطالب موظفي الجماعاات ْ العبرة يا عبد الصمد نستققيها من موظفي العدل الذين اربكوا الحكومة بالنظالات المستمرة والمدروسة موازات مع لحوارُ لقدساهمتم بهاته الطريقة فيتعطيل ملف الجماعات انتم والنقابات المشاركة ي لحوارف

MOHAMED
ضيف

سلام
تعتبر الجماعات المحلية ركيزة التقدم الادارة المحلية بعد اعتراف الدستور الجديد بحق الامازيغية كلغة رسمية و من هدا المنطلق يجب الاهتمام بالجماعات المحلية و موظفيها و اعطائهم الحق في اكتساب صفة الموظف العمومي المغربي و اعطائه رقم التاجير لكي يحس بانه تابع لوزارة مغربية كيفما كانت وزارة الداخلية او وزارة الجماعات المحلية المغربية و لما لا التفكير في دلك لكي نبعد هاجس وزارة الداخلية و المخزن من الحكامة المحلية الجيدة التي يجب ان يتدخل فيه المخزن

‫wpDiscuz